بوليفيا تعدُّ دولةُ بوليفيا متعدّدةَ القوميات رسميًّا والمعروفة اختصارًا باسم بوليفيا واحدة من دول أمريكا الجنوبية الكبرى من حيث المساحة والبالغة 1.098.581 كلم² وتأتي في المرتبة الخامسة بعد كولومبيا والأرجنتين والبرازيل وبيرو، وتقع في وسط القارة اللاتينية ويحدُّها شمالًا وشرقًا البرازيل، وغربًا بيرو وتشيلي، وجنوبًا الأرجنتين وبراغواي، وقد نالت استقلالها في السادس من شهر آب/ أغسطس سنة 1825 لتصبح واحدةً من الجمهوريّات المستقلة عن التاج الإسباني، وسُميت بهذا الاسم نسبةً إلى سيمون بوليفار الثائر الكولومبيّ الذي سعى لتخليصِ أمريكا اللاتينية من الاستعمار الإسباني، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن عاصمة بوليفيا. عاصمة بوليفيا تعدُّ بوليفيا من الدول التي لم تكتفي بعاصمةٍ واحدةٍ، إذ لها عاصمتان إحداهما العاصمة الفعلية التي تضمُّ الوزاراتِ والمؤسّسات الحكومية والسفارات وغيرها ألا وهي لاباز، وعاصمة تاريخية أو رسمية تم تصنيفها ضمن مواقع التراث العالمي وهي مدينة سوكري، وفيما يأتي بعض المعلومات عن عاصمة بوليفيا: مدينة لاباز: العاصمةُ الفعليّة لبوليفيا والواقعة بالقرب من نهر لاباز، وتعدُّ العاصمة الفعلية الأكثر ارتفاعًا في العالم إذ تقعُ على ارتفاع 3640 مترًا فوق مستوى سطح البحر وتبلغ مساحتها 470 كلم²، وقد أُسِّسَت على يد ألونسو دي مندوسا سنة 1548 على أنقاضِ قرية تشوكوياغو وأُطلق عليها اسم سيدتنا مريم العذراء للسلام، وبقيت المدينة تحملُ هذا الاسم حتى سنة 1825 أي سنة استقلال بوليفيا والانتصار على الجيش الإسبانيّ حيث تمَّ تغيير اسم المدينة إلى سلام أياتشو La Paz de Ayacucho ثمّ درج استخدام المقطع الأول (La Paz) ويعني السلام، وتُلقب بعاصمة السماء، ويتجاوزُ عدد سكّانها اثنيْ مليون نسمة من أعراقٍ وسلالاتٍ مختلفةٍ، لكنّ غالبيتهم العظمى من قبيلة أيمارا الهندية، ويُعاني غالبيّة سكان العاصمة من الفقر الشديد، حيث تعدُّ عاصمة بوليفيا من أفقرِ عواصم العالم. السياحة في لاباز تتمتّعُ لاباز بموقعٍ جغرافيٍّ رائعٍ بين جبلَيْ هوينا بوتوسي وجبل نيفادو إليماني في وادي شوكياغو ماركا وعلى مقربةٍ من بحيرة تيتيكاكا جعل منها تحفةً رائعةً بين الجبال الشاهقة حتّى وُصِفت بالزاحفة نحو الجبال تستهوي العديد من السياح خاصةً محبي الطبيعة وتسلُّق الجبال، كما أنّها تضمُّ في جنباتها العديد من المعالم والآثار التاريخية كالكنائس والكتدرائيات ككنيسة سان فرانسيسكو التي شُيدت في القرن السادس عشر الميلادي، وكاتدرائية العاصمة في ساحة موريللو على مقربةٍ من القصر الرئاسي والمُشيّدة في القرن التاسع عشر الميلاديّ، إلى جانب وجود العديد من المتاحف التي تجذب الزُّوار والسُّياح سنويًّا كمتحف كاستومبريستا، ومتحف دي جارونجو، منزل بيدرو دومينغو موريلّلو، ومتحف التاريخ الوطنيّ، ومتحف ديل السياحي وغيرها الكثير من المتاحف والمراكز الثقافيّة.

معلومات عن عاصمة بوليفيا

معلومات عن عاصمة بوليفيا

بواسطة: - آخر تحديث: 1 يوليو، 2018

بوليفيا

تعدُّ دولةُ بوليفيا متعدّدةَ القوميات رسميًّا والمعروفة اختصارًا باسم بوليفيا واحدة من دول أمريكا الجنوبية الكبرى من حيث المساحة والبالغة 1.098.581 كلم² وتأتي في المرتبة الخامسة بعد كولومبيا والأرجنتين والبرازيل وبيرو، وتقع في وسط القارة اللاتينية ويحدُّها شمالًا وشرقًا البرازيل، وغربًا بيرو وتشيلي، وجنوبًا الأرجنتين وبراغواي، وقد نالت استقلالها في السادس من شهر آب/ أغسطس سنة 1825 لتصبح واحدةً من الجمهوريّات المستقلة عن التاج الإسباني، وسُميت بهذا الاسم نسبةً إلى سيمون بوليفار الثائر الكولومبيّ الذي سعى لتخليصِ أمريكا اللاتينية من الاستعمار الإسباني، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن عاصمة بوليفيا.

عاصمة بوليفيا

تعدُّ بوليفيا من الدول التي لم تكتفي بعاصمةٍ واحدةٍ، إذ لها عاصمتان إحداهما العاصمة الفعلية التي تضمُّ الوزاراتِ والمؤسّسات الحكومية والسفارات وغيرها ألا وهي لاباز، وعاصمة تاريخية أو رسمية تم تصنيفها ضمن مواقع التراث العالمي وهي مدينة سوكري، وفيما يأتي بعض المعلومات عن عاصمة بوليفيا:

مدينة لاباز: العاصمةُ الفعليّة لبوليفيا والواقعة بالقرب من نهر لاباز، وتعدُّ العاصمة الفعلية الأكثر ارتفاعًا في العالم إذ تقعُ على ارتفاع 3640 مترًا فوق مستوى سطح البحر وتبلغ مساحتها 470 كلم²، وقد أُسِّسَت على يد ألونسو دي مندوسا سنة 1548 على أنقاضِ قرية تشوكوياغو وأُطلق عليها اسم سيدتنا مريم العذراء للسلام، وبقيت المدينة تحملُ هذا الاسم حتى سنة 1825 أي سنة استقلال بوليفيا والانتصار على الجيش الإسبانيّ حيث تمَّ تغيير اسم المدينة إلى سلام أياتشو La Paz de Ayacucho ثمّ درج استخدام المقطع الأول (La Paz) ويعني السلام، وتُلقب بعاصمة السماء، ويتجاوزُ عدد سكّانها اثنيْ مليون نسمة من أعراقٍ وسلالاتٍ مختلفةٍ، لكنّ غالبيتهم العظمى من قبيلة أيمارا الهندية، ويُعاني غالبيّة سكان العاصمة من الفقر الشديد، حيث تعدُّ عاصمة بوليفيا من أفقرِ عواصم العالم.

السياحة في لاباز

تتمتّعُ لاباز بموقعٍ جغرافيٍّ رائعٍ بين جبلَيْ هوينا بوتوسي وجبل نيفادو إليماني في وادي شوكياغو ماركا وعلى مقربةٍ من بحيرة تيتيكاكا جعل منها تحفةً رائعةً بين الجبال الشاهقة حتّى وُصِفت بالزاحفة نحو الجبال تستهوي العديد من السياح خاصةً محبي الطبيعة وتسلُّق الجبال، كما أنّها تضمُّ في جنباتها العديد من المعالم والآثار التاريخية كالكنائس والكتدرائيات ككنيسة سان فرانسيسكو التي شُيدت في القرن السادس عشر الميلادي، وكاتدرائية العاصمة في ساحة موريللو على مقربةٍ من القصر الرئاسي والمُشيّدة في القرن التاسع عشر الميلاديّ، إلى جانب وجود العديد من المتاحف التي تجذب الزُّوار والسُّياح سنويًّا كمتحف كاستومبريستا، ومتحف دي جارونجو، منزل بيدرو دومينغو موريلّلو، ومتحف التاريخ الوطنيّ، ومتحف ديل السياحي وغيرها الكثير من المتاحف والمراكز الثقافيّة.