البحث عن مواضيع

العين ومشاكل الإبصار تعتبر العين من أهم الأعضاء الموجودة في جسم الإنسان، كما تعد من أكثرها حساسية، حيث يسهل إصابتها بالأمراض سواء كان ذلك عن طريق العدوى، أو من خلال التعرض للعوامل المباشرة التي تؤدي إلى إحداث بعض الالتهابات والمتلوثات في العين، ويؤدي ذلك إلى التأثير على عملية الإدراك البصري للمشاهد والصور، وهناك حالات مرضية خاصة يحدث فيها اضطراب لقدرة العين على الإبصار بشكل تلقائي، ويحدث مشاكل في رؤية الأجسام القريبة أو البعيدة عن عين الناظر، ومن أهم هذه المشاكل المتعلقة بالنظر طول النظر، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن طول النظر. طول النظر يعرف على أنه إحدى مشاكل العين التي لها علاقة بمدى الإبصار الطبيعي، وفيها يحدث خلل في نقاء الصورة التي يتم مشاهدتها بشكل طبيعي لدى الأشخاص المصابين، وفي هذه الحالة لا يتم تمييز تفاصيل الأشياء القريبة من عين الناظر على كل الأشياء البعيدة والتي يتمكن من مشاهدتها بوضوح، ويصاحب الإصابة بهذه الحالة العديد من الأعراض التي تدل عليها. معلومات عن طول النظر فيما يلي أهم المعلومات عن هذه الحالة المرضية المتعلقة بالعين: إن السبب المباشر لحدوث هذه الحالة وجود عيب انكساري داخل العين يؤثر على مقدرتها على تمييز الصور القريبة من الإنسان، ورؤية الصور البعيدة بوضوح. لا تؤثر الإصابة بطول النظر على الأنشطة الاعتيادية للإنسان كالسباحة، والمشي، لكنها تؤثر على عمليات النظر في المستوى القريب، كالقراءة مثلاً. يصاحب الإصابة بهذه الحالة المرضية نوبات متفرقة من الصداع. عند إصابة الأطفال بهذا المرض قد يؤدي بهم ذلك إلى الإصابة بحوَل العينين. من أهم الأسباب التي تنتج عنها هذه الحالة حدوث خلل في قدرة العين على تجميع الأشعة الضوئية التي تنعكس من الصور المرئية، ومن أهم أسباب حدوث هذا الخلل العامل الوراثي. في حالة الإصابة بهذه الحالة تتكون الصورة المشاهدة خلف الشبكية بخلاف الوضع الطبيعي الذي تتكون فيه في الشبكية نفسها، وذلك بعد مرورها عبر القرنية وعدسة العين، وعليه فإن الصورة على الشبكية تكون غير واضحة. يحاول المصابون بهذه من الحالة تحسين الرؤية القريبة من خلال زيادة القوة الانكسارية للعين من خلال زيادة انقباض العضلية الهدبية داخل العين. يتم تصحيح مشكلة طول النظر عن طريق العدسات الطبية المحدبة أو المقعرة والتي تحسن القدرة على النظر القريب. يمكن استخدام العدسات اللاصقة الطبية لعلاج هذه مشكلة، كما يمكن استخدام بعض الطرق الحديثة مثل تصحيح البصر بالليزك من خلال تعديل سطح القرنية الذي يؤثر على إصلاح هذه المشكلة حتى 6 درجات من طول النظر.

معلومات عن طول النظر

معلومات عن طول النظر
بواسطة: - آخر تحديث: 26 ديسمبر، 2017

العين ومشاكل الإبصار

تعتبر العين من أهم الأعضاء الموجودة في جسم الإنسان، كما تعد من أكثرها حساسية، حيث يسهل إصابتها بالأمراض سواء كان ذلك عن طريق العدوى، أو من خلال التعرض للعوامل المباشرة التي تؤدي إلى إحداث بعض الالتهابات والمتلوثات في العين، ويؤدي ذلك إلى التأثير على عملية الإدراك البصري للمشاهد والصور، وهناك حالات مرضية خاصة يحدث فيها اضطراب لقدرة العين على الإبصار بشكل تلقائي، ويحدث مشاكل في رؤية الأجسام القريبة أو البعيدة عن عين الناظر، ومن أهم هذه المشاكل المتعلقة بالنظر طول النظر، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن طول النظر.

طول النظر

يعرف على أنه إحدى مشاكل العين التي لها علاقة بمدى الإبصار الطبيعي، وفيها يحدث خلل في نقاء الصورة التي يتم مشاهدتها بشكل طبيعي لدى الأشخاص المصابين، وفي هذه الحالة لا يتم تمييز تفاصيل الأشياء القريبة من عين الناظر على كل الأشياء البعيدة والتي يتمكن من مشاهدتها بوضوح، ويصاحب الإصابة بهذه الحالة العديد من الأعراض التي تدل عليها.

معلومات عن طول النظر

فيما يلي أهم المعلومات عن هذه الحالة المرضية المتعلقة بالعين:

  • إن السبب المباشر لحدوث هذه الحالة وجود عيب انكساري داخل العين يؤثر على مقدرتها على تمييز الصور القريبة من الإنسان، ورؤية الصور البعيدة بوضوح.
  • لا تؤثر الإصابة بطول النظر على الأنشطة الاعتيادية للإنسان كالسباحة، والمشي، لكنها تؤثر على عمليات النظر في المستوى القريب، كالقراءة مثلاً.
  • يصاحب الإصابة بهذه الحالة المرضية نوبات متفرقة من الصداع.
  • عند إصابة الأطفال بهذا المرض قد يؤدي بهم ذلك إلى الإصابة بحوَل العينين.
  • من أهم الأسباب التي تنتج عنها هذه الحالة حدوث خلل في قدرة العين على تجميع الأشعة الضوئية التي تنعكس من الصور المرئية، ومن أهم أسباب حدوث هذا الخلل العامل الوراثي.
  • في حالة الإصابة بهذه الحالة تتكون الصورة المشاهدة خلف الشبكية بخلاف الوضع الطبيعي الذي تتكون فيه في الشبكية نفسها، وذلك بعد مرورها عبر القرنية وعدسة العين، وعليه فإن الصورة على الشبكية تكون غير واضحة.
  • يحاول المصابون بهذه من الحالة تحسين الرؤية القريبة من خلال زيادة القوة الانكسارية للعين من خلال زيادة انقباض العضلية الهدبية داخل العين.
  • يتم تصحيح مشكلة طول النظر عن طريق العدسات الطبية المحدبة أو المقعرة والتي تحسن القدرة على النظر القريب.
  • يمكن استخدام العدسات اللاصقة الطبية لعلاج هذه مشكلة، كما يمكن استخدام بعض الطرق الحديثة مثل تصحيح البصر بالليزك من خلال تعديل سطح القرنية الذي يؤثر على إصلاح هذه المشكلة حتى 6 درجات من طول النظر.