السياحة في مصر يلعبُ القطاع السياحيّ في اقتصادِ مصرَ دورًا في غاية الأهميّة، حيث جعلَ منها وجهة سياحيّة يتوافدُ إليها السيّاح من مختلف أنحاء العالم؛ نظرًا لما تمتلكه من مقومّات وعوامل جذب سياحيّ، وبناءً على ما تقدّم فإن الدخلَ القومي المصري يرتكز أساسًا على السياحة، وتشير المعلومات السياحية إلى توافد ما يفوق 14.7 مليون سائح إلى مصر في غضون عام 2010م، وتنقسم السياحة فيها إلى: سياحة ترفيهية، ثقافية، علاجية، ودينية، ومن أهم مناطق السياحة في مصر: الغردقة وشرم الشيخ وحلوان والفيوم والإسكندرية والقاهرة، وفي هذا المقال سيتم تقديم معلومات عن شرم الشيخ. شرم الشيخ تُلقّب بمدينةِ السلام، وتعدُّ مدينة شرم الشيخ السياحية نقطة التقاء خليجَيْ السويس والعقبة فوق سواحل البحر الأحمر، وتمتدُّ مساحتها إلى 480 كم، وتعدُّ المدينة الأكبر بين مدن محافظة جنوب سيناء، وتحتضنُ بين ربوعها منتجعات سياحية التي يتوافد إليها السياح من مختلف أنحاء العالم بعددٍ يصل إلى 200 فندق ومقاهي وأسواق تجارية، وتُدرج ضمن قائمة مراكز الغوص العالمية الجاذبة لهواة الغوص ومحترفيها، وتتموضع في الجزء الأمامي من سواحل المدينة جزيرتا تيران وصنافير، بالإضافة إلى وجود عدد من المناطق كرأس نصراني، ورأس أم سيد، شرم الميه، نخلة التبل، ومحمية رأس محمد، وغيرها الكثير، كما تجمع بين قارتيْ آسيا وأفريقيا بواسطة خليج نعمة. جغرافيا شرم الشيخ تشغل مدينة شرم الشيخ موقعًا جغرافيًا مميزًا؛ حيث تعدُّ النقطة الرئيسة التي تلتقي فيها قارتا آسيا وأفريقيا، وتحديدًا عند رأس مثلث شبه جزيرة سيناء في البحر الأحمر، وساهم هذا الموقع الجغرافي المميز في خلق بيئة طبيعية ومناخية فريدة من نوعها لتجعل منها ميزة سياحية في مصر، فأصبحت من أكثر المناطق أهمية للاستجمام والاسترخاء على مستوى العالم خاصةً في العشرين سنة الأخيرة، وتتنوّع التضاريس في المنطقة كالجبال الشاهقة والصحراء الشاسعة، ومناطق الاستجمام والاسترخاء أيضًا. السياحة في شرم الشيخ يقترنُ ذكر السياحة في مصر بمدينة شرم الشيخ تلقائيًا، حيث تعدُّ المدينة الأشهر في السياحةِ هناك، وتتعدّد المناطقُ السياحية فيها ما بين محميّات ومناطق علاجية وغيرها، ومن أهم المناطق السياحية فيها: خليج نعمة: يعدُّ قلب المدينة ونقطة التقاء قارتي آسيا وأفريقيا معًا، وتجذب السيّاح بشكلٍ كبير للاستمتاع بما فيها من مميزات بيئية وسياحية: كمياه البحر الأحمر الثرية بالشعاب المرجانية، والرمال الناعمة، والقدرة على السباحة مع الأسماك. خليج القرش: ينفردُ بالمناظر الطبيعيّة والمنتجعات السياحية العالمية القائمة فيها، ويعود سبب التسمية إلى انتشار أسماك القرش في هذه المنطقة. محمية رأس محمد: تعد بمثابة شبه جزيرة، تشغل حيّزًا في الجزءِ الجنوبيّ من سيناء، وتعدُّ المعلَمَ الأكثرَ شهرةً بين معالم سيناء، وأُعلنت كمحمية طبيعية خلال عام 1983م، كما أنّها واحدة من معالم التراث العالمي. المتحف الدولي: يشغلُ مساحة تصل إلى 52 فدان، ويستعرض بين أنحائه نحو 7000 قطعة أثرية تعود أصولها من العصر الفرعوني وحتى حلول العصر الحديث، ويتسع لأكثر من 1000 فرد في آنٍ واحد. حديقة السلام: وتعرف باسم حديقة النباتات الدولية، تمتدُّ مساحتها إلى 33 فدانًا، وتستعرض أكثر من 37 نوعًا من النباتات الطبيّة.

معلومات عن شرم الشيخ

معلومات عن شرم الشيخ

بواسطة: - آخر تحديث: 10 يوليو، 2018

السياحة في مصر

يلعبُ القطاع السياحيّ في اقتصادِ مصرَ دورًا في غاية الأهميّة، حيث جعلَ منها وجهة سياحيّة يتوافدُ إليها السيّاح من مختلف أنحاء العالم؛ نظرًا لما تمتلكه من مقومّات وعوامل جذب سياحيّ، وبناءً على ما تقدّم فإن الدخلَ القومي المصري يرتكز أساسًا على السياحة، وتشير المعلومات السياحية إلى توافد ما يفوق 14.7 مليون سائح إلى مصر في غضون عام 2010م، وتنقسم السياحة فيها إلى: سياحة ترفيهية، ثقافية، علاجية، ودينية، ومن أهم مناطق السياحة في مصر: الغردقة وشرم الشيخ وحلوان والفيوم والإسكندرية والقاهرة، وفي هذا المقال سيتم تقديم معلومات عن شرم الشيخ.

شرم الشيخ

تُلقّب بمدينةِ السلام، وتعدُّ مدينة شرم الشيخ السياحية نقطة التقاء خليجَيْ السويس والعقبة فوق سواحل البحر الأحمر، وتمتدُّ مساحتها إلى 480 كم، وتعدُّ المدينة الأكبر بين مدن محافظة جنوب سيناء، وتحتضنُ بين ربوعها منتجعات سياحية التي يتوافد إليها السياح من مختلف أنحاء العالم بعددٍ يصل إلى 200 فندق ومقاهي وأسواق تجارية، وتُدرج ضمن قائمة مراكز الغوص العالمية الجاذبة لهواة الغوص ومحترفيها، وتتموضع في الجزء الأمامي من سواحل المدينة جزيرتا تيران وصنافير، بالإضافة إلى وجود عدد من المناطق كرأس نصراني، ورأس أم سيد، شرم الميه، نخلة التبل، ومحمية رأس محمد، وغيرها الكثير، كما تجمع بين قارتيْ آسيا وأفريقيا بواسطة خليج نعمة.

جغرافيا شرم الشيخ

تشغل مدينة شرم الشيخ موقعًا جغرافيًا مميزًا؛ حيث تعدُّ النقطة الرئيسة التي تلتقي فيها قارتا آسيا وأفريقيا، وتحديدًا عند رأس مثلث شبه جزيرة سيناء في البحر الأحمر، وساهم هذا الموقع الجغرافي المميز في خلق بيئة طبيعية ومناخية فريدة من نوعها لتجعل منها ميزة سياحية في مصر، فأصبحت من أكثر المناطق أهمية للاستجمام والاسترخاء على مستوى العالم خاصةً في العشرين سنة الأخيرة، وتتنوّع التضاريس في المنطقة كالجبال الشاهقة والصحراء الشاسعة، ومناطق الاستجمام والاسترخاء أيضًا.

السياحة في شرم الشيخ

يقترنُ ذكر السياحة في مصر بمدينة شرم الشيخ تلقائيًا، حيث تعدُّ المدينة الأشهر في السياحةِ هناك، وتتعدّد المناطقُ السياحية فيها ما بين محميّات ومناطق علاجية وغيرها، ومن أهم المناطق السياحية فيها:

  • خليج نعمة: يعدُّ قلب المدينة ونقطة التقاء قارتي آسيا وأفريقيا معًا، وتجذب السيّاح بشكلٍ كبير للاستمتاع بما فيها من مميزات بيئية وسياحية: كمياه البحر الأحمر الثرية بالشعاب المرجانية، والرمال الناعمة، والقدرة على السباحة مع الأسماك.
  • خليج القرش: ينفردُ بالمناظر الطبيعيّة والمنتجعات السياحية العالمية القائمة فيها، ويعود سبب التسمية إلى انتشار أسماك القرش في هذه المنطقة.
  • محمية رأس محمد: تعد بمثابة شبه جزيرة، تشغل حيّزًا في الجزءِ الجنوبيّ من سيناء، وتعدُّ المعلَمَ الأكثرَ شهرةً بين معالم سيناء، وأُعلنت كمحمية طبيعية خلال عام 1983م، كما أنّها واحدة من معالم التراث العالمي.
  • المتحف الدولي: يشغلُ مساحة تصل إلى 52 فدان، ويستعرض بين أنحائه نحو 7000 قطعة أثرية تعود أصولها من العصر الفرعوني وحتى حلول العصر الحديث، ويتسع لأكثر من 1000 فرد في آنٍ واحد.
  • حديقة السلام: وتعرف باسم حديقة النباتات الدولية، تمتدُّ مساحتها إلى 33 فدانًا، وتستعرض أكثر من 37 نوعًا من النباتات الطبيّة.