العظام يتكون جسم الإنسان من مجموعةٍ من العظام التي تشكل معاً الهيكل العظمي أو الجهاز الهيكلي، وهذه العظام عبارة عن قطعٍ صلبةٍ ومقاومةٍ وتكون بأشكال وأحجامٍ مختلفةٍ حسب أماكن تواجدها، وتحمي العظام الأعضاء الداخلية وتساهم بتحسين الحركة وكذلك إعطاء الشكل الخارجي للجسم، يحتوي الجسم على أكثر من 200 عظمة ويقدرها البعض عند الإنسان البالغ بـ 206 عظمة، ونظراً لأهمية العظام فقد وجِد هناك علماً خاصاً يُسمى بـ “علم العظم”، وقد تتعرض هذه العظام للمشاكل مثل الهشاشة نتيجة انخفاض كثافتها وبالتالي سهولة كسرها وتفتتها، وهناك بعض الأمراض النادرة والغريبة قد تصيبها مثل الساركوما، وسنقدم معلومات عن ساركوما العظام للفائدة. معلومات عن ساركوما العظام الساركوما هو أحد الأمراض الخبيثة التي تصيب بشكلٍ خاص العظام والأنسجة الرخوة مثل الأوتار والأعصاب والعضلات، وكذلك الأنسجة الليفية والغضاريف، وفي بعض الأحيان يصيب الشحوم في الجسم والأوعية الدموية والأنسجة العصبية. مصدره الأنسجة التي تكوّن الهيكل العظمي بشكلٍ رئيسي، وفي بعض الأحيان يكون مصدره الأعصاب الطرفية، والأوعية الدموية، والدهن أو جدران مختلف الأعضاء، أو أي نسيج متصل بنظام الحركة في الجسم، وينشأ هذا المرض على حساب الخلايا الجذعية الميزانشيمية التي تنتج العظم، من التجويف النقوي أو من السمحاق. يتجمّع ويتموضع بدايةً في الأجزاء الكردوسية من العظام وتترافق مع سرعة النمو العظمي. الفخذ البعيد والعضد القريب هي العظام الأكثر إصابةً. يعد هذا المرض من الحالات الخبيثة والخطيرة كالسرطان حيث قد يهدد حياة المصاب إذا لم يتم العلاج. يعد من الأمراض النادرة حيث لا تتعدى نسبته 0.2% من مجمل الأمراض الخبيثة، وينتشر بين المراهقين بشكلٍ أكبر من الفئات العمرية الأخرى. أسباب ساركوما العظام لقد أشار الأطباء أن السبب غير واضحٍ، ولكن يرتبط ظهوره في بعض الأحيان بـ: الإصابة بمرض الورم الأَرومي الشبكي، ومرض باجيت، ومرض أولييه، والعلاج الإشعاعي مسبقا حيث أن هذه الإشعاعات تسبب دمار الأنسجة إن لم يكن الطبيب الذي يعالج ماهراً. الإصابة بالاضطرابات الجينية وخاصةً إن كانت قد بالأنسجة الرخوة، ومنها: الورم العصبي الليفي، ومتلازمة غاردنر، وورم الجذيعات الشبكية. التعرّض لبعض المواد الكيميائية أو المواد السامة في بعض الأحيان. أعراض ساركوما العظام هناك بعض الأعراض تظهر عند الإصابة ومنها:  ظهور الأورام في مختلف أنحاء الجسم وقد تكون داخليةً أو على مستوى الجلد، وتكبر  مع الوقت بشكلٍ مستمر، مع الشعور بالألم الحاد.  تجدد ظهور الأورام حتى بعد استئصالها. الإصابة باضطرابات في المشي. المراجع: 1

معلومات عن ساركوما العظام

معلومات عن ساركوما العظام

بواسطة: - آخر تحديث: 4 فبراير، 2018

العظام

يتكون جسم الإنسان من مجموعةٍ من العظام التي تشكل معاً الهيكل العظمي أو الجهاز الهيكلي، وهذه العظام عبارة عن قطعٍ صلبةٍ ومقاومةٍ وتكون بأشكال وأحجامٍ مختلفةٍ حسب أماكن تواجدها، وتحمي العظام الأعضاء الداخلية وتساهم بتحسين الحركة وكذلك إعطاء الشكل الخارجي للجسم، يحتوي الجسم على أكثر من 200 عظمة ويقدرها البعض عند الإنسان البالغ بـ 206 عظمة، ونظراً لأهمية العظام فقد وجِد هناك علماً خاصاً يُسمى بـ “علم العظم”، وقد تتعرض هذه العظام للمشاكل مثل الهشاشة نتيجة انخفاض كثافتها وبالتالي سهولة كسرها وتفتتها، وهناك بعض الأمراض النادرة والغريبة قد تصيبها مثل الساركوما، وسنقدم معلومات عن ساركوما العظام للفائدة.

معلومات عن ساركوما العظام

  • الساركوما هو أحد الأمراض الخبيثة التي تصيب بشكلٍ خاص العظام والأنسجة الرخوة مثل الأوتار والأعصاب والعضلات، وكذلك الأنسجة الليفية والغضاريف، وفي بعض الأحيان يصيب الشحوم في الجسم والأوعية الدموية والأنسجة العصبية.
  • مصدره الأنسجة التي تكوّن الهيكل العظمي بشكلٍ رئيسي، وفي بعض الأحيان يكون مصدره الأعصاب الطرفية، والأوعية الدموية، والدهن أو جدران مختلف الأعضاء، أو أي نسيج متصل بنظام الحركة في الجسم، وينشأ هذا المرض على حساب الخلايا الجذعية الميزانشيمية التي تنتج العظم، من التجويف النقوي أو من السمحاق.
  • يتجمّع ويتموضع بدايةً في الأجزاء الكردوسية من العظام وتترافق مع سرعة النمو العظمي.
  • الفخذ البعيد والعضد القريب هي العظام الأكثر إصابةً.
  • يعد هذا المرض من الحالات الخبيثة والخطيرة كالسرطان حيث قد يهدد حياة المصاب إذا لم يتم العلاج.
  • يعد من الأمراض النادرة حيث لا تتعدى نسبته 0.2% من مجمل الأمراض الخبيثة، وينتشر بين المراهقين بشكلٍ أكبر من الفئات العمرية الأخرى.

أسباب ساركوما العظام

  • لقد أشار الأطباء أن السبب غير واضحٍ، ولكن يرتبط ظهوره في بعض الأحيان بـ:
  • الإصابة بمرض الورم الأَرومي الشبكي، ومرض باجيت، ومرض أولييه، والعلاج الإشعاعي مسبقا حيث أن هذه الإشعاعات تسبب دمار الأنسجة إن لم يكن الطبيب الذي يعالج ماهراً.
  • الإصابة بالاضطرابات الجينية وخاصةً إن كانت قد بالأنسجة الرخوة، ومنها: الورم العصبي الليفي، ومتلازمة غاردنر، وورم الجذيعات الشبكية.
  • التعرّض لبعض المواد الكيميائية أو المواد السامة في بعض الأحيان.

أعراض ساركوما العظام

هناك بعض الأعراض تظهر عند الإصابة ومنها:

  •  ظهور الأورام في مختلف أنحاء الجسم وقد تكون داخليةً أو على مستوى الجلد، وتكبر  مع الوقت بشكلٍ مستمر، مع الشعور بالألم الحاد.
  •  تجدد ظهور الأورام حتى بعد استئصالها.
  • الإصابة باضطرابات في المشي.

المراجع: 1