تعتبر زهرة فريسيا من النباتات الكومية أي يتم زراعتها كنباتات حولية شتوية، ويعد الموطن الأصلي لهذه الزهرة هو جنوب أفريقيا، وما يميز هذه الزهرة أن ارتفاعها يتراوح بين الثلاثين إلى الستين سنتيمتر، وشكل أوراق هذه الزهرة مطاولة ومدببة، وشكل أزهارها بوقية وتحمل بها نوارات مشطيه الشكل، فيما يصل عدد أزهار هذه النبتة من أربعة إلى عشرة أزهار، وهي بالتالي متعددة الألوان ولها رائحة عطرية، وتصلح للقطف التجاري أيضا، وسنعرض في هذه المقال المعلومات عن زهرة فريسيا. معلومات عن زهرة فريسيا حسب أصناف هذه الزهرة تتعدد ألوانها، فمنها الأبيض والزهري والأحمر والبرتقالي والأصفر. تزرع هذه الزهرة في أحواض وأصص، وهي بالتالي مصدر للزيوت العطرية. تعد زهرة الفريزيا من الأزهار التي تتكاثر بالبذور، وهذا يعد لغرض الحصول على أصناف جديدة، أو لأغراض إنتاجية. تحتفظ بذور هذه الزهرة بحيويتها مدة ثلاث سنوات، ولإنبات هذه البذرة نحتاج على درجة حرارة تصل إلى عشرين درجة مئوية. تزرع هذه البذور في مراقد أو أصص يصل قطرها إلى خمسة وعشرين سنتيمترا، وبعد مرور خمسة أسابيع تفرد هذه البذور إلى أصص صغير الحجم. يمكن زراعتها في أحواض خاصة لكي تزهر بعد مرور سبعة إلى ثمانية شهور من الزراعة. يفضل زراعة زهرة فريسيا في جو مشمس أو في جو مظلل، كما يتم زراعتها في تربة رملية جافة. عند زراعتها نأخذ بالإعتبار أن تكون نهايتها المدببة للأعلى وبعمق يصل إلى خمس بوصات تحت سطح التربة. يجب المحافظة على بوصتين تقريباً للمباعدة بين النباتات. يفضل زراعة هذه النبتة في الربيع، إذ تبدأ بالإزهار بعد عشر إلى اثنا عشر اسبوعاً من زراعتها. يجب أيضاً أن تكون النبتة حول زهرة الفريزيا رطبة باستمرار، كما يجب تخفيض ريها في أثناء فصل الشتاء، أو فصل الخمول لديها. يجب عدم تعطيش هذه النبتة لأن الجفاف يقوم بتعويق تكون البراعم الزهرية لديها. يجب أن تضاف الأسمدة العضوية للتربة قبل زراعة زهرة الفريزيا بها. تضاف الأسمدة المعدنية للتربة في أثناء مرحلة نمو الزهرة، فيجب إضافتها بإنتظام وعلى دفعات. يمكن لزهرة الفريزيا أن تحافظ على رونقها وجمالها مدة أسبوع كامل بعد قطفها. فيكثر استخدامها في كثير من الباقات الخاصة بالإهادءات، فهي تدوم وتحتفظ بشكلها لمدة طويلة جداً. من خلال عطرها القوي وألوانها المتنوعة والجذابة تجعل الكثير من الأشخاص يرغبوا في وضعها بباقات الإهداءات. يكثر استخدامها في العديد من الحدائق التزيينية نظرا لعطرها القوي، ويكثر أيضاً إستخدامها في تنسيق المناظر الطبيعية الخلابة. المراجع:         1             2

معلومات عن زهرة فريسيا

معلومات عن زهرة فريسيا

بواسطة: - آخر تحديث: 23 يوليو، 2017

تعتبر زهرة فريسيا من النباتات الكومية أي يتم زراعتها كنباتات حولية شتوية، ويعد الموطن الأصلي لهذه الزهرة هو جنوب أفريقيا، وما يميز هذه الزهرة أن ارتفاعها يتراوح بين الثلاثين إلى الستين سنتيمتر، وشكل أوراق هذه الزهرة مطاولة ومدببة، وشكل أزهارها بوقية وتحمل بها نوارات مشطيه الشكل، فيما يصل عدد أزهار هذه النبتة من أربعة إلى عشرة أزهار، وهي بالتالي متعددة الألوان ولها رائحة عطرية، وتصلح للقطف التجاري أيضا، وسنعرض في هذه المقال المعلومات عن زهرة فريسيا.

معلومات عن زهرة فريسيا

  • حسب أصناف هذه الزهرة تتعدد ألوانها، فمنها الأبيض والزهري والأحمر والبرتقالي والأصفر.
  • تزرع هذه الزهرة في أحواض وأصص، وهي بالتالي مصدر للزيوت العطرية.
  • تعد زهرة الفريزيا من الأزهار التي تتكاثر بالبذور، وهذا يعد لغرض الحصول على أصناف جديدة، أو لأغراض إنتاجية.
  • تحتفظ بذور هذه الزهرة بحيويتها مدة ثلاث سنوات، ولإنبات هذه البذرة نحتاج على درجة حرارة تصل إلى عشرين درجة مئوية.
  • تزرع هذه البذور في مراقد أو أصص يصل قطرها إلى خمسة وعشرين سنتيمترا، وبعد مرور خمسة أسابيع تفرد هذه البذور إلى أصص صغير الحجم.
  • يمكن زراعتها في أحواض خاصة لكي تزهر بعد مرور سبعة إلى ثمانية شهور من الزراعة.
  • يفضل زراعة زهرة فريسيا في جو مشمس أو في جو مظلل، كما يتم زراعتها في تربة رملية جافة.
  • عند زراعتها نأخذ بالإعتبار أن تكون نهايتها المدببة للأعلى وبعمق يصل إلى خمس بوصات تحت سطح التربة.
  • يجب المحافظة على بوصتين تقريباً للمباعدة بين النباتات.
  • يفضل زراعة هذه النبتة في الربيع، إذ تبدأ بالإزهار بعد عشر إلى اثنا عشر اسبوعاً من زراعتها.
  • يجب أيضاً أن تكون النبتة حول زهرة الفريزيا رطبة باستمرار، كما يجب تخفيض ريها في أثناء فصل الشتاء، أو فصل الخمول لديها.
  • يجب عدم تعطيش هذه النبتة لأن الجفاف يقوم بتعويق تكون البراعم الزهرية لديها.
  • يجب أن تضاف الأسمدة العضوية للتربة قبل زراعة زهرة الفريزيا بها.
  • تضاف الأسمدة المعدنية للتربة في أثناء مرحلة نمو الزهرة، فيجب إضافتها بإنتظام وعلى دفعات.
  • يمكن لزهرة الفريزيا أن تحافظ على رونقها وجمالها مدة أسبوع كامل بعد قطفها.
  • فيكثر استخدامها في كثير من الباقات الخاصة بالإهادءات، فهي تدوم وتحتفظ بشكلها لمدة طويلة جداً.
  • من خلال عطرها القوي وألوانها المتنوعة والجذابة تجعل الكثير من الأشخاص يرغبوا في وضعها بباقات الإهداءات.
  • يكثر استخدامها في العديد من الحدائق التزيينية نظرا لعطرها القوي، ويكثر أيضاً إستخدامها في تنسيق المناظر الطبيعية الخلابة.

المراجع:         1             2