تعتبر زهرة النسرين من الورود التي تنتمي إلى جنس العليق، وهذه الزهرة تشبه زهور الورود الجبلية، إن كان في الشكل وحجم الزهرة ولونها، وزهرة النسرين لها ثلاث ورقات صغيرة أو أربعة ورقات، وما يميزها بأن رائحتها جداً جميلة وطيبة ، ويعود أصل كلمة نسرين إلى بعض الكلمات الفارسية التي تدل على الوردة البيضاء شديدة البياض والتورد، فهذه الزهرة تعكس جميع المشاعر الموجودة في الإنسان، وأيضاً تستعمل كلمة نسرين للتعبير عن الإنسان صاحب القلب الأبيض والطيب. استخدامات زهرة النسرين تستعمل أشجار ورد النسرين في تحسين البشرة والمحافظة على جمال مظهرها. يتم استعمال زهور النسرين ذات اللون القرنفلي الغامق في تزيين جميع الحدائق العامة وحدائق المنازل، حيث كان الأمويين في قديم الزمان يزينون حدائقهم فيها. تعد من الزهور الجاذبة للحشرات التي تحمل حبوب اللقاح والرحيق أيضاً، فهي تختلف عن الزهور الأخرى التي تجذب فقط حبوب اللقاح. يوجد لدى زهور النسرين أهمية اقتصادية في البلدان المصدرة لها فلتر واحد من زهور النسرين يصل سعره إلى خمسين دولار. يوجد لها استخدامات كثيرة في المجال الطبي. يمكن استخدامها لاستخراج مادة عطرية منها لتدخل في تصنيع وترطيب العطور. خصائص زهرة النسرين شجرة النسرين لديها ساق لونه أخضر. أوراقها تشبه بالريش. هي من الأزهار الوردية والتي تتصف بالفردية. أزهار النسرين تتصف بالألوان الباهتة أو العدقية. تأخذ زهرة النسرين الشكل المستدير وتتكون من ثلاث إلى أربع ورقات. بذورها تكون بارزة في الزهرة وصغيرة جداً. يوجد فيها أيضاً شعيرات بارزة وصغيرة تحتوي زهرة النسرين على العديد من الأحماض مثل حمض الخليط، وأحماض الليمون، وفيتامين ج، والمادة العفصية. تزرع في دول الحوض الأبيض المتوسط. تزرع زهرة النسرين في البراري. يصل إرتفاع الزهرة إلى 2 سم عن الأرض. مذاقها جداً حار. فوائد زهرة النسرين تستخدم زهرة النسرين في تركية الأدوية المستعملة كمنشطات جنسية. تدخل في تركيب أدوية القلب. علاج العديد من الأمراض الإنتانية مثل إلتهاب الكبد. تساعد على حماية الجسم من فقر الدم. تعمل على معالجة مرض الرشح والزكام. تعمل أيضاً على تنشيط جهاز المناعة في الجسم. تعمل على تنشيط كل وظائف الجسم. تحافظ على الحلى وتمنع تراكم الحصى فيها. تعتبر هذه الزهرة من الأزهار والنباتات المدرة للبول. تحمي اللثة من الالتهاب وتخفف من آلام الأسنان بشكل عام. تعتبر ملين لطيف للأمعاء الدقيقة في جسم الإنسان. تعالج أمراض الصدر المزمنة وتخفف من السعال الشديد. يمكن استخدامه في الحميات الغذائية لأنها تساعد على تخفيف الوزن. المراجع:           1                      2

معلومات عن زهرة النسرين

معلومات عن زهرة النسرين

بواسطة: - آخر تحديث: 13 أبريل، 2017

تصفح أيضاً

تعتبر زهرة النسرين من الورود التي تنتمي إلى جنس العليق، وهذه الزهرة تشبه زهور الورود الجبلية، إن كان في الشكل وحجم الزهرة ولونها، وزهرة النسرين لها ثلاث ورقات صغيرة أو أربعة ورقات، وما يميزها بأن رائحتها جداً جميلة وطيبة ، ويعود أصل كلمة نسرين إلى بعض الكلمات الفارسية التي تدل على الوردة البيضاء شديدة البياض والتورد، فهذه الزهرة تعكس جميع المشاعر الموجودة في الإنسان، وأيضاً تستعمل كلمة نسرين للتعبير عن الإنسان صاحب القلب الأبيض والطيب.

استخدامات زهرة النسرين

  • تستعمل أشجار ورد النسرين في تحسين البشرة والمحافظة على جمال مظهرها.
  • يتم استعمال زهور النسرين ذات اللون القرنفلي الغامق في تزيين جميع الحدائق العامة وحدائق المنازل، حيث كان الأمويين في قديم الزمان يزينون حدائقهم فيها.
  • تعد من الزهور الجاذبة للحشرات التي تحمل حبوب اللقاح والرحيق أيضاً، فهي تختلف عن الزهور الأخرى التي تجذب فقط حبوب اللقاح.
  • يوجد لدى زهور النسرين أهمية اقتصادية في البلدان المصدرة لها فلتر واحد من زهور النسرين يصل سعره إلى خمسين دولار.
  • يوجد لها استخدامات كثيرة في المجال الطبي.
  • يمكن استخدامها لاستخراج مادة عطرية منها لتدخل في تصنيع وترطيب العطور.

خصائص زهرة النسرين

  • شجرة النسرين لديها ساق لونه أخضر.
  • أوراقها تشبه بالريش.
  • هي من الأزهار الوردية والتي تتصف بالفردية.
  • أزهار النسرين تتصف بالألوان الباهتة أو العدقية.
  • تأخذ زهرة النسرين الشكل المستدير وتتكون من ثلاث إلى أربع ورقات.
  • بذورها تكون بارزة في الزهرة وصغيرة جداً.
  • يوجد فيها أيضاً شعيرات بارزة وصغيرة
  • تحتوي زهرة النسرين على العديد من الأحماض مثل حمض الخليط، وأحماض الليمون، وفيتامين ج، والمادة العفصية.
  • تزرع في دول الحوض الأبيض المتوسط.
  • تزرع زهرة النسرين في البراري.
  • يصل إرتفاع الزهرة إلى 2 سم عن الأرض.
  • مذاقها جداً حار.

فوائد زهرة النسرين

  • تستخدم زهرة النسرين في تركية الأدوية المستعملة كمنشطات جنسية.
  • تدخل في تركيب أدوية القلب.
  • علاج العديد من الأمراض الإنتانية مثل إلتهاب الكبد.
  • تساعد على حماية الجسم من فقر الدم.
  • تعمل على معالجة مرض الرشح والزكام.
  • تعمل أيضاً على تنشيط جهاز المناعة في الجسم.
  • تعمل على تنشيط كل وظائف الجسم.
  • تحافظ على الحلى وتمنع تراكم الحصى فيها.
  • تعتبر هذه الزهرة من الأزهار والنباتات المدرة للبول.
  • تحمي اللثة من الالتهاب وتخفف من آلام الأسنان بشكل عام.
  • تعتبر ملين لطيف للأمعاء الدقيقة في جسم الإنسان.
  • تعالج أمراض الصدر المزمنة وتخفف من السعال الشديد.
  • يمكن استخدامه في الحميات الغذائية لأنها تساعد على تخفيف الوزن.

المراجع:           1                      2