القلب يعتبر القلب أحد أهم أعضاء جسم الإنسان بسبب دوره الحساس في ضخ الدم إلى كافة أجزاء الجسم، والذي يصل إلى هذه الأجزاء عن طريق الأوعية والشعيرات الدموية، ويقع القلب في التجويف الصدري للجسم، ويميل إلى الجهة اليسرى قليلاً، ويتكون من عدة حجرات لها دور في عملية ضخ الدم، وفي الوضع الطبيعي يكون حجم قلب الإنسان بحجم قبضة اليد، وتعد الأمراض القلبية من أخطر الأمراض التي يمكن للإنسان أن يصاب بها بسبب تأثيرها المباشر على حياة الإنسان، ويعد مرض روماتيزم القلب من الأمراض التي ترتبط بالقلب، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن روماتيزم القلب. مفهوم روماتيزم القلب هو أحد الأمراض التي تؤثر على القلب وتحدث الضرر في الصمامات القلبية، أو في غشاء القلب، أو في عضلة القلب ذاتها، وينتج هذا المرض بسبب نوع خاص من البكتيريا يسمى البكتيريا العقدية، وتزيد فرصة الإصابة بهذا المرض في الفئة العمرية المحصورة بين 5 - 15 سنة، ويعد روماتيزم القلب من الأمراض التي يمكن أن تشكل خطرًا على حياة المصاب بها، لذا يجب عدم إهمال أي أعراض تظهر على المريض، وأن يتم مراجعة الطبيب المختص على الفور لإيجاد العلاجات الطبية المناسبة التي تحد من الأعراض وتحارب المرض. معلومات عن روماتيزم القلب فيما يلي أهم المعلومات عن هذا المرض الذي يؤثر على القلب: يعد المرض من الأمراض المعدية، حيث يمكن للبكتيريا المسببة له أن تنتقل من خلال الفم، أو عن طريق الجلد. تزيد فرصة الإصابة بالمرض في المناطق المزدحمة بالسكان، والمناطق التي تقل فيها الرعاية الطبية. قد تنتج الإصابة بهذا المرض عن نوبات الحمى المتكررة، والتي تسمى بالحمى الروماتيزمية، والتي تكون كمضاعفات لالتهاب البلعوم أو اللوزتين. هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المصاب بروماتيزم القلب ومن أهمها ما يلي: زيادة نبضات القلب عن الحد الطبيعي. ارتفاع درجة حرارة الجسم. وجود ألم في منطقة الصدر. الإحساس بصعوبة في التنفس. وجود بحة في الصوت. اللهاث عند بذل أبسط المجهودات البدنية. كثرة الاستيقاظ من النوم والحاجة إلى تغيير وضعية الجسد. الإصابة بنوبات من الإغماء بين فترة وأخرى. الإصابة بالسكتة الدماغية. يتم علاج روماتيزم القلب من خلال أخذ المضادات الحيوية التي تؤثر على البكتيريا المسببة له، ويجب أن يتم ذلك في بدايات الإصابة مع بدء ظهور الأعراض المتعلقة بالمرض، كما يتم استخدام حقن طبية خاصة في بعض الحالات التي يعالج فيها المرض. في حال تطور الحالة المرضية يجب عرضها على الطبيب المختص، ووضع المريض تحت المراقبة الطبية إلى حين تحسن حالته الصحية. المراجع: 1

معلومات عن روماتيزم القلب

معلومات عن روماتيزم القلب

بواسطة: - آخر تحديث: 26 ديسمبر، 2017

القلب

يعتبر القلب أحد أهم أعضاء جسم الإنسان بسبب دوره الحساس في ضخ الدم إلى كافة أجزاء الجسم، والذي يصل إلى هذه الأجزاء عن طريق الأوعية والشعيرات الدموية، ويقع القلب في التجويف الصدري للجسم، ويميل إلى الجهة اليسرى قليلاً، ويتكون من عدة حجرات لها دور في عملية ضخ الدم، وفي الوضع الطبيعي يكون حجم قلب الإنسان بحجم قبضة اليد، وتعد الأمراض القلبية من أخطر الأمراض التي يمكن للإنسان أن يصاب بها بسبب تأثيرها المباشر على حياة الإنسان، ويعد مرض روماتيزم القلب من الأمراض التي ترتبط بالقلب، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن روماتيزم القلب.

مفهوم روماتيزم القلب

هو أحد الأمراض التي تؤثر على القلب وتحدث الضرر في الصمامات القلبية، أو في غشاء القلب، أو في عضلة القلب ذاتها، وينتج هذا المرض بسبب نوع خاص من البكتيريا يسمى البكتيريا العقدية، وتزيد فرصة الإصابة بهذا المرض في الفئة العمرية المحصورة بين 5 – 15 سنة، ويعد روماتيزم القلب من الأمراض التي يمكن أن تشكل خطرًا على حياة المصاب بها، لذا يجب عدم إهمال أي أعراض تظهر على المريض، وأن يتم مراجعة الطبيب المختص على الفور لإيجاد العلاجات الطبية المناسبة التي تحد من الأعراض وتحارب المرض.

معلومات عن روماتيزم القلب

فيما يلي أهم المعلومات عن هذا المرض الذي يؤثر على القلب:

  • يعد المرض من الأمراض المعدية، حيث يمكن للبكتيريا المسببة له أن تنتقل من خلال الفم، أو عن طريق الجلد.
  • تزيد فرصة الإصابة بالمرض في المناطق المزدحمة بالسكان، والمناطق التي تقل فيها الرعاية الطبية.
  • قد تنتج الإصابة بهذا المرض عن نوبات الحمى المتكررة، والتي تسمى بالحمى الروماتيزمية، والتي تكون كمضاعفات لالتهاب البلعوم أو اللوزتين.
  • هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المصاب بروماتيزم القلب ومن أهمها ما يلي:
  1. زيادة نبضات القلب عن الحد الطبيعي.
  2. ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  3. وجود ألم في منطقة الصدر.
  4. الإحساس بصعوبة في التنفس.
  5. وجود بحة في الصوت.
  6. اللهاث عند بذل أبسط المجهودات البدنية.
  7. كثرة الاستيقاظ من النوم والحاجة إلى تغيير وضعية الجسد.
  8. الإصابة بنوبات من الإغماء بين فترة وأخرى.
  9. الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • يتم علاج روماتيزم القلب من خلال أخذ المضادات الحيوية التي تؤثر على البكتيريا المسببة له، ويجب أن يتم ذلك في بدايات الإصابة مع بدء ظهور الأعراض المتعلقة بالمرض، كما يتم استخدام حقن طبية خاصة في بعض الحالات التي يعالج فيها المرض.
  • في حال تطور الحالة المرضية يجب عرضها على الطبيب المختص، ووضع المريض تحت المراقبة الطبية إلى حين تحسن حالته الصحية.

المراجع: 1