المجر دولة أوروبية تعرف باسم هنغاريا، وعاصمتها بودابست، تقع في وسط أوروبا، يحدها كل من أوكرانيا ورومانيا وكرواتيا والنمسا وسلوفاكيا وصربيا وسلوفينيا، فهي دولة لا تمتلك منفذ بحري وتحيط بها اليابسة من كل الجهات، وتصل مساحتها إلى حوالي 525.16 كم مربع، وعدد سكانها 1.733.685 نسمة، وطبيعة أراضيها سهول منبسطة ومنحدرة مع وجود هضاب وجبال منخفضة في الشمال على طول الحدود السلوفاكية، احتلها العديد من الدول والممالك ومنها الكلت والرومان وفي هذا المقال سيتم التطرق إلى تاريخها ومعلومات عن دولة هنغاريا وأبرز معالمها. تاريخ دولة هنغاريا تأسست في عام 895 بعد استقلالها عن روسيا. تعاقبت الكثير من الدول على هنغاريا مثل: الكلت والرومان. تعرضت في عام 1241 للغزو المغولي الذي أضعفها وانتهت في عام 1301م وعاشت في فترات متذبذبة من القوة والضعف حتى أواخر القرن الخامس الميلادي. سيطرت الدولة العثمانية على هنغاريا من سنة 1541 إلى سنة 1699. بعد الحرب العالمية الأولى وسقوط ألمانيا النازية احتلت القوات السوفيتية كل أراضي المجر ونقلتها إلى الحقبة الشيوعية واستمرت من عام 1947 إلى عام 1989م. في عام 1989 سقطت الشيوعية وتحولت هنغاريا إلى جمهورية ديمقراطية. معلومات عن دولة هنغاريا المجر هي جمهورية برلمانية ذات نظام ديمقراطي وتنقسم إلى 19 مقاطعة. تعرف هنغاريا باسم المجر أيضًا نسبة إلى المجريين الذين هاجروا من سيبيريا الروسية واستوطنوها عام 896م. يتألف علمها من ثلاثة ألوان أفقية من الأعلى للأسفل هي الأحمر والأبيض والأخضر. من أهم أنهار المجر هو نهر الدانوب الذي يقسم البلاد إلى جزئيين غربي وشرقي، وهناك أنهار أخرى منها نهر تيزا ونهر درافا. وفيها العديدة من البحيرات منها بحيرة بالاتون وبحيرة هيفيز وتعتبر أكبر بحيرة معدنية في العالم، وبحيرة تايس وتعتبر أكبر بحيرة صناعية في أوروبا. أهم قطاعات الاقتصاد في المجر، النقل والسكن والخدمات الغذائية والإدارة العامة والدفاع والتعليم والصحة البشرية وأنشطة العمل الاجتماعي. مناخ أوروبي معتدل في الصيف دافئ وفي الشتاء بارد. تعتبر هنغاريا من الدول التي لها تراث شعبي غني فهي لا تحتفظ بتراثها بالمتاحف فقط، فما زالت الكثير من العادات والتقاليد يمارسها أهل بعض القرى إلى الآن. تعتبر هنغاريا من الدول المقبولة سياحيًا لأنها تعتبر من أجمل دول أوروبا نظرًا لكثرة معالمها الطبيعية من منتزهات وحدائق ومعارض ومتاحف فنية وآثار بارزة. أبرز المعالم في دولة هنغاريا مدينة بودابست: وهي مدينة عالمية وفيها العديد من الشوارع الجميلة مما جعلها تحتل مرتبة بين أرقى مدن أوروبا، ففيها الكثير من المناطق التي تستحق المشاهدة منها، الكاتدرائيات القوطية والمنتجعات الصحية الموجودة في الهواء الطلق وأيضًا فيها الكير من الآثار التي تشير إلى الفن الحديث الكلاسيكي ويرتبط نهر الدانوب فيها بعدد من الجسور الجميلة وهناك قلعة بودا وكنيسة القديس استفان. ميدان الأبطال: يضم نصب الألفية وبعض الصروح الفنية والمتحفية كمتحف الفنون الجميلة ومجموعة من التماثيل التي تصور العديد من أبرز الشخصيات في تاريخ المجر. منتزه المدينة: يقع بالقرب من مدينة الأبطال ويعتبر من أكبر منتزهات بودابست الترفيهية.  

معلومات عن دولة هنغاريا

معلومات عن دولة هنغاريا

بواسطة: - آخر تحديث: 15 أبريل، 2018

المجر

دولة أوروبية تعرف باسم هنغاريا، وعاصمتها بودابست، تقع في وسط أوروبا، يحدها كل من أوكرانيا ورومانيا وكرواتيا والنمسا وسلوفاكيا وصربيا وسلوفينيا، فهي دولة لا تمتلك منفذ بحري وتحيط بها اليابسة من كل الجهات، وتصل مساحتها إلى حوالي 525.16 كم مربع، وعدد سكانها 1.733.685 نسمة، وطبيعة أراضيها سهول منبسطة ومنحدرة مع وجود هضاب وجبال منخفضة في الشمال على طول الحدود السلوفاكية، احتلها العديد من الدول والممالك ومنها الكلت والرومان وفي هذا المقال سيتم التطرق إلى تاريخها ومعلومات عن دولة هنغاريا وأبرز معالمها.

تاريخ دولة هنغاريا

  • تأسست في عام 895 بعد استقلالها عن روسيا.
  • تعاقبت الكثير من الدول على هنغاريا مثل: الكلت والرومان.
  • تعرضت في عام 1241 للغزو المغولي الذي أضعفها وانتهت في عام 1301م وعاشت في فترات متذبذبة من القوة والضعف حتى أواخر القرن الخامس الميلادي.
  • سيطرت الدولة العثمانية على هنغاريا من سنة 1541 إلى سنة 1699.
  • بعد الحرب العالمية الأولى وسقوط ألمانيا النازية احتلت القوات السوفيتية كل أراضي المجر ونقلتها إلى الحقبة الشيوعية واستمرت من عام 1947 إلى عام 1989م.
  • في عام 1989 سقطت الشيوعية وتحولت هنغاريا إلى جمهورية ديمقراطية.

معلومات عن دولة هنغاريا

  • المجر هي جمهورية برلمانية ذات نظام ديمقراطي وتنقسم إلى 19 مقاطعة.
  • تعرف هنغاريا باسم المجر أيضًا نسبة إلى المجريين الذين هاجروا من سيبيريا الروسية واستوطنوها عام 896م.
  • يتألف علمها من ثلاثة ألوان أفقية من الأعلى للأسفل هي الأحمر والأبيض والأخضر.
  • من أهم أنهار المجر هو نهر الدانوب الذي يقسم البلاد إلى جزئيين غربي وشرقي، وهناك أنهار أخرى منها نهر تيزا ونهر درافا.
  • وفيها العديدة من البحيرات منها بحيرة بالاتون وبحيرة هيفيز وتعتبر أكبر بحيرة معدنية في العالم، وبحيرة تايس وتعتبر أكبر بحيرة صناعية في أوروبا.
  • أهم قطاعات الاقتصاد في المجر، النقل والسكن والخدمات الغذائية والإدارة العامة والدفاع والتعليم والصحة البشرية وأنشطة العمل الاجتماعي.
  • مناخ أوروبي معتدل في الصيف دافئ وفي الشتاء بارد.
  • تعتبر هنغاريا من الدول التي لها تراث شعبي غني فهي لا تحتفظ بتراثها بالمتاحف فقط، فما زالت الكثير من العادات والتقاليد يمارسها أهل بعض القرى إلى الآن.
  • تعتبر هنغاريا من الدول المقبولة سياحيًا لأنها تعتبر من أجمل دول أوروبا نظرًا لكثرة معالمها الطبيعية من منتزهات وحدائق ومعارض ومتاحف فنية وآثار بارزة.

أبرز المعالم في دولة هنغاريا

  • مدينة بودابست: وهي مدينة عالمية وفيها العديد من الشوارع الجميلة مما جعلها تحتل مرتبة بين أرقى مدن أوروبا، ففيها الكثير من المناطق التي تستحق المشاهدة منها، الكاتدرائيات القوطية والمنتجعات الصحية الموجودة في الهواء الطلق وأيضًا فيها الكير من الآثار التي تشير إلى الفن الحديث الكلاسيكي ويرتبط نهر الدانوب فيها بعدد من الجسور الجميلة وهناك قلعة بودا وكنيسة القديس استفان.
  • ميدان الأبطال: يضم نصب الألفية وبعض الصروح الفنية والمتحفية كمتحف الفنون الجميلة ومجموعة من التماثيل التي تصور العديد من أبرز الشخصيات في تاريخ المجر.
  • منتزه المدينة: يقع بالقرب من مدينة الأبطال ويعتبر من أكبر منتزهات بودابست الترفيهية.