دوالي المهبل يعتبر دوالي المهبل من المشكلات التي تصيب المرأة وتسبب لها العديد من الأعراض والمضاعفات، وتنتج الإصابة بهذه الحالة نتيجة أسباب عديدة قد يكون بعضها مجهولاً أو غير معروف، لكن بجميع الأحوال يمكن للمرأة المصابة بدوالي المهبل أن تلاحظ الأعراض العديدة التي ترافق إصابتها، إذ أن بعض الأعراض قد تكون مشابهة للإصابة بالدوالي في مناطق أخرى مختلفة مثل دوالي القدمين، وفي هذا المقال سنذكر أسباب دوالي المهبل، ومعلومات عن دوالي المهبل. أسباب دوالي المهبل وقوف المرأة بشكلٍ متواصل. وجود عوامل وراثية تسبب الإصابة. ارتداء أحذية الكعب العالي أو الملابس الضيقة. التعرض لارتفاع درجات الحرارة. إصابة المرأة بالسمنة المفرطة، مما يسبب ضغط على الأوردة. وجود عوامل عديدة تتعلق بالبيئة والتغذية والمكان الجغرافي. عدم ممارسة الرياضة بانتظام. الإفراط في تناول المشروبات الساخنة أثناء قدوم الدورة الشهرية. معلومات عن دوالي المهبل من أهم الأعراض المصاحبة لدوالي المهبل إصابته بالتورم الذي قد يسبب حدوث نزيف فيه، وقد يختفي هذا النزيف أسفل الغشاء المخاطي الذي يبطن المهبل من الداخل، والذي يظهر عادة عند ولادة المرأة بشكلٍ طبيعي أو أثناء العملية الجنسية. يقوم الطبيب بتشخيص الإصابة من خلال ملاحظة وجود الدوالي في البطن والقدمين أثناء الوقوف أثناء الفحص السريري، ومن ثم يكشف عن امتداد الدوالي إلى الرحم والمهبل من خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية لمعرفة مدى تدفق الدم في الأوردة. يمكن إجراء فحص الفينو غرام لإجراء تقييم لوضع الأوردة في المهبل وتحديد ما إذا كانت مصابة بالدوالي أم لا، حيث يقوم الطبيب بحقن المرأة بمادة ملونة، ومن ثم إجراء صورة بالأشعة السينية لتحديد مكان الدوالي بدقة. يمكن علاج دوالي المهبل بعدة طرق منها وقائية ومنها علاجية ومن أهمها: المباعدة بين الأحمال، وتغيير أسلوب الحياة الذي يعتمد على الوقوف الطويل، وتجنب تناول المشروبات الساخنة بكثرة أثناء الدورة الشهرية، وتجنب استخدام حبوب منع الحمل، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، ورفع الساقين أثناء وقت الاستراحة. يمكن تحقيق العلاج بتناول بعض العقاقير التي يصفها الطبيب والتي تقوي الشعيرات الدموية الموجودة في المهبل، كما يمكن اللجوء إلى الحقن الكيميائي بمواد رغوية أو سائلة. يمكن علاج دوالي المهبل باللجوء إلى التدخل الجراحي الذي يعتمد على تخدير المريضة بشكلٍ كامل، ومن ثم يقوم الطبيب الجراح بعمل قطع لوريد الدوالي، ومن ثم إزالته تماماً من خلال الشقوق، ووضع حشو خاص في مكان الوريد لمنع تدفق الدم مرة أخرى في هذا المكان.

معلومات عن دوالي المهبل

معلومات عن دوالي المهبل

بواسطة: - آخر تحديث: 6 ديسمبر، 2017

دوالي المهبل

يعتبر دوالي المهبل من المشكلات التي تصيب المرأة وتسبب لها العديد من الأعراض والمضاعفات، وتنتج الإصابة بهذه الحالة نتيجة أسباب عديدة قد يكون بعضها مجهولاً أو غير معروف، لكن بجميع الأحوال يمكن للمرأة المصابة بدوالي المهبل أن تلاحظ الأعراض العديدة التي ترافق إصابتها، إذ أن بعض الأعراض قد تكون مشابهة للإصابة بالدوالي في مناطق أخرى مختلفة مثل دوالي القدمين، وفي هذا المقال سنذكر أسباب دوالي المهبل، ومعلومات عن دوالي المهبل.

أسباب دوالي المهبل

  • وقوف المرأة بشكلٍ متواصل.
  • وجود عوامل وراثية تسبب الإصابة.
  • ارتداء أحذية الكعب العالي أو الملابس الضيقة.
  • التعرض لارتفاع درجات الحرارة.
  • إصابة المرأة بالسمنة المفرطة، مما يسبب ضغط على الأوردة.
  • وجود عوامل عديدة تتعلق بالبيئة والتغذية والمكان الجغرافي.
  • عدم ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الإفراط في تناول المشروبات الساخنة أثناء قدوم الدورة الشهرية.

معلومات عن دوالي المهبل

  • من أهم الأعراض المصاحبة لدوالي المهبل إصابته بالتورم الذي قد يسبب حدوث نزيف فيه، وقد يختفي هذا النزيف أسفل الغشاء المخاطي الذي يبطن المهبل من الداخل، والذي يظهر عادة عند ولادة المرأة بشكلٍ طبيعي أو أثناء العملية الجنسية.
  • يقوم الطبيب بتشخيص الإصابة من خلال ملاحظة وجود الدوالي في البطن والقدمين أثناء الوقوف أثناء الفحص السريري، ومن ثم يكشف عن امتداد الدوالي إلى الرحم والمهبل من خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية لمعرفة مدى تدفق الدم في الأوردة.
  • يمكن إجراء فحص الفينو غرام لإجراء تقييم لوضع الأوردة في المهبل وتحديد ما إذا كانت مصابة بالدوالي أم لا، حيث يقوم الطبيب بحقن المرأة بمادة ملونة، ومن ثم إجراء صورة بالأشعة السينية لتحديد مكان الدوالي بدقة.
  • يمكن علاج دوالي المهبل بعدة طرق منها وقائية ومنها علاجية ومن أهمها: المباعدة بين الأحمال، وتغيير أسلوب الحياة الذي يعتمد على الوقوف الطويل، وتجنب تناول المشروبات الساخنة بكثرة أثناء الدورة الشهرية، وتجنب استخدام حبوب منع الحمل، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، ورفع الساقين أثناء وقت الاستراحة.
  • يمكن تحقيق العلاج بتناول بعض العقاقير التي يصفها الطبيب والتي تقوي الشعيرات الدموية الموجودة في المهبل، كما يمكن اللجوء إلى الحقن الكيميائي بمواد رغوية أو سائلة.
  • يمكن علاج دوالي المهبل باللجوء إلى التدخل الجراحي الذي يعتمد على تخدير المريضة بشكلٍ كامل، ومن ثم يقوم الطبيب الجراح بعمل قطع لوريد الدوالي، ومن ثم إزالته تماماً من خلال الشقوق، ووضع حشو خاص في مكان الوريد لمنع تدفق الدم مرة أخرى في هذا المكان.