خشونة المفاصل يتكون جسم الإنسان من العديد من الأجهزة والأعضاء التي تقوم بوظائفها على أكمل وجه، وتتواجد أيضاً العظام والمفاصل التي تتكون من غضاريف ونهايات عظمية في كافة مناطق الجسم، وتكمن وظيفة الغضاريف بمنع احتكاك المفاصل ببعضها وتساعد على تسهيل حركتها، وعند تعرض الغضروف للتاكل تنشأ بروزات عظمية وتتعرى النهايات العظمية مما يتسبب بعجز الحركة والإصابة بهذه المشكلة الصحية التي تعرف أيضاً بداء المفاصل التنكسي أو التآكلي أو الفصال العظمي، وأكثر مناطق الجسم عُرضةً للإصابة هي مفاصل العمود الفقري والركب والأوراك والقدمين واليدين، وسنقدم في هذا المقال معلومات عن خشونة المفاصل. أعراض خشونة المفاصل من الأعراض الرئيسية لهذا المشكلة الصحية الشعور بحرقة وآلامٍ حادة تختفي وتظهر في مراحل المرض الأولية ومع تطوره يصبح الألم مستمراً خاصةً في أوقات الليل. إصابة العضلات المحيطة بالمفصل بالضعف خاصةً في مفاصل الركبتين. الشعور بصلابةٍ في منطقة المفصل الخشن ويظهر هذا العارض بوضوح بعد خمول الجسم أو وقت الصباح. ظهور ورم خفيف خاصةً عند إصابة مفصل الركبة بالخشونة. إصابة الأوتار التي تربط بين المفاصل بالتقلصات. إصابة العضلات بحالاتٍ من التشنج. في المراحل المتقدمة من المرض تتعرض المفاصل للإصابة بالتشوه. اصدار أصوات من المفصل عند تحريكه. الإصابة باضطراباتٍ في النوم نتيجة إصابة المفصل بالتيبس والآلام. في عدم قدرة المصاب على استخدام مفصله عند ثنيه ومع تطور الحالة لا يتمكن من استخدامه إطلاقاً. أسباب خشونة المفاصل هناك العديد من العوامل المؤدية للإصابة بخشونة المفاصل الأولية لكنها غير معروفة، ومن أسباب خشونة المفاصل الثانوية ما يلي: العوامل الوراثية. إصابة الساقين بالتقوس. الزيادة في وزن الجسم بشكلٍ كبير يؤدي إلى زيادة الضغط على المفاصل. التقدم في العمر يعرض الغضاريف للضعف مما يفقد الجسم قدرته على حمل الوزن. إجهاد الجسم وتعرضه للإصابات المتكررة يؤدي إلى الإصابة بهذه المشكلة الصحية. تعتمد الإصابة على جنس الشخص المصاب حيث تصاب به النساء بصورةٍ أكبر من الرجال خاصةً بعد سن الخمسين. الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي. النقرس. إصابة العظام بالتشوه. طرق علاج خشونة المفاصل يصف الطبيب المختص للمريض في مراحل المرض الأولى الأدوية والعقاقير التي تساعد على علاج التهابات المفاصل وتقليل ظهور الأورام. استخدام الأدوية الخاصة بعلاج الأورام التي تمنع من تعرض الغضاريف للتآكل. ممارسة تمارين رياضية معينة وتجنب حركاتٍ أخرى تؤذي المفاصل وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب المعالج للتعرف على نوعية هذه التمارين. التخلص من السمنة . طرق طبيعية لعلاج خشونة المفاصل الزنجبيل: نضع كوباً من الماء في إناءٍ على النار ونضيف إليه كمية مناسبة من الزنجبيل الطازج ونتركه حتى يغلي لعشر دقائق، بعد ذلك نرفعه عن النار ونضيف إليه القليل من عصير الليمون وملعقة من العسل ونشربه بمعدل ثلاث مرات كل يوم، كما يمكن دهن المنطقة المصابة باستعمال زيت الزنجبيل وتدليكه برفق لعدة مرات في اليوم. زيت الخردل: نضع عدد من فصوص الثوم وفصوص القرنفل في مقلاةٍ على النار ونضيف إليه ملعقتين كبيرتين من زيت القرنفل ونتركه حتى يصبح لونه بنياً، بعد ذلك نصفي المزيج وندهنه على المنطقة المصابة وندلكه بحركاتٍ دائرية ثم نغطيها بكيس بلاستيكي، ونكرر هذا العلاج مرتين خلال اليوم ولمدة أسبوعٍ كامل. المراجع:  1

معلومات عن خشونة المفاصل

معلومات عن خشونة المفاصل

بواسطة: - آخر تحديث: 13 فبراير، 2018

خشونة المفاصل

يتكون جسم الإنسان من العديد من الأجهزة والأعضاء التي تقوم بوظائفها على أكمل وجه، وتتواجد أيضاً العظام والمفاصل التي تتكون من غضاريف ونهايات عظمية في كافة مناطق الجسم، وتكمن وظيفة الغضاريف بمنع احتكاك المفاصل ببعضها وتساعد على تسهيل حركتها، وعند تعرض الغضروف للتاكل تنشأ بروزات عظمية وتتعرى النهايات العظمية مما يتسبب بعجز الحركة والإصابة بهذه المشكلة الصحية التي تعرف أيضاً بداء المفاصل التنكسي أو التآكلي أو الفصال العظمي، وأكثر مناطق الجسم عُرضةً للإصابة هي مفاصل العمود الفقري والركب والأوراك والقدمين واليدين، وسنقدم في هذا المقال معلومات عن خشونة المفاصل.

أعراض خشونة المفاصل

  • من الأعراض الرئيسية لهذا المشكلة الصحية الشعور بحرقة وآلامٍ حادة تختفي وتظهر في مراحل المرض الأولية ومع تطوره يصبح الألم مستمراً خاصةً في أوقات الليل.
  • إصابة العضلات المحيطة بالمفصل بالضعف خاصةً في مفاصل الركبتين.
  • الشعور بصلابةٍ في منطقة المفصل الخشن ويظهر هذا العارض بوضوح بعد خمول الجسم أو وقت الصباح.
  • ظهور ورم خفيف خاصةً عند إصابة مفصل الركبة بالخشونة.
  • إصابة الأوتار التي تربط بين المفاصل بالتقلصات.
  • إصابة العضلات بحالاتٍ من التشنج.
  • في المراحل المتقدمة من المرض تتعرض المفاصل للإصابة بالتشوه.
  • اصدار أصوات من المفصل عند تحريكه.
  • الإصابة باضطراباتٍ في النوم نتيجة إصابة المفصل بالتيبس والآلام.
  • في عدم قدرة المصاب على استخدام مفصله عند ثنيه ومع تطور الحالة لا يتمكن من استخدامه إطلاقاً.

أسباب خشونة المفاصل

هناك العديد من العوامل المؤدية للإصابة بخشونة المفاصل الأولية لكنها غير معروفة، ومن أسباب خشونة المفاصل الثانوية ما يلي:

  • العوامل الوراثية.
  • إصابة الساقين بالتقوس.
  • الزيادة في وزن الجسم بشكلٍ كبير يؤدي إلى زيادة الضغط على المفاصل.
  • التقدم في العمر يعرض الغضاريف للضعف مما يفقد الجسم قدرته على حمل الوزن.
  • إجهاد الجسم وتعرضه للإصابات المتكررة يؤدي إلى الإصابة بهذه المشكلة الصحية.
  • تعتمد الإصابة على جنس الشخص المصاب حيث تصاب به النساء بصورةٍ أكبر من الرجال خاصةً بعد سن الخمسين.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • النقرس.
  • إصابة العظام بالتشوه.

طرق علاج خشونة المفاصل

  • يصف الطبيب المختص للمريض في مراحل المرض الأولى الأدوية والعقاقير التي تساعد على علاج التهابات المفاصل وتقليل ظهور الأورام.
  • استخدام الأدوية الخاصة بعلاج الأورام التي تمنع من تعرض الغضاريف للتآكل.
  • ممارسة تمارين رياضية معينة وتجنب حركاتٍ أخرى تؤذي المفاصل وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب المعالج للتعرف على نوعية هذه التمارين.
  • التخلص من السمنة .

طرق طبيعية لعلاج خشونة المفاصل

  • الزنجبيل: نضع كوباً من الماء في إناءٍ على النار ونضيف إليه كمية مناسبة من الزنجبيل الطازج ونتركه حتى يغلي لعشر دقائق، بعد ذلك نرفعه عن النار ونضيف إليه القليل من عصير الليمون وملعقة من العسل ونشربه بمعدل ثلاث مرات كل يوم، كما يمكن دهن المنطقة المصابة باستعمال زيت الزنجبيل وتدليكه برفق لعدة مرات في اليوم.
  • زيت الخردل: نضع عدد من فصوص الثوم وفصوص القرنفل في مقلاةٍ على النار ونضيف إليه ملعقتين كبيرتين من زيت القرنفل ونتركه حتى يصبح لونه بنياً، بعد ذلك نصفي المزيج وندهنه على المنطقة المصابة وندلكه بحركاتٍ دائرية ثم نغطيها بكيس بلاستيكي، ونكرر هذا العلاج مرتين خلال اليوم ولمدة أسبوعٍ كامل.

المراجع:  1