خراج الأسنان يشتكي بعض الناس من حدوث خراج الأسنان الذي عادةً ما يتسبب بحدوث انتفاخٍ ملحوظٍ في الخد يصاحبه ألمٌ حادٌ في أحد الأسنان العلوية أو السفلية، والخراج هو عبارة عن صديد ينتج عن تجمع البكتيريا في تجويف أحد الأسنان مما يتسبب في التهابها ومعاناة صاحبها لعدة أيام، وعادةً ما يبدأ الخراج بالجزء السني الظاهر ثم يتغلغل إلى عمق السن ليصل إلى لب الجذر السني الذي يحتوي على الأوعية الدموية والأعصاب والأنسجة الضامة ليتحول إلى مشكلة مزعجة شديدة الألم، وفي هذا المقال سنعرض معلومات عن خراج الأسنان، أسبابه، مضاعفاته، وكيفية علاجه طبيعياً في المنزل. أعراض خراج الأسنان تورم في أحد الخدين أو كلاهما. زيادة الحساسية تجاه الأطعمة الساخنة أو الباردة. تغير في حاسة الذوق للطعام. صعوبة واضحة في القدرة على فتح الفم وتحريك الفكين. صعوبة في بلع الطعام. حدوث تضخم في الغدد اللمفاوية. ألم شديد عند مضغ الطعام. أسباب خراج الأسنان ينتج بسبب أحد العوامل التالية: حدوث تسوس شديد في أحد الأسنان وعدم معالجته لفترة طويلة. تناول كمية كبيرة من المواد اللزجة التي تلتصق بالأسنان. حدوث التهاب في اللثة. المبالغة في تناول المواد الغذائية الغنية بالسكريات والكربوهيدرات كالحلويات والمشروبات الغازية التي تسبب تسوس الأسنان السريع الذي يتحول لاحقاً إلى خراج الأسنان. عدم العناية والاهتمام بتفريش الأسنان مرتين يومياً. مضاعفات إهمال خراج الأسنان يؤدي إهمال العلاج في تضاعف المشكلة وتطورها ليتسبب في إحدى المشكلات التالية: كيس الأسنان: إذ قد ينمو خراج الأسنان ليشكل ما يسبه الكيس المملوء بسائل قد يحتاج إلى علاجه بالمضادات الحيوية أو الجراحة في بعض الأحيان. التهاب العظم: إذ يتسبب الخراج في التهاب المناطق المجاورة من العظم ويتسبب بآلام قوية فيها والتي تحتاج إلى مضادات حيوية للتخلص منها. التهاب الجيوب الأنفية الفكية: والتي غالباً ما تؤدي إلى تورم الخدين واضطرار الشخص إلى أخذ المضادات الحيوية لفترة من الزمن. كيفية علاج خراج الأسنان طبيعياً في المنزل الثوم: يخفف الثوم من التهاب الأسنان واللثة ويعالج خراج الأسنان لاعتباره أحد أقوى المضادات الحيوية الطبيعية، ويمكن ذلك بمضغ فص من الثوم الطازج وسحقه بالأسنان إلى أن يخف الألم ثم بصقه للخارج وغسل الفم بالماء الدافئ. المضمضة بالزيوت الطبيعية: كزيت جوز الهند أو زيت الزيتون وهي طريقة قديمة للتخلص من السموم في الفم ومنع الالتهابات وعلاج خراج الأسنان، وذلك بتناول ملعقة كبيرة من الزيت والمضمضة فيها لمدة ربع ساعة دون بلعها ثم بصقها وغسل الفم بالماء الدافئ وتكرر العملية مرتين يومياً لمدة شهر للتخلص من خراج الأسنان. القرنفل: وهو العلاج الأقوى لخراج الأسنان نظراً لخصائصه المسكنة والمطهرة للفم والأسنان، ويمكن ذلك بوضع حبة من القرنفل على الأسنان المؤلمة والضغط عليها إلى أن تخرج عصارتها ثم تترك على المكان لمدة نصف ساعة ثم تبصق ويغسل الفم بالماء الدافئ. المراجع: 1

معلومات عن خراج الأسنان

معلومات عن خراج الأسنان

بواسطة: - آخر تحديث: 18 فبراير، 2018

خراج الأسنان

يشتكي بعض الناس من حدوث خراج الأسنان الذي عادةً ما يتسبب بحدوث انتفاخٍ ملحوظٍ في الخد يصاحبه ألمٌ حادٌ في أحد الأسنان العلوية أو السفلية، والخراج هو عبارة عن صديد ينتج عن تجمع البكتيريا في تجويف أحد الأسنان مما يتسبب في التهابها ومعاناة صاحبها لعدة أيام، وعادةً ما يبدأ الخراج بالجزء السني الظاهر ثم يتغلغل إلى عمق السن ليصل إلى لب الجذر السني الذي يحتوي على الأوعية الدموية والأعصاب والأنسجة الضامة ليتحول إلى مشكلة مزعجة شديدة الألم، وفي هذا المقال سنعرض معلومات عن خراج الأسنان، أسبابه، مضاعفاته، وكيفية علاجه طبيعياً في المنزل.

أعراض خراج الأسنان

  • تورم في أحد الخدين أو كلاهما.
  • زيادة الحساسية تجاه الأطعمة الساخنة أو الباردة.
  • تغير في حاسة الذوق للطعام.
  • صعوبة واضحة في القدرة على فتح الفم وتحريك الفكين.
  • صعوبة في بلع الطعام.
  • حدوث تضخم في الغدد اللمفاوية.
  • ألم شديد عند مضغ الطعام.

أسباب خراج الأسنان

ينتج بسبب أحد العوامل التالية:

  • حدوث تسوس شديد في أحد الأسنان وعدم معالجته لفترة طويلة.
  • تناول كمية كبيرة من المواد اللزجة التي تلتصق بالأسنان.
  • حدوث التهاب في اللثة.
  • المبالغة في تناول المواد الغذائية الغنية بالسكريات والكربوهيدرات كالحلويات والمشروبات الغازية التي تسبب تسوس الأسنان السريع الذي يتحول لاحقاً إلى خراج الأسنان.
  • عدم العناية والاهتمام بتفريش الأسنان مرتين يومياً.

مضاعفات إهمال خراج الأسنان

يؤدي إهمال العلاج في تضاعف المشكلة وتطورها ليتسبب في إحدى المشكلات التالية:

  • كيس الأسنان: إذ قد ينمو خراج الأسنان ليشكل ما يسبه الكيس المملوء بسائل قد يحتاج إلى علاجه بالمضادات الحيوية أو الجراحة في بعض الأحيان.
  • التهاب العظم: إذ يتسبب الخراج في التهاب المناطق المجاورة من العظم ويتسبب بآلام قوية فيها والتي تحتاج إلى مضادات حيوية للتخلص منها.
  • التهاب الجيوب الأنفية الفكية: والتي غالباً ما تؤدي إلى تورم الخدين واضطرار الشخص إلى أخذ المضادات الحيوية لفترة من الزمن.

كيفية علاج خراج الأسنان طبيعياً في المنزل

  • الثوم: يخفف الثوم من التهاب الأسنان واللثة ويعالج خراج الأسنان لاعتباره أحد أقوى المضادات الحيوية الطبيعية، ويمكن ذلك بمضغ فص من الثوم الطازج وسحقه بالأسنان إلى أن يخف الألم ثم بصقه للخارج وغسل الفم بالماء الدافئ.
  • المضمضة بالزيوت الطبيعية: كزيت جوز الهند أو زيت الزيتون وهي طريقة قديمة للتخلص من السموم في الفم ومنع الالتهابات وعلاج خراج الأسنان، وذلك بتناول ملعقة كبيرة من الزيت والمضمضة فيها لمدة ربع ساعة دون بلعها ثم بصقها وغسل الفم بالماء الدافئ وتكرر العملية مرتين يومياً لمدة شهر للتخلص من خراج الأسنان.
  • القرنفل: وهو العلاج الأقوى لخراج الأسنان نظراً لخصائصه المسكنة والمطهرة للفم والأسنان، ويمكن ذلك بوضع حبة من القرنفل على الأسنان المؤلمة والضغط عليها إلى أن تخرج عصارتها ثم تترك على المكان لمدة نصف ساعة ثم تبصق ويغسل الفم بالماء الدافئ.

المراجع: 1