حصى المثانة يُعتبر حصى المثانة من الأعراض المرضية الشائعة التي تُصيب أعداداً كبيرة من الناس، وتحدث هذه الحالة المرضية بسبب تراكم المواد المعدنية في المثانة، أو بسبب عدم تفريغ المثانة بشكلٍ كامل عند التبول، مما يؤدي إلى تركيز البول بشكلٍ كبير وتجمع المعادن الموجودة على شكل حصى، وقد يكون حجم هذه الحصى كبيراً أو صغيراً جداً فتخرج مع البول، أما الحصى الكبيرة فقد تتعلق في جدار المثانة أو في الحالب، ويُصاحبه العديد من الأعراض المؤلمة التي تحتاج إلى تدخل علاجي. أعراض الإصابة بحصى المثانة في بعض الأحيان تكون حصى المثانة غير مترافقة بأية أعراض، وفي بعض الأحيان تكون مصحوبة بالأعراض التالية التي يتم الكشف عنها بالأشعة السينية: الشعور بالألم وعدم الراحة وخصوصاً في منطقة القضيب بالنسبة للرجال. كثرة عدد مرات التبول. الحاجة لوقت أطول للتخلص من البول. الشعور بآلام في المنطقة السفلية من المعدة. الشعور بآلام وعدم الراحة أثناء التبول. خروج دم مع البول وتعكر لون البول بحيث يكون لونه غامقاً. أسباب حصى المثانة الإصابة بالمثانة العصبية، مما يُسبب تضرر الأعصاب في المثانة وعدم قدرتها على إفراغ البول بشكلٍ كامل. الإصابة بتضخم البروستاتا بالنسبة للرجال. استخدام بعض الأجهزة الطبية في المثانة مثل جهاز قسطرة المثانة. التهابات المثانة المتكررة. الخضوع إلى العلاج الإشعاعي. الإصابة بحصى الكلى، والإصابة بما يُعرف بالقيلة المثانية التي تُصيب النساء. عوامل خطر الإصابة بحصى المثانة العمر: كلما تقدم العمر تزداد احتمالية الإصابة بحصى المثانة. الجنس: يصاب الرجال بحصى المثانة أكثر من الرجال. الإصابة بالأمراض المزمنة: مثل الإصابة بالشلل وعدم القدرة على تفريغ المثانة بشكلٍ كامل. إجراء عمليات جراحية في المسالك البولية، خصوصاً عمليات علاج سلس البول للنساء. الإصابة بقصور المثانة المزمن: تتفاقم الحالة في بعض الأحيان ويحدث انغلاق في المثانة بسبب الحصى مما يُسبب حصر البول في المثانة وتسمم الجسم. الإصابة المتكررة بالتهابات المسالك البولية. علاج الإصابة بحصى المثانة يكون علاج حصى المثانة بحسب حجم الحصى، فالحصى صغيرة الحجم يُمكن التخلص منها بسهولة عن طريق زيادة كمية شرب الماء، وهذا يُؤدي إلى خروج الحصى مع البول. تفتيت الحصى، حيث يقوم الطبيب المختص بتفتيت الحصى إلى أجزاء صغيرة لتسهيل التخلص منها وخروجها مع البول، وهذا في حالة حصى المثانة كبير الحجم. التدخل الجراحي، ويكون بإجراء عملية جراحية للتخلص من الحصى، ويتم اللجوء غلى هذا الإجراء إذا لم تنجح الطرق السابقة في التخلص من حصى المثانة. المراجع:   1

معلومات عن حصى المثانة

معلومات عن حصى المثانة

بواسطة: - آخر تحديث: 24 أكتوبر، 2017

حصى المثانة

يُعتبر حصى المثانة من الأعراض المرضية الشائعة التي تُصيب أعداداً كبيرة من الناس، وتحدث هذه الحالة المرضية بسبب تراكم المواد المعدنية في المثانة، أو بسبب عدم تفريغ المثانة بشكلٍ كامل عند التبول، مما يؤدي إلى تركيز البول بشكلٍ كبير وتجمع المعادن الموجودة على شكل حصى، وقد يكون حجم هذه الحصى كبيراً أو صغيراً جداً فتخرج مع البول، أما الحصى الكبيرة فقد تتعلق في جدار المثانة أو في الحالب، ويُصاحبه العديد من الأعراض المؤلمة التي تحتاج إلى تدخل علاجي.

أعراض الإصابة بحصى المثانة

في بعض الأحيان تكون حصى المثانة غير مترافقة بأية أعراض، وفي بعض الأحيان تكون مصحوبة بالأعراض التالية التي يتم الكشف عنها بالأشعة السينية:

  • الشعور بالألم وعدم الراحة وخصوصاً في منطقة القضيب بالنسبة للرجال.
  • كثرة عدد مرات التبول.
  • الحاجة لوقت أطول للتخلص من البول.
  • الشعور بآلام في المنطقة السفلية من المعدة.
  • الشعور بآلام وعدم الراحة أثناء التبول.
  • خروج دم مع البول وتعكر لون البول بحيث يكون لونه غامقاً.

أسباب حصى المثانة

  • الإصابة بالمثانة العصبية، مما يُسبب تضرر الأعصاب في المثانة وعدم قدرتها على إفراغ البول بشكلٍ كامل.
  • الإصابة بتضخم البروستاتا بالنسبة للرجال.
  • استخدام بعض الأجهزة الطبية في المثانة مثل جهاز قسطرة المثانة.
  • التهابات المثانة المتكررة.
  • الخضوع إلى العلاج الإشعاعي.
  • الإصابة بحصى الكلى، والإصابة بما يُعرف بالقيلة المثانية التي تُصيب النساء.

عوامل خطر الإصابة بحصى المثانة

  • العمر: كلما تقدم العمر تزداد احتمالية الإصابة بحصى المثانة.
  • الجنس: يصاب الرجال بحصى المثانة أكثر من الرجال.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة: مثل الإصابة بالشلل وعدم القدرة على تفريغ المثانة بشكلٍ كامل.
  • إجراء عمليات جراحية في المسالك البولية، خصوصاً عمليات علاج سلس البول للنساء.
  • الإصابة بقصور المثانة المزمن: تتفاقم الحالة في بعض الأحيان ويحدث انغلاق في المثانة بسبب الحصى مما يُسبب حصر البول في المثانة وتسمم الجسم.
  • الإصابة المتكررة بالتهابات المسالك البولية.

علاج الإصابة بحصى المثانة

  • يكون علاج حصى المثانة بحسب حجم الحصى، فالحصى صغيرة الحجم يُمكن التخلص منها بسهولة عن طريق زيادة كمية شرب الماء، وهذا يُؤدي إلى خروج الحصى مع البول.
  • تفتيت الحصى، حيث يقوم الطبيب المختص بتفتيت الحصى إلى أجزاء صغيرة لتسهيل التخلص منها وخروجها مع البول، وهذا في حالة حصى المثانة كبير الحجم.
  • التدخل الجراحي، ويكون بإجراء عملية جراحية للتخلص من الحصى، ويتم اللجوء غلى هذا الإجراء إذا لم تنجح الطرق السابقة في التخلص من حصى المثانة.

المراجع:   1