مدينة طروادة تعد مدينة طروادة والتي تسمى Troy من أهم المدن في آسيا الصغرى، وهي مدينة بحرية يرجع بناؤها إلى بوسايدن "إله البحر"، وأبولو "إله الشعر والفنون" بحسب الأساطير القديمة، وكانت هذه المدينة ذات منعة وتحصين قوي، وهناك العديد من الأساطير والروايات التي تحدث عن الحصار التي تم لهذه المدينة البحرية، والذي أدى إلى قيام حرب فيما بعد عرفت باسم حرب طروادة، حيث تذكر بعض الروايات أن هذا الحصار استمر لمدة 10 سنوات من قبل الإغريق ولم يفلحوا في اقتحام هذه المدينة، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن حرب طروادة. معلومات عن حرب طروادة فيما يلي أهم المعلومات عن حرب طروادة: هناك العديد من الأساطير التي تحدثت عن أسباب نشوء هذه الحرب والتي ترجع في الغالب إلى خطف هيلين ملكة أسبرطة من قبل ابن ملك طروادة (باريس). تقول الأسطورة إن هناك عرافًا تنبأ لملك طروادة بأنه سيولد له ابن يكون سببًا في دمار هذه المدينة الحصينة، وهذا ما دفع الأب إلى إعطاء ابنه (باريس) لخادمة من أجل أن تربيته في الجبل لينشأ بعد ذلك راعيًا للأغنام. كانت عودة (باريس) إلى لطروادة بناءً على وعد قدمته له أفروديت بعد حادثة التفاحة الأسطورية، والتي من خلالها وعدته بأن تقدم له أجمل نساء العالم. حين ذهب (باريس) مع أخيه هيكتور إلى أسبرطة وجد أجمل نساء العالم وهي هيلين التي قررت ترك أسبرطة بعد أن أحبت (باريس) لتفر معه إلى طروادة وتترك زوجها ملك أسبرطة، ليثور بعدها الإغريق ويعلنوا عن حرب طروادة. ظل حصار المدينة المنيعة قائمًا لمدة 10 سنوات، وبعدها ابتدع الإغريق حيلة تاريخية تسمى بحصان طروادة، والتي تمكنوا من خلالها من دخول المدينة المنيعة. كان هذا الحصان يتكون من مادة الخشب، وكان ضخمًا وأجوفًا من الداخل، وبنى هذا الحصان إبيوس، وملء هذا الحصان بالمحاربين الإغريق الأشداء بقيادة أوديسيوس، أما بقية الجيش الإغريقي فظهر وكأنه قد رحل بينما كان يختبئ وراء تيندوس، ليقبل أهل المدينة المحصنة هذا الحصان على أنه عرض سلام من قبل الإغريق. كان للجاسوس الإغريقي سينون دور كبير في حرب طروادة من خلال إقناع الطرواديين بقبول هذا الحصان الخشبي العملاق كهدية من قبل الأغريق الذين تأهبوا لدخول المدينة الحصينة. نتائج حرب طروادة نتج عن حرب طروادة بين الطرواديين والإغريق ما يلي: دخول حصان طروادة إلى المدينة المنعية كهدية سلام من الإغريق إلى الطرواديين. بعد وصول الحصان الخشبي الضخم إلى وسط المدينة وفي أثناء الليل خرج منه الإغريق وقاموا بتدمير المدينة وأحرقوها بعد أن فتحوا أبواب المدينة للمحاربين الإغريقيين الذين تظاهروا باليأس والرحيل. سقطت المدينة في يد الإغريقيين وانتهت بشكل كامل بعد أن حرقها الإغريقيون وقتلوا من فيها النساء والرجل والأطفال، لتكتب نهاية المدينة المنيعة بعد حصار طويل بواسطة الحصان الخشبي الأسطوري.

معلومات عن حرب طروادة

معلومات عن حرب طروادة

بواسطة: - آخر تحديث: 13 فبراير، 2018

تصفح أيضاً

مدينة طروادة

تعد مدينة طروادة والتي تسمى Troy من أهم المدن في آسيا الصغرى، وهي مدينة بحرية يرجع بناؤها إلى بوسايدن “إله البحر”، وأبولو “إله الشعر والفنون” بحسب الأساطير القديمة، وكانت هذه المدينة ذات منعة وتحصين قوي، وهناك العديد من الأساطير والروايات التي تحدث عن الحصار التي تم لهذه المدينة البحرية، والذي أدى إلى قيام حرب فيما بعد عرفت باسم حرب طروادة، حيث تذكر بعض الروايات أن هذا الحصار استمر لمدة 10 سنوات من قبل الإغريق ولم يفلحوا في اقتحام هذه المدينة، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن حرب طروادة.

معلومات عن حرب طروادة

فيما يلي أهم المعلومات عن حرب طروادة:

  • هناك العديد من الأساطير التي تحدثت عن أسباب نشوء هذه الحرب والتي ترجع في الغالب إلى خطف هيلين ملكة أسبرطة من قبل ابن ملك طروادة (باريس).
  • تقول الأسطورة إن هناك عرافًا تنبأ لملك طروادة بأنه سيولد له ابن يكون سببًا في دمار هذه المدينة الحصينة، وهذا ما دفع الأب إلى إعطاء ابنه (باريس) لخادمة من أجل أن تربيته في الجبل لينشأ بعد ذلك راعيًا للأغنام.
  • كانت عودة (باريس) إلى لطروادة بناءً على وعد قدمته له أفروديت بعد حادثة التفاحة الأسطورية، والتي من خلالها وعدته بأن تقدم له أجمل نساء العالم.
  • حين ذهب (باريس) مع أخيه هيكتور إلى أسبرطة وجد أجمل نساء العالم وهي هيلين التي قررت ترك أسبرطة بعد أن أحبت (باريس) لتفر معه إلى طروادة وتترك زوجها ملك أسبرطة، ليثور بعدها الإغريق ويعلنوا عن حرب طروادة.
  • ظل حصار المدينة المنيعة قائمًا لمدة 10 سنوات، وبعدها ابتدع الإغريق حيلة تاريخية تسمى بحصان طروادة، والتي تمكنوا من خلالها من دخول المدينة المنيعة.
  • كان هذا الحصان يتكون من مادة الخشب، وكان ضخمًا وأجوفًا من الداخل، وبنى هذا الحصان إبيوس، وملء هذا الحصان بالمحاربين الإغريق الأشداء بقيادة أوديسيوس، أما بقية الجيش الإغريقي فظهر وكأنه قد رحل بينما كان يختبئ وراء تيندوس، ليقبل أهل المدينة المحصنة هذا الحصان على أنه عرض سلام من قبل الإغريق.
  • كان للجاسوس الإغريقي سينون دور كبير في حرب طروادة من خلال إقناع الطرواديين بقبول هذا الحصان الخشبي العملاق كهدية من قبل الأغريق الذين تأهبوا لدخول المدينة الحصينة.

نتائج حرب طروادة

نتج عن حرب طروادة بين الطرواديين والإغريق ما يلي:

  • دخول حصان طروادة إلى المدينة المنعية كهدية سلام من الإغريق إلى الطرواديين.
  • بعد وصول الحصان الخشبي الضخم إلى وسط المدينة وفي أثناء الليل خرج منه الإغريق وقاموا بتدمير المدينة وأحرقوها بعد أن فتحوا أبواب المدينة للمحاربين الإغريقيين الذين تظاهروا باليأس والرحيل.
  • سقطت المدينة في يد الإغريقيين وانتهت بشكل كامل بعد أن حرقها الإغريقيون وقتلوا من فيها النساء والرجل والأطفال، لتكتب نهاية المدينة المنيعة بعد حصار طويل بواسطة الحصان الخشبي الأسطوري.