البحث عن مواضيع

تقع دولة قطر العربية الشقيقة بمنطقة الخليج العربي على بحر العرب، وعاصمتها الدوحة، وتعتبر من أكبر الدول الخليجية المهمة والفعالة على الصعيد الإقليمي والعالمي باعتبارها من أغنى الدول بالنفط والأعلى دخلاً والمستوى المعيشي للفرد، كما يوجد بها الكثير من الأماكن السياحية التي جعلت منها واجهة سياحية يقصدها العرب والأجانب للتمتع بجمالها وطبيعتها الساحرة وخصوصاً في فصل الشتاء، وتشكل لدولة قطر دخلاً قومياً مهماً يعود عليها في إدرار المال والأرباح إلى جانب الثروة النفطية، وقد دعمت فتح سوق العمل للمواطنين وتشغيل العمالة الوافدة من الدول العربية المجاورة ومن أهم المناطق السياحية المتميزة التي أنشاتها دولة قطر في عام 2015م جزيرة بنانا الصناعية المشهورة، التي قام بتنفيذها وإنشاؤها شركة تايلاندية تختص ببناء المنتجعات السياحية المتميزة والمشهورة بفخامة وأناقة تصاميمها للمنتجعات العالمية، وتقع الجزيرة على الخليج العربي في منطقة تسمى المحرقة تتوسط ساحل ميناء الدوحة وميناء فرضة الوكرة على الجهة المقابلة لمطار حمد الدولي، وتبعد عن العاصمة القطرية الدوحة بمسافة حوالي خمسة عشر كيلو متراً، حيث تبلغ مساحة الجزيرة مائة وإثنان وستون الف متراً مربعاً. كيفية الوصول إلى جزيرة بنانا يتم الحجز مسبقاً للمنتجعات التابعة لجزيرة بنانا. الذهاب بالمراكب البحرية من ميناء الشيوخ القريب من المتحف الإسلامي على الكورنيش وسوق واقف الشهير. تستغرق الرحلة ثلث ساعة تقريباً للوصول إلى الجزيرة. تشتهر جزيرة بنانا بوجود المطاعم العالمية الغربية والشرقية المقامة عليها على إمتداد الشاطئ، وكذلك يوجد بها العديد من الشاليهات والأماكن الترفيهية للكبار والصغار، ومسرح للسينما (VIP)، إضافة إلى الفلل المائية التي توفر للزائر فرصة ممارسة السباحة والتزلج والغطس في مياه الجزيرة، والتي تمنح الإستجمام والراحة النفسية حيث الهدوء والإبتعاد عن ضجيج الحياة. الطبيعة المناخية لجزيرة بنانا يمتاز مناخ الجزيرة في فصل الصيف بالحار جداً لتصل درجات الحرارة بها إلى الخمسون درجة مئوية، وفي الشتاء تنخفض إلى الخمس درجات المئوية، الأمر الذي شجع السياح لزيارتها في الشتاء والتمتع بطبيعة أجوائها ومياهها ورمالها الرائعة. تجمع أجواء المنتجع على جزيرة بنانا الزائر أصالة الطبيعة الخليجية المحافظة وبين التطور المعاصر والإثارة في توفير الجو الهادئ الرومانسي لقضاء وقت ممتع للإستجمام والإسترخاء. المميزات الخاصة بجزيرة بنانا تتميز الجزيرة بتصاميم فنية عربية لمباني المنتجع الضخمة والجذابة التي تبعث في نفس الزائر الراحة والمتعة، والمُطلة على بحر العرب بإطلالات ساحرة. توفر الجزيرة لزوارها ملاعب رياضية للممارسة النشاطات المتعددة والمسلية مثل لعبة التنس الأرضي، لعبة البولينج، ومسابح مخصصة لركوب الأمواج والتزلج، وأحواض خاصة للممارسة السباحة للكبار والصغار، ملاعب للتنس الأرضي، ملعب الجولف، وملعب لكرة الطائرة.

معلومات عن جزيرة بنانا

معلومات عن جزيرة بنانا
بواسطة: - آخر تحديث: 8 أغسطس، 2017

تقع دولة قطر العربية الشقيقة بمنطقة الخليج العربي على بحر العرب، وعاصمتها الدوحة، وتعتبر من أكبر الدول الخليجية المهمة والفعالة على الصعيد الإقليمي والعالمي باعتبارها من أغنى الدول بالنفط والأعلى دخلاً والمستوى المعيشي للفرد، كما يوجد بها الكثير من الأماكن السياحية التي جعلت منها واجهة سياحية يقصدها العرب والأجانب للتمتع بجمالها وطبيعتها الساحرة وخصوصاً في فصل الشتاء، وتشكل لدولة قطر دخلاً قومياً مهماً يعود عليها في إدرار المال والأرباح إلى جانب الثروة النفطية، وقد دعمت فتح سوق العمل للمواطنين وتشغيل العمالة الوافدة من الدول العربية المجاورة ومن أهم المناطق السياحية المتميزة التي أنشاتها دولة قطر في عام 2015م جزيرة بنانا الصناعية المشهورة، التي قام بتنفيذها وإنشاؤها شركة تايلاندية تختص ببناء المنتجعات السياحية المتميزة والمشهورة بفخامة وأناقة تصاميمها للمنتجعات العالمية، وتقع الجزيرة على الخليج العربي في منطقة تسمى المحرقة تتوسط ساحل ميناء الدوحة وميناء فرضة الوكرة على الجهة المقابلة لمطار حمد الدولي، وتبعد عن العاصمة القطرية الدوحة بمسافة حوالي خمسة عشر كيلو متراً، حيث تبلغ مساحة الجزيرة مائة وإثنان وستون الف متراً مربعاً.

كيفية الوصول إلى جزيرة بنانا

  • يتم الحجز مسبقاً للمنتجعات التابعة لجزيرة بنانا.
  • الذهاب بالمراكب البحرية من ميناء الشيوخ القريب من المتحف الإسلامي على الكورنيش وسوق واقف الشهير.
  • تستغرق الرحلة ثلث ساعة تقريباً للوصول إلى الجزيرة.
  • تشتهر جزيرة بنانا بوجود المطاعم العالمية الغربية والشرقية المقامة عليها على إمتداد الشاطئ، وكذلك يوجد بها العديد من الشاليهات والأماكن الترفيهية للكبار والصغار، ومسرح للسينما (VIP)، إضافة إلى الفلل المائية التي توفر للزائر فرصة ممارسة السباحة والتزلج والغطس في مياه الجزيرة، والتي تمنح الإستجمام والراحة النفسية حيث الهدوء والإبتعاد عن ضجيج الحياة.

الطبيعة المناخية لجزيرة بنانا

  • يمتاز مناخ الجزيرة في فصل الصيف بالحار جداً لتصل درجات الحرارة بها إلى الخمسون درجة مئوية، وفي الشتاء تنخفض إلى الخمس درجات المئوية، الأمر الذي شجع السياح لزيارتها في الشتاء والتمتع بطبيعة أجوائها ومياهها ورمالها الرائعة.
  • تجمع أجواء المنتجع على جزيرة بنانا الزائر أصالة الطبيعة الخليجية المحافظة وبين التطور المعاصر والإثارة في توفير الجو الهادئ الرومانسي لقضاء وقت ممتع للإستجمام والإسترخاء.

المميزات الخاصة بجزيرة بنانا

  • تتميز الجزيرة بتصاميم فنية عربية لمباني المنتجع الضخمة والجذابة التي تبعث في نفس الزائر الراحة والمتعة، والمُطلة على بحر العرب بإطلالات ساحرة.
  • توفر الجزيرة لزوارها ملاعب رياضية للممارسة النشاطات المتعددة والمسلية مثل لعبة التنس الأرضي، لعبة البولينج، ومسابح مخصصة لركوب الأمواج والتزلج، وأحواض خاصة للممارسة السباحة للكبار والصغار، ملاعب للتنس الأرضي، ملعب الجولف، وملعب لكرة الطائرة.