التمارين الرياضية تُعدُّ التمارين الرياضية مهمّة جدًا للإنسان، إذْ يلجأ الأشخاص إلى ممارستها للحفاظ على اللياقة البدنية والصحة العامّة للجسم، كما تؤدي دورًا مهمًا في التخلص من الوزن الزائد، كما يسهم الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية في وقاية الجسم من الأمراض الناجمة عن قلة الحركة كأمراض الأوعية الدموية ومرض السكري من النمط الثاني، والكثير من الفوائد التي تقدمها التمارين الرياضية للإنسان، ويشار إلى أن أنواع التمارين تتفاوت من حيث الشدة والنوع والأداء، ومن أشهر أنواعها: التمارين الهوائية واللا هوائية والمرونة، ومن الأمثلة على التمارين تمرين العقلة، وفي هذا المقال ستقدم معلومات عن تمرين العقلة. تمرين العقلة Pull-Ups، من أشهر التمارين الرياضية القائمة على سحب البار، كما توصف بأنها من أصعب التمارين أيضًا؛ إذ تتطلب وقتًا طويلًا ومواظبة مستمرة في ممارستها للحصول على النتيجة المرغوبة في نحت الجسم، ويشار إلى أنها تصنف ضمن تمارين المقاومة الثقيلة، ولا بد من الإشارة إلى أن هناك فرقًا كبيرًا بين رفع الأثقال وتمرين العقلة من حيث طريقة الأداء؛ إذ يتم في هذا التمرين رفع الوزن عوضًا عن الأثقال، ومن أكثر ما يميّزه أنه يتطلب ارتفاعًا عموديًا وفقًا لوزن الجسم. فوائد تمرين العقلة بالرغم من الصعوبة البالغة التي يتصف بها التمرين، ومحاولة الكثير من الرياضييّن تجنّب ممارسته لهذا السبب؛ إلا أنّه يحقّقُ فوائد كثيرة للجسم، ومن أهم هذه الفوائد: يزيد من القدرة الجسدية ويعزّز الثقة بالنفس. يمنحُ الجسم القوة والقدرة على التحمل قدر الإمكان. يزيدُ من قوّة عضلات الأكتاف والذراعين والظهر والكفين. يرفعُ من كفاءةِ منظومة التنفس بشكل صحيح. يسرع عملية حرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد. الحفاظُ على الجسم مشدود دون حدوث أي ترهلات. منح الجسم قوامًا جيدًا بشدّ العضلات وتجسيد الانحناءات في الجسم جيدًا. نصائح قبل تمرين العقلة لا بدّ من أخذ أعلى درجات الحيطة والحذر قبل البدء في ممارسة هذا التمرين لما يتمتع به من صعوبة كبيرة قد تعود بالضرر على الجسم في حال القيام بأي حركة غير مناسبة، وتاليًا أهمّ النصائح الواجب أخذها بعين الاعتبار: ضرورة الخضوع لاختبار بسيط للاطلاع على مدى تحمل الجسم وقوته، ففي حال تمكّن الإنسان من اجتياز تمرين واحد على الأقل فإن ذلك معناه أنّ إمكانية تجاوز التمارين الأخرى ممكنة جدًا. وجوب تغيير التمارين الأولية في ممارسة التمرين في حال العجز عن إنجاز أي تمرين من تمارين العقلة. رفع الجسم إلى الأعلى للإمساك بالبار الخاصّ بالتمرينِ، وفي حال عدم القدرة على ذلك لا بد من الاستعانة بكرسي أو شخص آخر لرفع الجسم إلى نقطة عالية. التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم قبل البدء بأداء تمرين العقلة، وذلك لتسهيل حركة الجسم أكثر.

معلومات عن تمرين العقلة

معلومات عن تمرين العقلة

بواسطة: - آخر تحديث: 31 مايو، 2018

التمارين الرياضية

تُعدُّ التمارين الرياضية مهمّة جدًا للإنسان، إذْ يلجأ الأشخاص إلى ممارستها للحفاظ على اللياقة البدنية والصحة العامّة للجسم، كما تؤدي دورًا مهمًا في التخلص من الوزن الزائد، كما يسهم الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية في وقاية الجسم من الأمراض الناجمة عن قلة الحركة كأمراض الأوعية الدموية ومرض السكري من النمط الثاني، والكثير من الفوائد التي تقدمها التمارين الرياضية للإنسان، ويشار إلى أن أنواع التمارين تتفاوت من حيث الشدة والنوع والأداء، ومن أشهر أنواعها: التمارين الهوائية واللا هوائية والمرونة، ومن الأمثلة على التمارين تمرين العقلة، وفي هذا المقال ستقدم معلومات عن تمرين العقلة.

تمرين العقلة

Pull-Ups، من أشهر التمارين الرياضية القائمة على سحب البار، كما توصف بأنها من أصعب التمارين أيضًا؛ إذ تتطلب وقتًا طويلًا ومواظبة مستمرة في ممارستها للحصول على النتيجة المرغوبة في نحت الجسم، ويشار إلى أنها تصنف ضمن تمارين المقاومة الثقيلة، ولا بد من الإشارة إلى أن هناك فرقًا كبيرًا بين رفع الأثقال وتمرين العقلة من حيث طريقة الأداء؛ إذ يتم في هذا التمرين رفع الوزن عوضًا عن الأثقال، ومن أكثر ما يميّزه أنه يتطلب ارتفاعًا عموديًا وفقًا لوزن الجسم.

فوائد تمرين العقلة

بالرغم من الصعوبة البالغة التي يتصف بها التمرين، ومحاولة الكثير من الرياضييّن تجنّب ممارسته لهذا السبب؛ إلا أنّه يحقّقُ فوائد كثيرة للجسم، ومن أهم هذه الفوائد:

  • يزيد من القدرة الجسدية ويعزّز الثقة بالنفس.
  • يمنحُ الجسم القوة والقدرة على التحمل قدر الإمكان.
  • يزيدُ من قوّة عضلات الأكتاف والذراعين والظهر والكفين.
  • يرفعُ من كفاءةِ منظومة التنفس بشكل صحيح.
  • يسرع عملية حرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد.
  • الحفاظُ على الجسم مشدود دون حدوث أي ترهلات.
  • منح الجسم قوامًا جيدًا بشدّ العضلات وتجسيد الانحناءات في الجسم جيدًا.

نصائح قبل تمرين العقلة

لا بدّ من أخذ أعلى درجات الحيطة والحذر قبل البدء في ممارسة هذا التمرين لما يتمتع به من صعوبة كبيرة قد تعود بالضرر على الجسم في حال القيام بأي حركة غير مناسبة، وتاليًا أهمّ النصائح الواجب أخذها بعين الاعتبار:

  • ضرورة الخضوع لاختبار بسيط للاطلاع على مدى تحمل الجسم وقوته، ففي حال تمكّن الإنسان من اجتياز تمرين واحد على الأقل فإن ذلك معناه أنّ إمكانية تجاوز التمارين الأخرى ممكنة جدًا.
  • وجوب تغيير التمارين الأولية في ممارسة التمرين في حال العجز عن إنجاز أي تمرين من تمارين العقلة.
  • رفع الجسم إلى الأعلى للإمساك بالبار الخاصّ بالتمرينِ، وفي حال عدم القدرة على ذلك لا بد من الاستعانة بكرسي أو شخص آخر لرفع الجسم إلى نقطة عالية.
  • التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم قبل البدء بأداء تمرين العقلة، وذلك لتسهيل حركة الجسم أكثر.