تقوس العمود الفقري تُسمى هذه الحالة أيضاً بالجنف (Scoliosis)، ويحدث فيها انحناء في العمود الفقري، ويكون هذا الانحناء في جهة معينة منه، وقد يصيب أي منطقة من الظهر، ومن الشائع جداً أن يحدث هذا الانحناء في منطقة أسفل الظهر ومنطقة الصدر، وأحياناً يصيب تقوس العمود الفقري الأطفال ويُشفى من تلقاء نفسه ولا يحتاج إلى أي علاج، وقد يحدث التقوس في أي عمر، لكن العمر الأكثر شيوعاً للإصابة هو ما بين العاشرة والثانية عشرة، وفي عمر المراهقة، وقد يصيب أحياناً الأطفال الرضع، وفي هذا المقال سنذكر عدة معلومات عن تقوس الظهر. أعراض تقوس العمود الفقري أنواع تقوس الظهر هي تقوس الظهر الدائم، ويحدث هذا بسبب التعرض لمشاكل عضوية وصحية ما، ويكون دائماً. وتقوس الظهر المؤقت، ويشفى مع الوقت، لا يوجد سبب معروف للإصابة بهذه الحالة، لكن في كثيرٍ من الحالات يُصاب مرضى الشلل الدماغي بهذه الحالة، بالإضافة إلى الأشخاص المصابين بالعيوب الخلقية، أما أعراضه فتختلف حسب العمر، وهي كما يلي: أعراض الإصابة في عمر المراهقة: أي في عمر أقل من 10 سنوات، تكون الأعراض بعدم تمركز الرأس في المنطقة الوسطى من الجسم، كما يكون القفص الصدري غير متماثل، كما أن أحد الوركين يكون أكثر بروزاً من الآخر، وتظهر الملابس التي يرتديها الشخص وكأنها غير متناسقة، ويكون أحد الكتفين أعلى من الآخر، كما تكون أحد أطراف المصاب منحرفة، كما أن طول القدمين يكون غير متماثل. أعراض الإصابة عند الأطفال الرضع: وجود انتفاخ في أحد أطراف الصدر، ونوم الطفل على أحد جانبي جسمه بشكل دائم، والإصابة بخلل في الرئتين أو القلب مع آلام في الصدر والظهر وضيق التنفس. أسباب تقوس العمود الفقري تحدث الإصابة بهذه الحالة نتيجة خلل في العضلات والأعصاب، بالإضافة إلى الأسباب التالية: وجود عيب خلقي يسبب عدم نمو العمود الفقري بطريقة طبيعية أثناء فترة الحمل. وجود الجين المسؤول عن الإصابة لدى الشخص. الإصابة بخلع الولادة الذي يسبب أحياناً طول قدم أكثر من الأخرى، مما يسبب الإصابة بهذه الحالة. الإصابة بهشاشة العظام. حمل حقيبة ظهر بوزن ثقيل. ميلان الجسم وعدم استقامته. علاج تقوس العمود الفقري وضع جبيرة مخصصة، وهذا بالنسبة للأطفال، بحيث توضع بشكل دائم حتى تلائم نمو الطفل. العلاج بالتقويم، وهذا يمنع زيادة التقوس، لكنه لا يعالج التقوس القديم، ويطلب من المريض ارتداؤه في الليل. ممارسة بعض التمارين الرياضية الخاصة التي تساعد في التخفيف من الحالة. إجراء عملية جراحية لعلاج التقوس.

معلومات عن تقوس العمود الفقري

معلومات عن تقوس العمود الفقري

بواسطة: - آخر تحديث: 2 أغسطس، 2018

تقوس العمود الفقري

تُسمى هذه الحالة أيضاً بالجنف (Scoliosis)، ويحدث فيها انحناء في العمود الفقري، ويكون هذا الانحناء في جهة معينة منه، وقد يصيب أي منطقة من الظهر، ومن الشائع جداً أن يحدث هذا الانحناء في منطقة أسفل الظهر ومنطقة الصدر، وأحياناً يصيب تقوس العمود الفقري الأطفال ويُشفى من تلقاء نفسه ولا يحتاج إلى أي علاج، وقد يحدث التقوس في أي عمر، لكن العمر الأكثر شيوعاً للإصابة هو ما بين العاشرة والثانية عشرة، وفي عمر المراهقة، وقد يصيب أحياناً الأطفال الرضع، وفي هذا المقال سنذكر عدة معلومات عن تقوس الظهر.

أعراض تقوس العمود الفقري

أنواع تقوس الظهر هي تقوس الظهر الدائم، ويحدث هذا بسبب التعرض لمشاكل عضوية وصحية ما، ويكون دائماً. وتقوس الظهر المؤقت، ويشفى مع الوقت، لا يوجد سبب معروف للإصابة بهذه الحالة، لكن في كثيرٍ من الحالات يُصاب مرضى الشلل الدماغي بهذه الحالة، بالإضافة إلى الأشخاص المصابين بالعيوب الخلقية، أما أعراضه فتختلف حسب العمر، وهي كما يلي:

  • أعراض الإصابة في عمر المراهقة: أي في عمر أقل من 10 سنوات، تكون الأعراض بعدم تمركز الرأس في المنطقة الوسطى من الجسم، كما يكون القفص الصدري غير متماثل، كما أن أحد الوركين يكون أكثر بروزاً من الآخر، وتظهر الملابس التي يرتديها الشخص وكأنها غير متناسقة، ويكون أحد الكتفين أعلى من الآخر، كما تكون أحد أطراف المصاب منحرفة، كما أن طول القدمين يكون غير متماثل.
  • أعراض الإصابة عند الأطفال الرضع: وجود انتفاخ في أحد أطراف الصدر، ونوم الطفل على أحد جانبي جسمه بشكل دائم، والإصابة بخلل في الرئتين أو القلب مع آلام في الصدر والظهر وضيق التنفس.

أسباب تقوس العمود الفقري

تحدث الإصابة بهذه الحالة نتيجة خلل في العضلات والأعصاب، بالإضافة إلى الأسباب التالية:

  • وجود عيب خلقي يسبب عدم نمو العمود الفقري بطريقة طبيعية أثناء فترة الحمل.
  • وجود الجين المسؤول عن الإصابة لدى الشخص.
  • الإصابة بخلع الولادة الذي يسبب أحياناً طول قدم أكثر من الأخرى، مما يسبب الإصابة بهذه الحالة.
  • الإصابة بهشاشة العظام.
  • حمل حقيبة ظهر بوزن ثقيل.
  • ميلان الجسم وعدم استقامته.

علاج تقوس العمود الفقري

  • وضع جبيرة مخصصة، وهذا بالنسبة للأطفال، بحيث توضع بشكل دائم حتى تلائم نمو الطفل.
  • العلاج بالتقويم، وهذا يمنع زيادة التقوس، لكنه لا يعالج التقوس القديم، ويطلب من المريض ارتداؤه في الليل.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية الخاصة التي تساعد في التخفيف من الحالة.
  • إجراء عملية جراحية لعلاج التقوس.