تعريف الكلية تعتبر الكلية أحد أعضاء جسم الإنسان المهمة جداً  وتشبه بذرة الفاصولياء في شكلها فهي ذات لون بني يميل للحمرة، ولكنها ذات حجم كبير ، إذ يبلغ طولها حوالي اثنا عشر سنتيمتراً، وتُعد الكلية العضو المسؤول عن كثير من الأمور أهمها تصفية الدم وتنقيته من كافة السموم والعوادم الناتجة عن عملية الأيض، إضافة إلى أنها العضو الوحيد المسئول عن التحكم بحجم السوائل الموجودة في الجسم، كما أنها تقوم بترتيب كمية العناصر الكهربية مثل الأملاح والأيونات، كما ويوجد علم يختص بدراسة وظائف الكلى ويُطلق عليه اسم طب الكلى، وفي هذا المقال سوف نعرض معلومات عن تضخم الكلى. أبرز أمراض الكلى قد يصاب هذا العضو من جسم الإنسان بالأمراض المختلفة، والتي من أبرزها: التهاب الكلى الحاد، حيث يعاني المريض في هذه الحالة من وجود صديد أو قيح وذلك بشكل كبير. التهاب الكلى المزمن، حيث تنجم هذه الحالة عن حدوث التهاب الكلى الحاد بشكل متكرر دون علاجه وهذا ما يتسبب بحدوث الفشل الكلوي أو ضمور الكلى. وجود أملاح في الكلى. وجود حصوات في الكلى. سقوط الكلية. أسباب تضخم الكلى تحدث هذه الحالة نتيجة مجموعة من العوامل والأسباب، والتي تأتي على النحو الآتي: تراكم البول في الكلية بكميات كبيرة وعدم خروجه إلى المثانة. ارتفاع في نسبة الأملاح الموجودة في الجسم. تناول كميات قليلة من الماء خلال ساعات النهار. زيادة نسبة حمض اليوريك في الدم. ارتفاع في نسبة الصوديوم الموجود في الجسم عن الحد الطبيعي. تناول بعض الأدوية التي تعمل على تضخم الكلى مثل مجموعة الفيناسين. أعراض تضخم الكلى تظهر أعراض الإصابة بتلك الحالة على النحو الآتي: ارتفاع غير طبيعي في درجة حرارة الجسم. خروج دم مع البول ولكن في بعض الحالات المتقدمة. حدوث حالة من القيء والغثيان الغير طبيعية. الشعور بوجود ألم في أثناء عملية التبول. الشعور بألم حاد في البطن يُصاحبه مغص كلوي. طرق علاج تضخم الكلى شرب الماء بكميات كافية حوالي ثمانية إلى عشر أكواب في اليوم الواحد، فهذا الأمر قد يؤدي إلى تعزيز عمل الكلى بشكل جيد. الإكثار من تناول كل من الفواكه والخضراوات للعمل على تحسين وظائف الجسم، والعمل على إمداد الجسم بكافة المواد الغذائية اللازمة له. تقليل تناول الأغذية التي تؤدي إلى زيادة حمض اليوريك في الجسم. العمل على تفتيت أملاح اليورات وأملاح الأوكسالات وذلك من خلال تناول كل من فوار إبيماج ويوري سلفين. في بعض الحالات يتم تناول المسكنات الخاصة بتسكين الألم لفترات طويلة جداً ويكون ذلك بعد استشارة الطبيب المختص بذلك. المراجع: 1

معلومات عن تضخم الكلى

معلومات عن تضخم الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: 25 فبراير، 2018

تعريف الكلية

تعتبر الكلية أحد أعضاء جسم الإنسان المهمة جداً  وتشبه بذرة الفاصولياء في شكلها فهي ذات لون بني يميل للحمرة، ولكنها ذات حجم كبير ، إذ يبلغ طولها حوالي اثنا عشر سنتيمتراً، وتُعد الكلية العضو المسؤول عن كثير من الأمور أهمها تصفية الدم وتنقيته من كافة السموم والعوادم الناتجة عن عملية الأيض، إضافة إلى أنها العضو الوحيد المسئول عن التحكم بحجم السوائل الموجودة في الجسم، كما أنها تقوم بترتيب كمية العناصر الكهربية مثل الأملاح والأيونات، كما ويوجد علم يختص بدراسة وظائف الكلى ويُطلق عليه اسم طب الكلى، وفي هذا المقال سوف نعرض معلومات عن تضخم الكلى.

أبرز أمراض الكلى

قد يصاب هذا العضو من جسم الإنسان بالأمراض المختلفة، والتي من أبرزها:

  • التهاب الكلى الحاد، حيث يعاني المريض في هذه الحالة من وجود صديد أو قيح وذلك بشكل كبير.
  • التهاب الكلى المزمن، حيث تنجم هذه الحالة عن حدوث التهاب الكلى الحاد بشكل متكرر دون علاجه وهذا ما يتسبب بحدوث الفشل الكلوي أو ضمور الكلى.
  • وجود أملاح في الكلى.
  • وجود حصوات في الكلى.
  • سقوط الكلية.

أسباب تضخم الكلى

تحدث هذه الحالة نتيجة مجموعة من العوامل والأسباب، والتي تأتي على النحو الآتي:

  • تراكم البول في الكلية بكميات كبيرة وعدم خروجه إلى المثانة.
  • ارتفاع في نسبة الأملاح الموجودة في الجسم.
  • تناول كميات قليلة من الماء خلال ساعات النهار.
  • زيادة نسبة حمض اليوريك في الدم.
  • ارتفاع في نسبة الصوديوم الموجود في الجسم عن الحد الطبيعي.
  • تناول بعض الأدوية التي تعمل على تضخم الكلى مثل مجموعة الفيناسين.

أعراض تضخم الكلى

تظهر أعراض الإصابة بتلك الحالة على النحو الآتي:

طرق علاج تضخم الكلى

  • شرب الماء بكميات كافية حوالي ثمانية إلى عشر أكواب في اليوم الواحد، فهذا الأمر قد يؤدي إلى تعزيز عمل الكلى بشكل جيد.
  • الإكثار من تناول كل من الفواكه والخضراوات للعمل على تحسين وظائف الجسم، والعمل على إمداد الجسم بكافة المواد الغذائية اللازمة له.
  • تقليل تناول الأغذية التي تؤدي إلى زيادة حمض اليوريك في الجسم.
  • العمل على تفتيت أملاح اليورات وأملاح الأوكسالات وذلك من خلال تناول كل من فوار إبيماج ويوري سلفين.
  • في بعض الحالات يتم تناول المسكنات الخاصة بتسكين الألم لفترات طويلة جداً ويكون ذلك بعد استشارة الطبيب المختص بذلك.

المراجع: 1