البحث عن مواضيع

ترهل الرقبة تصنف مشكلة ترهل الرقبة على أنها مشكلة تجميلية شائعة الحدوث بين الناس وتصيب كل من الرجال والنساء، وتحدث بكثرة بعد الخضوع لعملية ربط المعدة بقصد إنقاص الوزن، وتسبب هذه المشكلة عائقاً للأشخاص خاصة عند ارتداء الملابس، وتوجد العديد من الطرق التي يمكن اتباعها بهدف إعادة إحياء منطقة الرقبة أو علاج ترهل الرقبة وقد تكون هذه الطرق إما جراحية أو غير جراحية، وسنقدم في هذا المقال معلومات عن ترهل الرقبة. معلومات عن ترهل الرقبة في طبيعة الحال فإن ترهل الرقبة يتضمن ترهل سطح الجلد وترهل الأغشية، لذلك فإنه يستلزم توجيه العلاج لكليهما، ويأتي العلاج على النحو الآتي: العلاج غير الجراحي لترهل الرقبة استخدام جهاز ال High intensity focus ultrasound يستهدف هذا الجهاز أغشية الرقبة في عمله وذلك لتخليصها من الترهل. يعتمد هذا الجهاز في مبدأ عمله على الأمواج فوق الصوتية ذات الشدة المضاعفة والقوية. يقوم هذا الجهاز بتوجيه الأمواج إلى المناطق تحت الجلد وذلك بهدف تحفيز بناء الأعشية مرة أخرى عن طريق رفع درجة حرارة تلك المناطق. تظهر نتائج هذا التقنية خلال مدة ثلاث إلى ستة أشهر بعد الخضوع لهذه الجلسة لذلك فإنه يجب إعلام المرضى بأن النتائج ليست فورية في هذه الحالة. استخدام أجهزة الليزر المختلفة تستخدم هذه الأجهزة بهدف علاج ترهل سطح جلد الرقبة، حيث أنها تعتمد أيضاً على رفع درجة الحرارة أيضاً. في بعض الحالات فإنه يتم إجراء ليزر تقشير وذلك بهدف تحسين شكل سطح الجلد والتخلص من التجاعيد الموجودة. استخدام طرق أخرى يمكن التغلب على مشكلة وجود الخطوط على أمام الرقبة عن طريق الخضوع لجلسات البوتوكس. في بعض الحالات يتم استخدام الخيوط للشد في هذه الحالة، غير أن النتائج لا تكون فعالة بشكل كبير. العلاج الجراحي لترهل الرقبة تعتبر الطرق الجراحية هي الفعالة في إعطاء النتائج بشكل أفضل وأقوى وأسرع، إلا أنها قد تسبب الأورام في بعض الحالات لذلك لا يفضل العديد من الأشخاص الخضوع لها. يتم إجراء شفط الدهون من منطقة الرقبة وهذا الإجراء هو شبه جراحي. يمتلك الجلد خاصية المطاطية وبالتالي فإن جلد الرقبة يشد نفسه من تلقاء نفسه خلال أشهر بعد الخضوع لهذا الإجراء. في حالات الترهل الشديد فإن الجلد يكون غير قادر على شد نفسه من تلقاء نفسه، وفي هذه الحالة يتم إجراء عمليات بسيطة بهدف شد العضلات تحت الجلد واستئصال الجلد الزائد من المنطقة التي تم إجراء الشق فيها. لمزيد المعلومات ننصحكم بمتابعة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور ليث عكاش استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر  عن علاج ترهل الرقبة.

معلومات عن ترهل الرقبة

معلومات عن ترهل الرقبة
بواسطة: - آخر تحديث: 14 ديسمبر، 2017

ترهل الرقبة

تصنف مشكلة ترهل الرقبة على أنها مشكلة تجميلية شائعة الحدوث بين الناس وتصيب كل من الرجال والنساء، وتحدث بكثرة بعد الخضوع لعملية ربط المعدة بقصد إنقاص الوزن، وتسبب هذه المشكلة عائقاً للأشخاص خاصة عند ارتداء الملابس، وتوجد العديد من الطرق التي يمكن اتباعها بهدف إعادة إحياء منطقة الرقبة أو علاج ترهل الرقبة وقد تكون هذه الطرق إما جراحية أو غير جراحية، وسنقدم في هذا المقال معلومات عن ترهل الرقبة.

معلومات عن ترهل الرقبة

في طبيعة الحال فإن ترهل الرقبة يتضمن ترهل سطح الجلد وترهل الأغشية، لذلك فإنه يستلزم توجيه العلاج لكليهما، ويأتي العلاج على النحو الآتي:

العلاج غير الجراحي لترهل الرقبة

  • استخدام جهاز ال High intensity focus ultrasound
  1. يستهدف هذا الجهاز أغشية الرقبة في عمله وذلك لتخليصها من الترهل.
  2. يعتمد هذا الجهاز في مبدأ عمله على الأمواج فوق الصوتية ذات الشدة المضاعفة والقوية.
  3. يقوم هذا الجهاز بتوجيه الأمواج إلى المناطق تحت الجلد وذلك بهدف تحفيز بناء الأعشية مرة أخرى عن طريق رفع درجة حرارة تلك المناطق.
  4. تظهر نتائج هذا التقنية خلال مدة ثلاث إلى ستة أشهر بعد الخضوع لهذه الجلسة لذلك فإنه يجب إعلام المرضى بأن النتائج ليست فورية في هذه الحالة.
  • استخدام أجهزة الليزر المختلفة
  1. تستخدم هذه الأجهزة بهدف علاج ترهل سطح جلد الرقبة، حيث أنها تعتمد أيضاً على رفع درجة الحرارة أيضاً.
  2. في بعض الحالات فإنه يتم إجراء ليزر تقشير وذلك بهدف تحسين شكل سطح الجلد والتخلص من التجاعيد الموجودة.
  • استخدام طرق أخرى
  1. يمكن التغلب على مشكلة وجود الخطوط على أمام الرقبة عن طريق الخضوع لجلسات البوتوكس.
  2. في بعض الحالات يتم استخدام الخيوط للشد في هذه الحالة، غير أن النتائج لا تكون فعالة بشكل كبير.

العلاج الجراحي لترهل الرقبة

  • تعتبر الطرق الجراحية هي الفعالة في إعطاء النتائج بشكل أفضل وأقوى وأسرع، إلا أنها قد تسبب الأورام في بعض الحالات لذلك لا يفضل العديد من الأشخاص الخضوع لها.
  • يتم إجراء شفط الدهون من منطقة الرقبة وهذا الإجراء هو شبه جراحي.
  • يمتلك الجلد خاصية المطاطية وبالتالي فإن جلد الرقبة يشد نفسه من تلقاء نفسه خلال أشهر بعد الخضوع لهذا الإجراء.
  • في حالات الترهل الشديد فإن الجلد يكون غير قادر على شد نفسه من تلقاء نفسه، وفي هذه الحالة يتم إجراء عمليات بسيطة بهدف شد العضلات تحت الجلد واستئصال الجلد الزائد من المنطقة التي تم إجراء الشق فيها.

لمزيد المعلومات ننصحكم بمتابعة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور ليث عكاش استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر  عن علاج ترهل الرقبة.