لودفيج فان بيتهوفن وهو الموسيقار المشهور وعازف البيانو والمؤلف الموسيقي الألماني الأصل، والذي كان يعاني من حالة صمم، وبالرغم من عجزه عن السمع، لكنه تمكن من الإبداع في تأليف العديد من المقطوعات الموسيقية والسيمفونيات والرباعيات الرائعة، التي ساد انتشارها بالفترة الانتقالية الممتدة بين العصور الكلاسيكية والرومانسية، ليصبح بعدها من أهم الموسيقيين بالعالم وأعظم ملحن على مدى التاريخ الإنساني، ومن أشهر موسيقاه السيمفونية التاسعة وسوناتا القمر، وسنقدم فيما يلي معلومات عن بيتهوفن. ولادة بيتهوفن ونشأته الأولى ولد فودفيج فان بيتهوفن (Ludwig Van Beethoven) في مدينة بون الألمانية، وتم تعميده بالكنيسة بتاريخ 17 ديسمبر لعام 1770م، ولقد تميز بإبداعه الموسيقي وسعة آفاق ألحانه للسيمفونية والسوناتا والرباعية والكونشرتو، حيث أضاف للغناء متعة وطابعاً جديداً طاغي الجمال، كما عُرف عنه نضاله ومجهوده الكبير لتحدي حالة الصمم لديه، ليؤلف أهم الأعمال خلال سنوات عمره الأخيرة. كان له إخوة إثنين أصغر سناً منه، وهما يوهان وكاسبر، ووالدته ماريا ماغدالينا فان بتهوفن، والتي عُرفت بشاعريتها ورهافة حسها الراقي وبأخلاقها الحميدة، أما والده فهو المغني المعروف بإدمانه للكحول أكثر من حبه للغناء وهو (يوهان فان بيتهوفن). أخذ والده يعلمه الموسيقى بطريقة صارمة ووحشية، والتي أثرت على حياته بعد ذلك، حيث كان يضربه بالقبو عند الخطأ أو يعاقبه بالحرمان من النوم ليتقن دراسة الكمان والكافيير، مع أنه كان موهوباً وتمكن من الإبداع والنبوغ بالموسيقى، وأرسله والده لتعلم دروس موسيقى إضافية بالمدينة. مشوار بيتهوفن الموسيقي التحق بتهوفن بعمر العاشرة للالتزام بالدوام بالمدرسة لاستكمال تعلم الموسيقى مع كريسيتان جوتلوب، وفي سن الثانية عشر قام بنشر أولى مؤلفاته الموسيقية باسم غير معروف وغامض، والمستوحاة من ألحان الموسيقي الكلاسيكي (ديسلر). في عام 1784 قام بيتهوفن بالتقدم للعمل عازف أورغن في الأبرشية، وتم الموافقة عليه، وذلك لإعالة أسرته بعد مرض والده، وتم تحديد راتبه السنوي بــ(1500) فلورينز. قامت الأبرشية بإرساله إلى فينا، والتي كانت تعد عاصمة الفن والثقافة الموسيقية، حيث درس هناك مع موزرات، إلا أنه لم بلبث طويلاً بفينا ليعود لوطنه بسبب مرض والدته. حصل بيتهوفن بعمر التاسعة عشر على مهمة عظيمة بتأليف نصب تذكاري لتكريم وتخليد ذكرى الأمبراطور الروماني (جوزيف الثاني)، وذلك في عام 1790، وهي معزوفة (كانتانا)، والتي تعد من أروع وأجمل أعماله الموسيقية. إنجازات بيتهوفن الموسيقية قام في 29 مارس لعام 1759 بأول ظهور علني له بإحدى الحفلات، ليؤدي أول عزف كونشيرتو بيانو له، لينشر بعدها سلسلة البيانو (Opus 1)، والتي حقق منها ربحاً مالياً ضخماً. في عام 1800 قام بعزف سيمفونيته الأولى على المشرح الملكي الإمبراطوري بفينا، والتي لاقت حضوراَ وتشجيعاً هائلاً، ليصبح على أثرها من أبرز وأهم موسيقيين أوروبا. نشر في عام 1801(الرباعيات الوترية الستة)، والمعروفة بجمالها وروعتها، والتي ضاربت على مؤلفات هايدن وموزرات. ألفّ بعد ذلك باليه (The Creatures of Prometheus)، والمتميزة بشعبيتها الخلاقّة، ليلحقها بسيمفونيته الثالثة والغنية بالأصالة والنبوغ. قام بيتهوفن بالفترة الممتدة من عام (1803) وحتى عام (1812) بتأليف أعمال اُطلق عليها بـ(الفترة البطولية)، حيث ألفّ (5) رباعيات وترية و (6) سيمفونيات و (6) سوناتات وترية و (7) سوناتات بيانو (72) نشيد وأوبرا واحدة وتسمى (Fidelio). ولعل أشهر تلك المعزوفات سوناتا الكمان(Kreutzer) و (Moonlight Sonata). وفاة بيتهوفن توفي يتهوفن في 26 من آذار لعام 1827، أثر إصابته بتليف بالكبد عن عمر يناهز الــ (56) عاماً، والذي عاش وحيداً ولم يتزوج، غير انه كانت تربطه علاقة حب فاشلة مع (انتوني بيرناتو) المتزوجة.

معلومات عن بيتهوفن

معلومات عن بيتهوفن

بواسطة: - آخر تحديث: 20 ديسمبر، 2017

تصفح أيضاً

لودفيج فان بيتهوفن

وهو الموسيقار المشهور وعازف البيانو والمؤلف الموسيقي الألماني الأصل، والذي كان يعاني من حالة صمم، وبالرغم من عجزه عن السمع، لكنه تمكن من الإبداع في تأليف العديد من المقطوعات الموسيقية والسيمفونيات والرباعيات الرائعة، التي ساد انتشارها بالفترة الانتقالية الممتدة بين العصور الكلاسيكية والرومانسية، ليصبح بعدها من أهم الموسيقيين بالعالم وأعظم ملحن على مدى التاريخ الإنساني، ومن أشهر موسيقاه السيمفونية التاسعة وسوناتا القمر، وسنقدم فيما يلي معلومات عن بيتهوفن.

ولادة بيتهوفن ونشأته الأولى

  • ولد فودفيج فان بيتهوفن (Ludwig Van Beethoven) في مدينة بون الألمانية، وتم تعميده بالكنيسة بتاريخ 17 ديسمبر لعام 1770م، ولقد تميز بإبداعه الموسيقي وسعة آفاق ألحانه للسيمفونية والسوناتا والرباعية والكونشرتو، حيث أضاف للغناء متعة وطابعاً جديداً طاغي الجمال، كما عُرف عنه نضاله ومجهوده الكبير لتحدي حالة الصمم لديه، ليؤلف أهم الأعمال خلال سنوات عمره الأخيرة.
  • كان له إخوة إثنين أصغر سناً منه، وهما يوهان وكاسبر، ووالدته ماريا ماغدالينا فان بتهوفن، والتي عُرفت بشاعريتها ورهافة حسها الراقي وبأخلاقها الحميدة، أما والده فهو المغني المعروف بإدمانه للكحول أكثر من حبه للغناء وهو (يوهان فان بيتهوفن).
  • أخذ والده يعلمه الموسيقى بطريقة صارمة ووحشية، والتي أثرت على حياته بعد ذلك، حيث كان يضربه بالقبو عند الخطأ أو يعاقبه بالحرمان من النوم ليتقن دراسة الكمان والكافيير، مع أنه كان موهوباً وتمكن من الإبداع والنبوغ بالموسيقى، وأرسله والده لتعلم دروس موسيقى إضافية بالمدينة.

مشوار بيتهوفن الموسيقي

  • التحق بتهوفن بعمر العاشرة للالتزام بالدوام بالمدرسة لاستكمال تعلم الموسيقى مع كريسيتان جوتلوب، وفي سن الثانية عشر قام بنشر أولى مؤلفاته الموسيقية باسم غير معروف وغامض، والمستوحاة من ألحان الموسيقي الكلاسيكي (ديسلر).
  • في عام 1784 قام بيتهوفن بالتقدم للعمل عازف أورغن في الأبرشية، وتم الموافقة عليه، وذلك لإعالة أسرته بعد مرض والده، وتم تحديد راتبه السنوي بــ(1500) فلورينز.
  • قامت الأبرشية بإرساله إلى فينا، والتي كانت تعد عاصمة الفن والثقافة الموسيقية، حيث درس هناك مع موزرات، إلا أنه لم بلبث طويلاً بفينا ليعود لوطنه بسبب مرض والدته.
  • حصل بيتهوفن بعمر التاسعة عشر على مهمة عظيمة بتأليف نصب تذكاري لتكريم وتخليد ذكرى الأمبراطور الروماني (جوزيف الثاني)، وذلك في عام 1790، وهي معزوفة (كانتانا)، والتي تعد من أروع وأجمل أعماله الموسيقية.

إنجازات بيتهوفن الموسيقية

  • قام في 29 مارس لعام 1759 بأول ظهور علني له بإحدى الحفلات، ليؤدي أول عزف كونشيرتو بيانو له، لينشر بعدها سلسلة البيانو (Opus 1)، والتي حقق منها ربحاً مالياً ضخماً.
  • في عام 1800 قام بعزف سيمفونيته الأولى على المشرح الملكي الإمبراطوري بفينا، والتي لاقت حضوراَ وتشجيعاً هائلاً، ليصبح على أثرها من أبرز وأهم موسيقيين أوروبا.
  • نشر في عام 1801(الرباعيات الوترية الستة)، والمعروفة بجمالها وروعتها، والتي ضاربت على مؤلفات هايدن وموزرات.
  • ألفّ بعد ذلك باليه (The Creatures of Prometheus)، والمتميزة بشعبيتها الخلاقّة، ليلحقها بسيمفونيته الثالثة والغنية بالأصالة والنبوغ.
  • قام بيتهوفن بالفترة الممتدة من عام (1803) وحتى عام (1812) بتأليف أعمال اُطلق عليها بـ(الفترة البطولية)، حيث ألفّ (5) رباعيات وترية و (6) سيمفونيات و (6) سوناتات وترية و (7) سوناتات بيانو (72) نشيد وأوبرا واحدة وتسمى (Fidelio). ولعل أشهر تلك المعزوفات سوناتا الكمان(Kreutzer) و (Moonlight Sonata).

وفاة بيتهوفن

توفي يتهوفن في 26 من آذار لعام 1827، أثر إصابته بتليف بالكبد عن عمر يناهز الــ (56) عاماً، والذي عاش وحيداً ولم يتزوج، غير انه كانت تربطه علاقة حب فاشلة مع (انتوني بيرناتو) المتزوجة.