الوهن العضلي يتعرض جسم الإنسان للإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية ومنها مرض الوهن العضلي، حيث تتأثر مختلف عضلات الجسم وتصاب بالضعف المزمن كعضلات الوجه وعضلات الساقين واليدين والعضلات التي تتحكم في تحريك العيون والجفون، وينتج هذا المرض نتيجةً لتعرض الجهاز العصبي العضلي لللخلل والاضطراب مما يمنع التواصل بين حركة العضلات والأعصاب، ومن الجدير ذكره بأنّ هذا المرض لا يصنف من الأمراض الخطيرة، وسنتعرف في هذا المقال على أسباب وأعراض وطرق علاج مرض الوهن العضلي. العوامل المؤدية للإصابة بالوهن العضلي انقطاع الاتصال الطبيعي بين العضلات والأعصاب. التعرض للتوتر الدائم والضغط النفسي. من مسببات المرض تناول بعض أنواع العقاقير والأدوية التي تتفاعل مع الجسم بصورةٍ ضارة. الإصابة بالحمى الشديدة. تعرض الأعصاب المستقبلة للتدمير من قِبل الجهاز المناعي في الجسم. حدوث خللٍ في النقطة الواصلة بين الجهاز العصبي والعضلات. أعراض الوهن العضلي إصابة العضلات اللاإرادية بالضعف الوهن مما يفقدها القدرة على أداء عملها بكفاءة. شعور المصاب بعدم القدرة على البلع. تشويش الرؤية. إصابة جفون العين بالتهدل أو التدلي. ضعفٍ في نبرة الصوت وانخفاض حدته. شعور الجسم بالإرهاق الشديد. الشعور بالدوخة. الغثيان. ارتخاء الجسم فور قيامه بأي نشاطٍ بدني. الشعور بضيقٍ في التنفس. القيء. الشعور بأوجاعٍ في البطن. طرق علاج الوهن العضلي استخدام الأدوية والعقاقير المتكونة من الكورتيزون. لتحسين حركة العضلات وانقباضها يتم استخدام أدوية البروستيجمين. في بعض الحالات يتم استخدام أدوية تثبط المناعة. اللجوء إلى العمل الجراحي لاستئصال وإزالة الغدة الزعترية إذا كانت العامل المسبب للمرض. تناول الأغذية المحتوية على مضادات الأكسدة كالخضراوات والفواكه. الانتظام في ممارسة الرياضة باستمرار. عمل كمادات من الماء الدافئ على المنطقة المصابة. القيام بتدليك العضلات بأحد أنواع الزيوت الطبيعية كزيت الزيتون أو زيت الكافور. تناول زيت الزيتون بإضافته إلى مختلف الأطباق يساعد على علاج ضعف العضلات ويقويها. تناول التمر يزيد من قوة العضلات لاحتوائه على مجموعة من العناصر الغذائية الهامة مثل الفيتامينات. تناول الحمضيات بأنواعها ومنها البرتقال حيث أنه يحتوي على نسبةٍ عالية من فيتامين (ج) الذي يقوي العضلات. تناول المكسرات يومياً وبالأخص اللوز يمنع من تعرض الأنسجة العضلية للهدم أو التدمير وذلك لغناها بفيتامين (A). شرب شاي الزنجبيل أو إضافته إلى الطعام يساهم في نمو عضلات الجسم ويعالجها من الآلام. من الأعشاب الغنية بالعناصر الغذائية كالألياف والفيتامينات مثل فيتامين (K) وفيتامين (E) بالإضافة إلى فيتامين (C)، وله العديد من الفوائد التي يمنحها لعضلات الجسم حيث يساعد على تنشيطها وتقويتها. المراجع:  1

معلومات عن الوهن العضلي

معلومات عن الوهن العضلي

بواسطة: - آخر تحديث: 7 فبراير، 2018

الوهن العضلي

يتعرض جسم الإنسان للإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية ومنها مرض الوهن العضلي، حيث تتأثر مختلف عضلات الجسم وتصاب بالضعف المزمن كعضلات الوجه وعضلات الساقين واليدين والعضلات التي تتحكم في تحريك العيون والجفون، وينتج هذا المرض نتيجةً لتعرض الجهاز العصبي العضلي لللخلل والاضطراب مما يمنع التواصل بين حركة العضلات والأعصاب، ومن الجدير ذكره بأنّ هذا المرض لا يصنف من الأمراض الخطيرة، وسنتعرف في هذا المقال على أسباب وأعراض وطرق علاج مرض الوهن العضلي.

العوامل المؤدية للإصابة بالوهن العضلي

  • انقطاع الاتصال الطبيعي بين العضلات والأعصاب.
  • التعرض للتوتر الدائم والضغط النفسي.
  • من مسببات المرض تناول بعض أنواع العقاقير والأدوية التي تتفاعل مع الجسم بصورةٍ ضارة.
  • الإصابة بالحمى الشديدة.
  • تعرض الأعصاب المستقبلة للتدمير من قِبل الجهاز المناعي في الجسم.
  • حدوث خللٍ في النقطة الواصلة بين الجهاز العصبي والعضلات.

أعراض الوهن العضلي

  • إصابة العضلات اللاإرادية بالضعف الوهن مما يفقدها القدرة على أداء عملها بكفاءة.
  • شعور المصاب بعدم القدرة على البلع.
  • تشويش الرؤية.
  • إصابة جفون العين بالتهدل أو التدلي.
  • ضعفٍ في نبرة الصوت وانخفاض حدته.
  • شعور الجسم بالإرهاق الشديد.
  • الشعور بالدوخة.
  • الغثيان.
  • ارتخاء الجسم فور قيامه بأي نشاطٍ بدني.
  • الشعور بضيقٍ في التنفس.
  • القيء.
  • الشعور بأوجاعٍ في البطن.

طرق علاج الوهن العضلي

  • استخدام الأدوية والعقاقير المتكونة من الكورتيزون.
  • لتحسين حركة العضلات وانقباضها يتم استخدام أدوية البروستيجمين.
  • في بعض الحالات يتم استخدام أدوية تثبط المناعة.
  • اللجوء إلى العمل الجراحي لاستئصال وإزالة الغدة الزعترية إذا كانت العامل المسبب للمرض.
  • تناول الأغذية المحتوية على مضادات الأكسدة كالخضراوات والفواكه.
  • الانتظام في ممارسة الرياضة باستمرار.
  • عمل كمادات من الماء الدافئ على المنطقة المصابة.
  • القيام بتدليك العضلات بأحد أنواع الزيوت الطبيعية كزيت الزيتون أو زيت الكافور.
  • تناول زيت الزيتون بإضافته إلى مختلف الأطباق يساعد على علاج ضعف العضلات ويقويها.
  • تناول التمر يزيد من قوة العضلات لاحتوائه على مجموعة من العناصر الغذائية الهامة مثل الفيتامينات.
  • تناول الحمضيات بأنواعها ومنها البرتقال حيث أنه يحتوي على نسبةٍ عالية من فيتامين (ج) الذي يقوي العضلات.
  • تناول المكسرات يومياً وبالأخص اللوز يمنع من تعرض الأنسجة العضلية للهدم أو التدمير وذلك لغناها بفيتامين (A).
  • شرب شاي الزنجبيل أو إضافته إلى الطعام يساهم في نمو عضلات الجسم ويعالجها من الآلام.
  • من الأعشاب الغنية بالعناصر الغذائية كالألياف والفيتامينات مثل فيتامين (K) وفيتامين (E) بالإضافة إلى فيتامين (C)، وله العديد من الفوائد التي يمنحها لعضلات الجسم حيث يساعد على تنشيطها وتقويتها.

المراجع:  1