تعريف الوريد الوداجي Jugular vein يُعتبر الوريد الوداجي من أوردة الجسم المهمة، ووظيفته نقل الدم من الرأس مروراً بالوريد الأجوف العلوي باتجاه القلب، والجدير بالذكر أن الجسم يحتوي على عدة أوردة وداجية وهي: الباطني والظاهري والأمامي، كما يوجد منها داخلية وخارجية تتوزع ما بين الجهة اليمنى والجهة اليسرى، وبالنسبة للخارجيين الأيمن والأيسر فإنهما يصبان في الوريدين الواقعين أسفل الترقوة، أما الداخليين فإنهما يكونان في الجزء الأوسط أسفل الترقوة، وفي هذا المقال سنذكر معلومات عن الوريد الوداجي. معلومات عن الوريد الوداجي يعتبر الوريد الوداجي الباطن هو أكبر الأوردة الموجودة في منطقة العنق، إذ أن معظم الدم الذي يكون في الرأس يمر من خلاله، وله عدة روافد وهي: اللساني والدرقي الأوسط والوجهي والدرقي العلوي والبلعومي السفلي، كما يمكن أن يجتمع كلاً من الوجهي والدرقي العلوي واللساني ليشكلوا معاً الجذع الوريدي يتألف الظاهري من اجتماع للوريد الفكي الباطن الناشئ من الضفيرة الجناحية الموجودة على وجه العضلة، وبين الوريد الصدغي السطحي الذي ينقل الدم من فروة الرأس. ينشأ الأمامي من الجهة فوق اللامي، ومن ثم يمشي على جانب الخط المتوسط، ومن ثم ينحني للأعلى بزاوية قائمة ويصب في الوريد الواقع تحت الترقوة. الوريد الوداجي الخلفي يكون منشأه من المجمع "القفوي الفقري الوريدي confluens occiptalis vertebral"، والذي يوجد تجديداً في عمق النقرة. يمكن أن تصاب هذه الأوردة بالعديد من الأمراض، ويظهر هذا واضحاً من خلال فحص الطول الموجي لها. أمراض الوريد الوداجي يمكن أن يصاب هذا الوريد بعدة أمراض وأهمها ما يلي: انتفاخ الوريد الوداجي: يصاحب هذا الانتفاخ العديد من الآلام في منطقة العنق، وفي العادة يحدث هذا التورم نتيجة أسباب عديدة أهمها زيادة الضغط على الوريد الأجوف العلوي، أما السبب الثاني فقد يكون نتيجة وجود انسداد ما في الشرايين أو الأوردة. يعتبر مرض هذا الوريد مؤشراً واضحاً على الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ويكون عادة مصحوباً بأعراض مثل قصور الجهة اليمنى من القلب، أو التهاب غشاء التامور، أو ارتفاع ضغط الدم الرئوي، أو انغلاق الوريد العلوي الأجوف، أو حالة الدكاك القلبي. يصاحب إصابته بالمرض العديد من الأعراض منها الأرق وفقدان القدرة على الانتباه والتركيز، والإغماء والشعور بضيق في منطقة الصدر، والشعور بخفقان القلب بشدة، وازرقاق اليدين والشفتين، وزيادة وزن الجسم بسرعة وصعوبة الابتلاع والغثيان، بالإضافة إلى ضيق التنفس والشعور بالاختناق يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي لإصابته بالأمراض، ومن بينها وجود تشوه خلقي في القلب. المراجع:  1

معلومات عن الوريد الوداجي

معلومات عن الوريد الوداجي

بواسطة: - آخر تحديث: 3 يناير، 2018

تعريف الوريد الوداجي Jugular vein

يُعتبر الوريد الوداجي من أوردة الجسم المهمة، ووظيفته نقل الدم من الرأس مروراً بالوريد الأجوف العلوي باتجاه القلب، والجدير بالذكر أن الجسم يحتوي على عدة أوردة وداجية وهي: الباطني والظاهري والأمامي، كما يوجد منها داخلية وخارجية تتوزع ما بين الجهة اليمنى والجهة اليسرى، وبالنسبة للخارجيين الأيمن والأيسر فإنهما يصبان في الوريدين الواقعين أسفل الترقوة، أما الداخليين فإنهما يكونان في الجزء الأوسط أسفل الترقوة، وفي هذا المقال سنذكر معلومات عن الوريد الوداجي.

معلومات عن الوريد الوداجي

  • يعتبر الوريد الوداجي الباطن هو أكبر الأوردة الموجودة في منطقة العنق، إذ أن معظم الدم الذي يكون في الرأس يمر من خلاله، وله عدة روافد وهي: اللساني والدرقي الأوسط والوجهي والدرقي العلوي والبلعومي السفلي، كما يمكن أن يجتمع كلاً من الوجهي والدرقي العلوي واللساني ليشكلوا معاً الجذع الوريدي
  • يتألف الظاهري من اجتماع للوريد الفكي الباطن الناشئ من الضفيرة الجناحية الموجودة على وجه العضلة، وبين الوريد الصدغي السطحي الذي ينقل الدم من فروة الرأس.
  • ينشأ الأمامي من الجهة فوق اللامي، ومن ثم يمشي على جانب الخط المتوسط، ومن ثم ينحني للأعلى بزاوية قائمة ويصب في الوريد الواقع تحت الترقوة.
  • الوريد الوداجي الخلفي يكون منشأه من المجمع “القفوي الفقري الوريدي confluens occiptalis vertebral”، والذي يوجد تجديداً في عمق النقرة.
  • يمكن أن تصاب هذه الأوردة بالعديد من الأمراض، ويظهر هذا واضحاً من خلال فحص الطول الموجي لها.

أمراض الوريد الوداجي

يمكن أن يصاب هذا الوريد بعدة أمراض وأهمها ما يلي:

  • انتفاخ الوريد الوداجي: يصاحب هذا الانتفاخ العديد من الآلام في منطقة العنق، وفي العادة يحدث هذا التورم نتيجة أسباب عديدة أهمها زيادة الضغط على الوريد الأجوف العلوي، أما السبب الثاني فقد يكون نتيجة وجود انسداد ما في الشرايين أو الأوردة.
  • يعتبر مرض هذا الوريد مؤشراً واضحاً على الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ويكون عادة مصحوباً بأعراض مثل قصور الجهة اليمنى من القلب، أو التهاب غشاء التامور، أو ارتفاع ضغط الدم الرئوي، أو انغلاق الوريد العلوي الأجوف، أو حالة الدكاك القلبي.
  • يصاحب إصابته بالمرض العديد من الأعراض منها الأرق وفقدان القدرة على الانتباه والتركيز، والإغماء والشعور بضيق في منطقة الصدر، والشعور بخفقان القلب بشدة، وازرقاق اليدين والشفتين، وزيادة وزن الجسم بسرعة وصعوبة الابتلاع والغثيان، بالإضافة إلى ضيق التنفس والشعور بالاختناق
  • يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي لإصابته بالأمراض، ومن بينها وجود تشوه خلقي في القلب.

المراجع:  1