النواقل العصبية (Neurotransmitters) النواقل العصبية هي عبارةٌ عن مواد كيميائية التركيب يتم تخليقُها في سيتوبلازم الخلايا، وتوجد في المنطقة الرابطة ما بين أي خليتيّن عصبيتيّن المعروفة باسم المشبك، وتعمل هذه النواقل على نقل المعلومات والإشارات من وإلى الدماغ، ويتم تكوينها قبل منطقة المشبك وتُرسل إلى ما بعد منطقة المشبك، ويبلغ عدد النواقل لكل خليتيّن عصبيتيّن قرابة 10000 ناقلٍ عصبيٍّ، كما أن لها دورًا هامًا في تنشيط أو تثبيط للخلية أو لمجموعة الخلايا العصبية المجاورة للخلية العصبية التي تُفرز الناقلات العصبية. أنواع النواقل العصبية النواقل العصبية المثبِّطة: هي التي تعمل على تهدئة الدماغ وتحقيق التوازن وتعديل حدة المزاج، ومنها: السيروتونين: اسمه مأخوذ من سيروم أي مصل الدم مكان وجوده، وهو ناقلٌ عصبيٌّ يُسبب توتر العضلات، ولا يهدئ الدماغ، وكميته المتوازنة سببٌ في اعتدال المزاج، وتنظيم بعض العمليات الحيوية كالنوم والرغبة في تناول الكربوهيدرات وعملية الهضم، وانخفاضه ناجمٌ عن انخفاضٍ في كفاءة الجهاز المناعي. الدوبامين: هو ناقلٌ عصبيٌّ ثنائي التأثير أي أنه مثبِّطٌ ومنشِّطٌ في آنٍ واحدٍ، وله دورٌ في المساعدة على الخروج من حالة الكآبة والتركيز. جابا: هو الناقل العصبي الذي يتم إفرازه من أجل تعديل حالة عدم الاتزان عند إفراز ناقلٍ عصبيٍّ منشِّطٍ من الدماغ. النواقل العصبية المنشِّطة: هي التي تعمل على تنشيط وتحفيز الدماغ وتؤثر في تنشيط الجسم، ومنها: الدوبامين: الناقل الرئيس المساعد في عملية التذكر، وتعتمد درجة تذكر الأشياء على معدل ارتفاع الدوبامين في الجسم أو انخفاضه، كما انه المسؤول الأول عن التحفيز لعملٍ ما أو الحماسة لأمرٍ ما، ومن المواد المُحفِّزة لعمل الدوبامين المشروبات المحتوية على الكافيين. نور إيبنيفرين: أحد النواقل المنشِّطة للجسم، والمساهمة في تصنيع الأدرينالين، وزيادة نسبته تُسبب القلق والتوتر وتقلبات المزاج، وانخفاضه يُسبب فقدان القدرة على التركيز ومشاكل النوم وانخفاض طاقة الجسم. الأدرينالين: الناقل الذي يعمل على تنظيم ضغط الدم ودقات القلب، وارتفاعه يُدلل على التوتر، وانخفاض مستواه ناجمٌ عن حالات الإجهاد الحاد والأرق. معلومات عن النواقل العصبية الناقلات العصبية المستخدمة في التنشيط أو التثبيط بعد انتهاء مهمتها يتم التخلص منها بواسطة أنزيماتٍ معينةٍ أو إعادتها إلى المكان الأصلي الذي نشأت فيه أي منطقة ما قبل المشبك. لكل ناقلٍ عصبيٍّ في جسم الإنسان وظيفةٌ فاعلةٌ؛ ومنها: أسيتيل كولين وظيفته تحفيز العضلات اللاإرادية على الانقباض، وحامض غلوتاميك وظيفته تحفيز العقل على التعلُّم والتذكر، والأدرينالين يُحفز الجهاز العصبي الودي ويعمل على تهيئة الجسم لمواجهة الأخطار الخارجية التي يتعرّض لها. المراجع:  1

معلومات عن النواقل العصبية

معلومات عن النواقل العصبية

بواسطة: - آخر تحديث: 7 نوفمبر، 2017

تصفح أيضاً

النواقل العصبية (Neurotransmitters)

النواقل العصبية هي عبارةٌ عن مواد كيميائية التركيب يتم تخليقُها في سيتوبلازم الخلايا، وتوجد في المنطقة الرابطة ما بين أي خليتيّن عصبيتيّن المعروفة باسم المشبك، وتعمل هذه النواقل على نقل المعلومات والإشارات من وإلى الدماغ، ويتم تكوينها قبل منطقة المشبك وتُرسل إلى ما بعد منطقة المشبك، ويبلغ عدد النواقل لكل خليتيّن عصبيتيّن قرابة 10000 ناقلٍ عصبيٍّ، كما أن لها دورًا هامًا في تنشيط أو تثبيط للخلية أو لمجموعة الخلايا العصبية المجاورة للخلية العصبية التي تُفرز الناقلات العصبية.

أنواع النواقل العصبية

  • النواقل العصبية المثبِّطةهي التي تعمل على تهدئة الدماغ وتحقيق التوازن وتعديل حدة المزاج، ومنها:
  1. السيروتونين: اسمه مأخوذ من سيروم أي مصل الدم مكان وجوده، وهو ناقلٌ عصبيٌّ يُسبب توتر العضلات، ولا يهدئ الدماغ، وكميته المتوازنة سببٌ في اعتدال المزاج، وتنظيم بعض العمليات الحيوية كالنوم والرغبة في تناول الكربوهيدرات وعملية الهضم، وانخفاضه ناجمٌ عن انخفاضٍ في كفاءة الجهاز المناعي.
  2. الدوبامين: هو ناقلٌ عصبيٌّ ثنائي التأثير أي أنه مثبِّطٌ ومنشِّطٌ في آنٍ واحدٍ، وله دورٌ في المساعدة على الخروج من حالة الكآبة والتركيز.
  3. جابا: هو الناقل العصبي الذي يتم إفرازه من أجل تعديل حالة عدم الاتزان عند إفراز ناقلٍ عصبيٍّ منشِّطٍ من الدماغ.
  • النواقل العصبية المنشِّطةهي التي تعمل على تنشيط وتحفيز الدماغ وتؤثر في تنشيط الجسم، ومنها:
  1. الدوبامين: الناقل الرئيس المساعد في عملية التذكر، وتعتمد درجة تذكر الأشياء على معدل ارتفاع الدوبامين في الجسم أو انخفاضه، كما انه المسؤول الأول عن التحفيز لعملٍ ما أو الحماسة لأمرٍ ما، ومن المواد المُحفِّزة لعمل الدوبامين المشروبات المحتوية على الكافيين.
  2. نور إيبنيفرين: أحد النواقل المنشِّطة للجسم، والمساهمة في تصنيع الأدرينالين، وزيادة نسبته تُسبب القلق والتوتر وتقلبات المزاج، وانخفاضه يُسبب فقدان القدرة على التركيز ومشاكل النوم وانخفاض طاقة الجسم.
  3. الأدرينالين: الناقل الذي يعمل على تنظيم ضغط الدم ودقات القلب، وارتفاعه يُدلل على التوتر، وانخفاض مستواه ناجمٌ عن حالات الإجهاد الحاد والأرق.

معلومات عن النواقل العصبية

  • الناقلات العصبية المستخدمة في التنشيط أو التثبيط بعد انتهاء مهمتها يتم التخلص منها بواسطة أنزيماتٍ معينةٍ أو إعادتها إلى المكان الأصلي الذي نشأت فيه أي منطقة ما قبل المشبك.
  • لكل ناقلٍ عصبيٍّ في جسم الإنسان وظيفةٌ فاعلةٌ؛ ومنها: أسيتيل كولين وظيفته تحفيز العضلات اللاإرادية على الانقباض، وحامض غلوتاميك وظيفته تحفيز العقل على التعلُّم والتذكر، والأدرينالين يُحفز الجهاز العصبي الودي ويعمل على تهيئة الجسم لمواجهة الأخطار الخارجية التي يتعرّض لها.

المراجع:  1