البحث عن مواضيع

النمر العربي هو حيوان مفترس حجمه متوسط من عائلة السنوريّات، يتواجد ضمن مناطق السّلاسل الجبليّة في شبه الجزيرة العربيّة التي يعتبرها أفضلَ مكان له وموطن لتضاريسها الوعرة، حيث تكثر أنواع الحيوانات المتواجدة بها للصيد ويقتات عليها، ويعيش النمر العربي في الأماكن الصحراوية المختلفة في جنوب آسيا والصحراء العربية الكبرى، ومنه سبعة أنواع تعيش وتتوزّع حسب الموقع الجغرافي على إختلاف مظهرها وحجمها. معلومات عن النمر العربي يُصنّف النَمر العربي ضمن فصيلة السنوريات المنُتميّة إلى الثدييات اللاحمّة، ويضم الأسود، الققط والبير. تضم سلالة وعائلة النمور خمسة عشر نوعاً، أصغرها حجماً هو النمر العربي، وزنه تقريباً (30) كيلوغراماً، ويعادل طوله (130) سنتمتراً، أكثر ما يرتبط تصنيفه بالنواحي الجيبينة لعائلة النمر الأفريقي، ومقارنة بأنواع السنوريّات الموجودة في شبه الجزيرة العربيّة، فهو يعتبر الأكبر حجماُ والأكثر قوة جسدياً. لدى النَمر العربي أسنان حادة جدّاً لنزع وقتل الفرائس. يتميّز النَمر العربي أن لون جلده باهت بالنسبة لأنواع النمور الأخرى، مما يعطيه وضع أفضل للإندماج بالطبيعة الصحراوية.  يتمتع النمر العربي برشاقة عاليّة تساعده في عملية الصيد. يستطيع النمر العربي العيش بمفرده فهو لا يُحب الإختلاط في حدود منطقته لحبه للإنعزال، ويهتم النمر بتأمين مأكله وشرابه لمدة كافية وطويلة جداً،إلا أن هذه النمور تقوم بالإجتماع في موسم التزاوج الطبيعي. تستمر فترة التزاوج خمسة أيام، تتم عملية التزاوج بإصدار أصوات عاليّة جداً متناغمّة،  وتعد فترة حمل أنثى النمر حوالي (100) يوم، تلد في حملها الواحد من واحد إلى أربعة جراء، وتحمي الأنثى صغارها وترعاهم حتى عمر العامان فقط. يتغذى النمر العربي على الفرائس الطبيعيّة المتواجدة في مناطق عيشه المختلفة، فهو يأكل الغزال الجبلي، الوعل النوبيّ، الأرنب البريّ الصحراويّ، والطهر العربيّ، إلا أن هذه الفرائس بدأت في الانقراض، مما أجبر النمور على اللجوء إلى إصطياد الأغنام والمواشي التي يربيها ويرعاها الإنسان، وبالتالي هذا ما دفع الناس إلى نبذه والتخلص منه لحماية مواشيهم. لا تتناول النمور كميات كبيرة من المياه، مكُتفيّة للعيش بما تمدّها به فرائسها للبقاء على قيد الحياة. يتميز النمر بقوة حاسة الشم لديه، فهي أقوى لديه بنسبة خمسة مرات عن الإنسان. كان النمر العربي في المناطق الجيلية لجزيرة العربية ومصر والشام، لكنه تعرض للإنقراض من مصر والأردن، وشبه مهدد بالإنقراض في الجزيرة العربية. هنالك بعض أنواع النمور العربية المتواجدة حالياً ضمن محميّات تعمل على حمايتها من الإنقراض ورعايتها. تقوم النمور بعملية الصيد ليلاً، فهي تفضل ممارسة صيد الفريسة والنشاط في الظلام، إلا أنها تخشى وجود الإنسان وتبقى حذره منه. ذكر الباحثون في علم الحيوانات والتاريخ الجيني للنمر، بأنه كان لهذه النمور أربع سلالات عاشت في شبه الجزيرة العربيّة، فالنمر السينائي أنقرض نهائياً في القرن العشرين، وإختفى وجود النمر الأناضوليّ والفارسيّ في المناطق العربية، وانحصر مكان تواجدها بالمناطق الشمالية، وبقي النمر العربي آخر سلالة تلك النمور التي كانت تعيش في شبه الجزيرة العربية الكبرى. النمر العربي مُهدّد بالإنقراض، بسبب كثرة صيده الجائر، بهدف بيع فرائه، وهناك إحصائية ذكرت أن المتواجد منها حالياً لا يتجاوز المائتين،هذا بالإضافة إلى تقلّص تواجد مناطق البيئة الصحراوية والجبلية التي كان يعيش بها.  المراجع:   1       2

معلومات عن النمر العربي

معلومات عن النمر العربي
بواسطة: - آخر تحديث: 19 مارس، 2017

النمر العربي هو حيوان مفترس حجمه متوسط من عائلة السنوريّات، يتواجد ضمن مناطق السّلاسل الجبليّة في شبه الجزيرة العربيّة التي يعتبرها أفضلَ مكان له وموطن لتضاريسها الوعرة، حيث تكثر أنواع الحيوانات المتواجدة بها للصيد ويقتات عليها، ويعيش النمر العربي في الأماكن الصحراوية المختلفة في جنوب آسيا والصحراء العربية الكبرى، ومنه سبعة أنواع تعيش وتتوزّع حسب الموقع الجغرافي على إختلاف مظهرها وحجمها.

معلومات عن النمر العربي

  • يُصنّف النَمر العربي ضمن فصيلة السنوريات المنُتميّة إلى الثدييات اللاحمّة، ويضم الأسود، الققط والبير.
  • تضم سلالة وعائلة النمور خمسة عشر نوعاً، أصغرها حجماً هو النمر العربي، وزنه تقريباً (30) كيلوغراماً، ويعادل طوله (130) سنتمتراً، أكثر ما يرتبط تصنيفه بالنواحي الجيبينة لعائلة النمر الأفريقي، ومقارنة بأنواع السنوريّات الموجودة في شبه الجزيرة العربيّة، فهو يعتبر الأكبر حجماُ والأكثر قوة جسدياً.
  • لدى النَمر العربي أسنان حادة جدّاً لنزع وقتل الفرائس.
  • يتميّز النَمر العربي أن لون جلده باهت بالنسبة لأنواع النمور الأخرى، مما يعطيه وضع أفضل للإندماج بالطبيعة الصحراوية.
  •  يتمتع النمر العربي برشاقة عاليّة تساعده في عملية الصيد.
  • يستطيع النمر العربي العيش بمفرده فهو لا يُحب الإختلاط في حدود منطقته لحبه للإنعزال، ويهتم النمر بتأمين مأكله وشرابه لمدة كافية وطويلة جداً،إلا أن هذه النمور تقوم بالإجتماع في موسم التزاوج الطبيعي.
  • تستمر فترة التزاوج خمسة أيام، تتم عملية التزاوج بإصدار أصوات عاليّة جداً متناغمّة،  وتعد فترة حمل أنثى النمر حوالي (100) يوم، تلد في حملها الواحد من واحد إلى أربعة جراء، وتحمي الأنثى صغارها وترعاهم حتى عمر العامان فقط.
  • يتغذى النمر العربي على الفرائس الطبيعيّة المتواجدة في مناطق عيشه المختلفة، فهو يأكل الغزال الجبلي، الوعل النوبيّ، الأرنب البريّ الصحراويّ، والطهر العربيّ، إلا أن هذه الفرائس بدأت في الانقراض، مما أجبر النمور على اللجوء إلى إصطياد الأغنام والمواشي التي يربيها ويرعاها الإنسان، وبالتالي هذا ما دفع الناس إلى نبذه والتخلص منه لحماية مواشيهم.
  • لا تتناول النمور كميات كبيرة من المياه، مكُتفيّة للعيش بما تمدّها به فرائسها للبقاء على قيد الحياة.
  • يتميز النمر بقوة حاسة الشم لديه، فهي أقوى لديه بنسبة خمسة مرات عن الإنسان.
  • كان النمر العربي في المناطق الجيلية لجزيرة العربية ومصر والشام، لكنه تعرض للإنقراض من مصر والأردن، وشبه مهدد بالإنقراض في الجزيرة العربية.
  • هنالك بعض أنواع النمور العربية المتواجدة حالياً ضمن محميّات تعمل على حمايتها من الإنقراض ورعايتها.
  • تقوم النمور بعملية الصيد ليلاً، فهي تفضل ممارسة صيد الفريسة والنشاط في الظلام، إلا أنها تخشى وجود الإنسان وتبقى حذره منه.
  • ذكر الباحثون في علم الحيوانات والتاريخ الجيني للنمر، بأنه كان لهذه النمور أربع سلالات عاشت في شبه الجزيرة العربيّة، فالنمر السينائي أنقرض نهائياً في القرن العشرين، وإختفى وجود النمر الأناضوليّ والفارسيّ في المناطق العربية، وانحصر مكان تواجدها بالمناطق الشمالية، وبقي النمر العربي آخر سلالة تلك النمور التي كانت تعيش في شبه الجزيرة العربية الكبرى.
  • النمر العربي مُهدّد بالإنقراض، بسبب كثرة صيده الجائر، بهدف بيع فرائه، وهناك إحصائية ذكرت أن المتواجد منها حالياً لا يتجاوز المائتين،هذا بالإضافة إلى تقلّص تواجد مناطق البيئة الصحراوية والجبلية التي كان يعيش بها.

 المراجع:   1       2

مواضيع من نفس التصنيف

  اقرأ ايضا: مدة حمل الفيل