الملك توت عنخ امون تعتبر الحضارة المصرية الفرعونية القديمة أقدم الحضارات المعروفة، وهي من أكثر الحضارات عراقة وزخماً، ومن أشهر ملوك وفراعنة الحضارة الفرعونية الملك توت عنح امون، وهو من فراعنة الأشرة المصرية رقم ثمانية عشر في التاريخ الفرعوني، وقد حكم مصر من عام 1334 قبل الميلاد إلى عام 1325 قبل الميلاد، وذلك في عصر الدولة الحديثة، وقد اشتهر هذا الملك الفرعوني بشكل كبير نظراً لإنجازاته التي حققها خلال فترة حكمه، حيث انتظر بالكثير من الحروب، بالإضافة إلى عدد من الأسباب التاريخية الأخرى، وفي هذا المقال سنذكر معلومات عن الملك توت عنخ امون. معلومات عن الملك توت عنخ امون أظهرت الاكتشافات التاريخية قبر توت عنخ أمون وفيه جميع الكنوز التي دفنت معه دون أن تتعرض للتلف. دلت الاكتشافات أن هذا الملك الفرعوني قد توفي في سن مبكرة جداً، وقد أظهرت الدراسات وجود العديد من الكسور في جمجمته وعظام الفخذ، مما يعني أن طريقة موته لم تكن طبيعية أبداً. بعد موته تزوج وزيره الخاص من أرملته، وأحيطت وفاته بالعديد من الظروف الغامضة. يوجد أسطورة تسمى "لعبة الفراعنة"، ارتبطت هذه الأسطورة بمقبرة هذا الملك، وانتشر استخدامها أيضاً وتوظيفها في الأفلام وألعاب الفيديو. لذلك ذاع صيت توت عنخ امون أكثر من غيره من الفراعنة، باعتبار وفاته لغزاً من الألغاز الذي لم يُعثر له على إجابة بعد. يرى البعض أنه قد تعرض للاغتيال، وأن اغتياله هو أقد اغتيال معروف في التاريخ الإنساني، أما قبره فيوجد في مقبرة 62 في وادي الملوك. أصبح فروعناً على مصر عندما كان في التاسعة من عمره، أما معنى اسمه بحسب اللغة المصرية القديمة: "الصورة الحية للإله امون"، أي الصورة الحية عن كبير الآلهة المصريين. كان توليه للحكم في مرحلة انتقالية من التاريخ الفرعوني، حيث تولى الحكم بعد أخناتون الذي عمل جاهداً على توحيد الآلهة في مصر القديمة على صورة إله واحد، لكن في حكم توت عنخ امون عاد تعدد الآلهة. اكتشف قبره في عام 1922م، حيث أحدث هذا الاكتشاف ضجة هائلة، وقد كان اكتشافه على يد عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر. تم عرض المومياء الخاص به من قبل وزارة السياحة المصرية في عام شباط 2010، حيث عُرضت المومياء مع الضريح الذهبي. والدته هي الملكة نفرتيتي. أهمية كنوز توت عنخ امون يعتبر الكنز الذي عُثر عليه في قبره هو أكثر الكنوز اكتمالاً، ولا يوجد له أي نظير في الكنوز الفرعونية جميعها. يتكون هذا الكنز من ثلاثمئة وثمانٍ وخمسين قطعة من الذهب، وتشمل ثلاثة توابيت على صورة إنسان وواحد من هذه التوابيت من الذهب الخالص، والتابوتين الآخرين من الخشب المطلي بالذهب، وقناع ذهبي. تعود كنوز هذا الملك إلى الأسرة الثامن عشرة من التاريخ الفرعوني، وهي أكثر الأسر الفرعونية عراقة. عثر في هذه الكنوز على أمتعة يومية وألعاب وتحف وقطع أثاث.

معلومات عن الملك توت عنخ امون

معلومات عن الملك توت عنخ امون

بواسطة: - آخر تحديث: 12 مارس، 2018

الملك توت عنخ امون

تعتبر الحضارة المصرية الفرعونية القديمة أقدم الحضارات المعروفة، وهي من أكثر الحضارات عراقة وزخماً، ومن أشهر ملوك وفراعنة الحضارة الفرعونية الملك توت عنح امون، وهو من فراعنة الأشرة المصرية رقم ثمانية عشر في التاريخ الفرعوني، وقد حكم مصر من عام 1334 قبل الميلاد إلى عام 1325 قبل الميلاد، وذلك في عصر الدولة الحديثة، وقد اشتهر هذا الملك الفرعوني بشكل كبير نظراً لإنجازاته التي حققها خلال فترة حكمه، حيث انتظر بالكثير من الحروب، بالإضافة إلى عدد من الأسباب التاريخية الأخرى، وفي هذا المقال سنذكر معلومات عن الملك توت عنخ امون.

معلومات عن الملك توت عنخ امون

  • أظهرت الاكتشافات التاريخية قبر توت عنخ أمون وفيه جميع الكنوز التي دفنت معه دون أن تتعرض للتلف.
  • دلت الاكتشافات أن هذا الملك الفرعوني قد توفي في سن مبكرة جداً، وقد أظهرت الدراسات وجود العديد من الكسور في جمجمته وعظام الفخذ، مما يعني أن طريقة موته لم تكن طبيعية أبداً.
  • بعد موته تزوج وزيره الخاص من أرملته، وأحيطت وفاته بالعديد من الظروف الغامضة.
  • يوجد أسطورة تسمى “لعبة الفراعنة”، ارتبطت هذه الأسطورة بمقبرة هذا الملك، وانتشر استخدامها أيضاً وتوظيفها في الأفلام وألعاب الفيديو. لذلك ذاع صيت توت عنخ امون أكثر من غيره من الفراعنة، باعتبار وفاته لغزاً من الألغاز الذي لم يُعثر له على إجابة بعد.
  • يرى البعض أنه قد تعرض للاغتيال، وأن اغتياله هو أقد اغتيال معروف في التاريخ الإنساني، أما قبره فيوجد في مقبرة 62 في وادي الملوك.
  • أصبح فروعناً على مصر عندما كان في التاسعة من عمره، أما معنى اسمه بحسب اللغة المصرية القديمة: “الصورة الحية للإله امون”، أي الصورة الحية عن كبير الآلهة المصريين.
  • كان توليه للحكم في مرحلة انتقالية من التاريخ الفرعوني، حيث تولى الحكم بعد أخناتون الذي عمل جاهداً على توحيد الآلهة في مصر القديمة على صورة إله واحد، لكن في حكم توت عنخ امون عاد تعدد الآلهة.
  • اكتشف قبره في عام 1922م، حيث أحدث هذا الاكتشاف ضجة هائلة، وقد كان اكتشافه على يد عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر.
  • تم عرض المومياء الخاص به من قبل وزارة السياحة المصرية في عام شباط 2010، حيث عُرضت المومياء مع الضريح الذهبي.
  • والدته هي الملكة نفرتيتي.

أهمية كنوز توت عنخ امون

  • يعتبر الكنز الذي عُثر عليه في قبره هو أكثر الكنوز اكتمالاً، ولا يوجد له أي نظير في الكنوز الفرعونية جميعها.
  • يتكون هذا الكنز من ثلاثمئة وثمانٍ وخمسين قطعة من الذهب، وتشمل ثلاثة توابيت على صورة إنسان وواحد من هذه التوابيت من الذهب الخالص، والتابوتين الآخرين من الخشب المطلي بالذهب، وقناع ذهبي.
  • تعود كنوز هذا الملك إلى الأسرة الثامن عشرة من التاريخ الفرعوني، وهي أكثر الأسر الفرعونية عراقة.
  • عثر في هذه الكنوز على أمتعة يومية وألعاب وتحف وقطع أثاث.