المامبا السوداء هي ثعبان كبيرة الحجم سامّة جداً، يصل طولها إلى (2.5) متر، تنتمي إلى جنس الأخزم (المامبا)، وترتيبها الثاني عالمياً بعد الكوبرا الملكية، موطنها الأصلي جنوب الصحراء الكبرى الأفريقية، وصف العديد من الخبراء في عام 1864م منهم ألبرت غونتر أفعى المامبا السوداء بأنها من أخطر الثعابين في العالم. معلومات عن أفعى المامبا السوداء الإسم العلمي لأفعى المامبا السَوداء هو (Dendroaspis polylepis). رأس أفعى المامبا السَوداء طويل وكبير، يميل جلدها بين الفضي الرمادي  وأحياناً الكاكي البني. وزن المامبا يصل إلى (1.6) كيلو غرام. تعيش أفعى المامبا حوالي (11) عاماً. تشتهر أفعى المامبا السَوداء بأن لها فمّاً أسود اللون. تعتبر المامبا السَوداء من أطول أنواع الثعابين الخطرّة والسامّة في أفريقيا. المامبا أسرع الثعابين حركة في القارّة الأفريقيّة، وعلى سطح كوكب الأرض، فهو الأسرع ويقدر على التحرك بسرعة (11) كم في الساعة أي (6.8) ميلا في الساعة. تعتبر المامبا السَوداء شديدة السُمّية، ومفعول سمّها السريع قادر على شخص الإنسان البالغ من (20) دقيقة إلى (6-8) ساعات، فلدغة أفعى المامبا قاتلة بنسبة(100%)، وقد أطلق عليها سكان جنوب إفريقيا إسم (قبلة الميت). بالرغم من خطورة أفعى المامبا وعدوانيتها، فهي مثل باقي الثعابين تفر من خطر وتهديد الإنسان لقتلها،طبعها خجولة، وتسعي للهروب دوماً بدلاً من المواجهة، لكن إذا شعرت بالتهديد تتحّول إلى غايّة العدوانيّة، وتشتهر بالسلوك الدفاعي، وبفتح افواهها السوداء والهسهسة. تضرب أفعى المامبا عند هجومها الفريسة ضربات متُكررّة وصولاً إلى الضربة القاضية. أفعى المامبا تعيش في القارة الأفريقية، وخصوصاً في دول (الصومال، شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، جنوب غرب السودان، أثيوبيا، كينيا، شرق أوغندا، أثيوبيا، مالي، سوازيلاند، زيمبابوي، نامبيا، أنغولا، وجنوب شرق زائير). تتكيّف أفعى المامبا في أكثر من مناخ فهي تتنقل بين غابات السافانا الكثيفة والمُنحدّرات الصخرية وبين المستنقعات الرطبة، والأعشاب السهليّة المُمتّدة شرق ووسط جنوب افريقيا مُشكّلة ما يسمى (الموائل النموذجية)، لكن المامبا تفُضّل العيش في البيئة القاحلة على الغابات الخفيفة الصخرية. تُعد أفعى المامبا السوداء من المفترسات الليلية، وتختفى نهاراً في جحورها وتخرج ليلاً لإصطياد فرائسها،تلجأ لتقنيّة إستخدام الكميّن لإصطياد فريستها والإنقضاض عليها، بتسديد ضربات متُعاقبّة، حيث تقوم برفع جزئها العلوي بإرتفاع (48) سم منُتصبّة عن الأرض، وتعضّ على عضلات الفريسة حتى الموت. أفعى المامبا تفضل التغذية على الطيور والخفافيش والفئران والنمس الأصفر. تقف أفعى رافعة رأسها عن الأرض حوالي متراً واحداً، وتتحرك بسرعة. هنالك ثلاثة أنواع من أفعى المامبا السوداء وهي: 1- المامبا الخضراء الشرقية. 2- المامبا الخضراء الغربية. 3- المامبا جاميسوني. يتم التزاوج عند أفعى المامبا في فصل الربيع  والصيف، وتضع أنثى أفعى المامبا في جُحرهّا في فصل الصيف تقريباً (17) بيضة ،تفقس بعد (3) أشهر. لسوء الحظ لم يتوفر لغاية الآن أيّة مضادات وعلاجات للدغّة أفعى المامبا، خصوصاً في المناطق الريفية النائيّة التي يكثر بها وفيّات المامبا السوداء. المراجع:          1           2

معلومات عن المامبا السوداء

معلومات عن المامبا السوداء

بواسطة: - آخر تحديث: 28 مارس، 2017

تصفح أيضاً

المامبا السوداء هي ثعبان كبيرة الحجم سامّة جداً، يصل طولها إلى (2.5) متر، تنتمي إلى جنس الأخزم (المامبا)، وترتيبها الثاني عالمياً بعد الكوبرا الملكية، موطنها الأصلي جنوب الصحراء الكبرى الأفريقية، وصف العديد من الخبراء في عام 1864م منهم ألبرت غونتر أفعى المامبا السوداء بأنها من أخطر الثعابين في العالم.

معلومات عن أفعى المامبا السوداء

  • الإسم العلمي لأفعى المامبا السَوداء هو (Dendroaspis polylepis).
  • رأس أفعى المامبا السَوداء طويل وكبير، يميل جلدها بين الفضي الرمادي  وأحياناً الكاكي البني.
  • وزن المامبا يصل إلى (1.6) كيلو غرام.
  • تعيش أفعى المامبا حوالي (11) عاماً.
  • تشتهر أفعى المامبا السَوداء بأن لها فمّاً أسود اللون.
  • تعتبر المامبا السَوداء من أطول أنواع الثعابين الخطرّة والسامّة في أفريقيا.
  • المامبا أسرع الثعابين حركة في القارّة الأفريقيّة، وعلى سطح كوكب الأرض، فهو الأسرع ويقدر على التحرك بسرعة (11) كم في الساعة أي (6.8) ميلا في الساعة.
  • تعتبر المامبا السَوداء شديدة السُمّية، ومفعول سمّها السريع قادر على شخص الإنسان البالغ من (20) دقيقة إلى (6-8) ساعات، فلدغة أفعى المامبا قاتلة بنسبة(100%)، وقد أطلق عليها سكان جنوب إفريقيا إسم (قبلة الميت).
  • بالرغم من خطورة أفعى المامبا وعدوانيتها، فهي مثل باقي الثعابين تفر من خطر وتهديد الإنسان لقتلها،طبعها خجولة، وتسعي للهروب دوماً بدلاً من المواجهة، لكن إذا شعرت بالتهديد تتحّول إلى غايّة العدوانيّة، وتشتهر بالسلوك الدفاعي، وبفتح افواهها السوداء والهسهسة.
  • تضرب أفعى المامبا عند هجومها الفريسة ضربات متُكررّة وصولاً إلى الضربة القاضية.
  • أفعى المامبا تعيش في القارة الأفريقية، وخصوصاً في دول (الصومال، شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، جنوب غرب السودان، أثيوبيا، كينيا، شرق أوغندا، أثيوبيا، مالي، سوازيلاند، زيمبابوي، نامبيا، أنغولا، وجنوب شرق زائير).
  • تتكيّف أفعى المامبا في أكثر من مناخ فهي تتنقل بين غابات السافانا الكثيفة والمُنحدّرات الصخرية وبين المستنقعات الرطبة، والأعشاب السهليّة المُمتّدة شرق ووسط جنوب افريقيا مُشكّلة ما يسمى (الموائل النموذجية)، لكن المامبا تفُضّل العيش في البيئة القاحلة على الغابات الخفيفة الصخرية.
  • تُعد أفعى المامبا السوداء من المفترسات الليلية، وتختفى نهاراً في جحورها وتخرج ليلاً لإصطياد فرائسها،تلجأ لتقنيّة إستخدام الكميّن لإصطياد فريستها والإنقضاض عليها، بتسديد ضربات متُعاقبّة، حيث تقوم برفع جزئها العلوي بإرتفاع (48) سم منُتصبّة عن الأرض، وتعضّ على عضلات الفريسة حتى الموت.
  • أفعى المامبا تفضل التغذية على الطيور والخفافيش والفئران والنمس الأصفر.
  • تقف أفعى رافعة رأسها عن الأرض حوالي متراً واحداً، وتتحرك بسرعة.
  • هنالك ثلاثة أنواع من أفعى المامبا السوداء وهي:
    1- المامبا الخضراء الشرقية.
    2- المامبا الخضراء الغربية.
    3- المامبا جاميسوني.
  • يتم التزاوج عند أفعى المامبا في فصل الربيع  والصيف، وتضع أنثى أفعى المامبا في جُحرهّا في فصل الصيف تقريباً (17) بيضة ،تفقس بعد (3) أشهر.
  • لسوء الحظ لم يتوفر لغاية الآن أيّة مضادات وعلاجات للدغّة أفعى المامبا، خصوصاً في المناطق الريفية النائيّة التي يكثر بها وفيّات المامبا السوداء.

المراجع:          1           2