الجمال وصناعة الحُليّ خلق الله تعالى الجمال، وجعله موجودًا في كل ما خلق على هذه الأرض، وأودع فيها عديد العناصر النفسية التي يمكن أن تتخذ للزينة والتجمل خاصة بالنسبة للمرأة، فهناك الذهب والفضة واللؤلؤ والأحجار الكريمة، وهناك صناعات خاصة تقوم على المزج بين هذه العناصر وعناصر أخرى لتشكيل أنواع مختلفة من الحليّ الذي يستخدم للزينة والتباهي، وكل مادة من هذه المواد لها سحرها الخاص، وأثرها الجمالي الأخّاذ الذي يميزها عن مختلف العناصر الأخرى، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن اللؤلؤ. معلومات عن اللؤلؤ يعرف على أنه إفراز صلب يتكون من بعض أنواع المحار البحري، أو من أنواع محددة من الرخويات، ويمتاز بشكله الكروي المميز، ويتكون بشكل طبيعي من عدة طبقات مبلورة تتشكل من مادة كربونات الكالسيوم، والتي تتماسك بقوى خاصة لتتحول إلى مادة كروية الشكل في المحار نفسه، ويتم الحصول عليه عن طريق فصل عظام حيوان المحار عن باقي جسمه، ويعد من أثمن المواد التي توجد في هذا العالم من حيث القيمة المادية. أنواع اللؤلؤ الطبيعي هناك العديد من أنواع اللؤلؤ في هذا العالم، منها ما هو طبيعي والذي يتم الحصول عليه عن طريق وجوده في المخلوقات البحرية المختلفة، ومنا هو مصنّع وفيما يلي أهم أنواع اللؤلؤ الطبيعي. لآلئ تاهيتي: وتتميز بلونها المائل للسواد، وهذا السبب الذي يجعل الكثيرين يطلقون عنها اسم اللآلئ السوداء، وتختلف في أحجامها بين قطعة وأخرى وفي ألوانها أيضًا، فبعضها يميل إلى اللون الرمادي، وبعض للفضي، وبعضها للأخضر، ويكون إشعاعها المميز مائلاً إلى اللونين الأخضر والأزرق، وقد يصل قطر بعض منها إلى 2سم. لآلئ أكويا: وهو من أكثر الأنواع كلاسيكية، وتشتهر بها العديد من الدول وتكثر في الصين واليابان، وتتسم بشكلها الكروي، وقطرها المتوسط الذي يصل إلى 11 ملم، وهي ناصعة البياض، ولها إشعاع أخّاذ قد يميل إلى اللون الزهري، أو الأخضر، أو الأصفر. لآلئ بحار الجنوب: سميت بهذا الاسم نسبة إلى أكثر مناطق تواجدها وهي جنوب الصين، كما يكثر هذا النوع في بلدان مثل أستراليا، ويتميز بحجمه الكبير نسبيًا، حيث تصل قطر بعضها إلى 2 سم، ويمكن تمييزها عن غيرها من خلال العروق السميكة التي تظهر فيها، وتكون بألوان عديدة كالأبيض، والذهبي، والفضي، بالإضافة إلى أنها ذات لمعان فريد من نوعه. معلومات عامة عن اللؤلؤ يعود الثمن الباهظ له بسبب ندرة تشكّله وصعوبة الحصول عليه. يعزى بريقه الخاصة إلى انكسار الضوء الساقط على طبقاته نصف الشفافة. يتأثر اللؤلؤ الطبيعي بالعوامل المختلفة مثل الحرارة العالية والأحماض، ما يجعله عرضة للتآكل أو التحلل. يعد الخليج العربي من أكبر مصادر إنتاج اللؤلؤ الطبيعي في العالم. هناك العديد من الأشكال له منها الكروي والبيضاوي والمدبب، وقد يكون غير منتظم الشكل. يتم صناعته في العالم بطريقه تشبه تكونه بشكل طبيعي لكنه لا يحمل ذات الجودة إلى تظهر عليها الأنواع الطبيعية منه.

معلومات عن اللؤلؤ

معلومات عن اللؤلؤ

بواسطة: - آخر تحديث: 22 نوفمبر، 2017

تصفح أيضاً

الجمال وصناعة الحُليّ

خلق الله تعالى الجمال، وجعله موجودًا في كل ما خلق على هذه الأرض، وأودع فيها عديد العناصر النفسية التي يمكن أن تتخذ للزينة والتجمل خاصة بالنسبة للمرأة، فهناك الذهب والفضة واللؤلؤ والأحجار الكريمة، وهناك صناعات خاصة تقوم على المزج بين هذه العناصر وعناصر أخرى لتشكيل أنواع مختلفة من الحليّ الذي يستخدم للزينة والتباهي، وكل مادة من هذه المواد لها سحرها الخاص، وأثرها الجمالي الأخّاذ الذي يميزها عن مختلف العناصر الأخرى، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن اللؤلؤ.

معلومات عن اللؤلؤ

يعرف على أنه إفراز صلب يتكون من بعض أنواع المحار البحري، أو من أنواع محددة من الرخويات، ويمتاز بشكله الكروي المميز، ويتكون بشكل طبيعي من عدة طبقات مبلورة تتشكل من مادة كربونات الكالسيوم، والتي تتماسك بقوى خاصة لتتحول إلى مادة كروية الشكل في المحار نفسه، ويتم الحصول عليه عن طريق فصل عظام حيوان المحار عن باقي جسمه، ويعد من أثمن المواد التي توجد في هذا العالم من حيث القيمة المادية.

أنواع اللؤلؤ الطبيعي

هناك العديد من أنواع اللؤلؤ في هذا العالم، منها ما هو طبيعي والذي يتم الحصول عليه عن طريق وجوده في المخلوقات البحرية المختلفة، ومنا هو مصنّع وفيما يلي أهم أنواع اللؤلؤ الطبيعي.

  • لآلئ تاهيتي: وتتميز بلونها المائل للسواد، وهذا السبب الذي يجعل الكثيرين يطلقون عنها اسم اللآلئ السوداء، وتختلف في أحجامها بين قطعة وأخرى وفي ألوانها أيضًا، فبعضها يميل إلى اللون الرمادي، وبعض للفضي، وبعضها للأخضر، ويكون إشعاعها المميز مائلاً إلى اللونين الأخضر والأزرق، وقد يصل قطر بعض منها إلى 2سم.
  • لآلئ أكويا: وهو من أكثر الأنواع كلاسيكية، وتشتهر بها العديد من الدول وتكثر في الصين واليابان، وتتسم بشكلها الكروي، وقطرها المتوسط الذي يصل إلى 11 ملم، وهي ناصعة البياض، ولها إشعاع أخّاذ قد يميل إلى اللون الزهري، أو الأخضر، أو الأصفر.
  • لآلئ بحار الجنوب: سميت بهذا الاسم نسبة إلى أكثر مناطق تواجدها وهي جنوب الصين، كما يكثر هذا النوع في بلدان مثل أستراليا، ويتميز بحجمه الكبير نسبيًا، حيث تصل قطر بعضها إلى 2 سم، ويمكن تمييزها عن غيرها من خلال العروق السميكة التي تظهر فيها، وتكون بألوان عديدة كالأبيض، والذهبي، والفضي، بالإضافة إلى أنها ذات لمعان فريد من نوعه.

معلومات عامة عن اللؤلؤ

  • يعود الثمن الباهظ له بسبب ندرة تشكّله وصعوبة الحصول عليه.
  • يعزى بريقه الخاصة إلى انكسار الضوء الساقط على طبقاته نصف الشفافة.
  • يتأثر اللؤلؤ الطبيعي بالعوامل المختلفة مثل الحرارة العالية والأحماض، ما يجعله عرضة للتآكل أو التحلل.
  • يعد الخليج العربي من أكبر مصادر إنتاج اللؤلؤ الطبيعي في العالم.
  • هناك العديد من الأشكال له منها الكروي والبيضاوي والمدبب، وقد يكون غير منتظم الشكل.
  • يتم صناعته في العالم بطريقه تشبه تكونه بشكل طبيعي لكنه لا يحمل ذات الجودة إلى تظهر عليها الأنواع الطبيعية منه.