الغذاء المتوازن يعتبر الغذاء من الوسائل الأساسية التي يعتمد عليها الإنسان ليبقى على قيد الحياة، حيث يحتاج جسمه إلى مختلف العناصر الغذائية التي تمكّن أجهزته وأعضائه وخلاياه من أداء العمل الموكل إليهم بصورةٍ سليمة وصحيحة، وتناول الغذاء المتوازن والصحي المكون من دمج أنواع من الأطعمة المحتوية على مكملات الطاقة والألبان واللحوم والفواكه والخضراوات والحبوب والنشويات والمواد السكرية من الأمور التي يجب اعتمادها في غذائنا اليومي، وهناك أهمية كبيرة للغذاء الصحي أبرزها حماية الجسم من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض كما يوفر له جميع العناصر دون تعرضه لأي نقص، وسنتعرف في هذا المقال على معلومات عن الغذاء المتوازن. نظام الغذاء المتوازن الصحي يتكون الغذاء المتوازن من أنواعٍ مختلفة من الأطعمة والمأكولات التي تساهم في توفير العناصر الهامة التي يحتاجها الجسم بشكلٍ يومي، وهناك أربع مجموعات للغذاء يجب أن تتكون منها الوجبة اليومية المتكاملة وهي ما يلي: مجموعة الألبان ومشتقاتها يحتاج الجسم تناول الألبان أو أحد مشتقاتها بمقدارٍ معين يعتمد على حالة الجسم الفيزيولوجية والجنس والعمر. تزود هذه المجموعة الغذائية جسم الإنسان بالنشويات والدهون إضافةً إلى الفيتامينات مثل فيتامين B2 ومجموعة من المعادن أبرزها الكالسيوم. مجموعة الفواكه والخضراوات من الأغذية المفيدة لصحة الجسم والتي يجب تناولها بصورةٍ يومية سواءً أكانت طازجة أو مجمدة أو مجففة، كما يمكن تناول عصيرها. هذا النوع من الغذاء يمد الجسم بمجموعةٍ كبيرة من الفيتامينات أهمها فيتامين (C) وفيتامين (A)، إضافةً إلى نسبةٍ عالية من الألياف الغذائية والأملاح المعدنية. مجموعة الحبوب والخبز تتمثل هذه المجموعة بالمعكرونة أو الأرز أو الحبوب الكاملة بأنواعها أو الخبز. تمد الجسم بالبروتينات والنشويات والعديد من المعادن مثل الزنك والحديد والنياسين إضافةً إلى الألياف الغذائية وفيتامين B1. مجموعة البقوليات واللحوم تتمثل هذه الأطعمة بالحمص والفول والعدس والبازيلاء والفاصولياء بالإضافة إلى البيض ولحم الطيور والدواجن الأسماك بأنواعها ولحم الأبقار والأغنام وزبدة الفول السوداني وزبدة الفستق. تمد هذه الأغذية جسم الإنسان بكميةٍ من البروتينات تكفي حاجة الجسم بالإضافة إلى المعادن مثل الزنك والفسفور والحديد ومجموعة فيتامينات (ب) المركبة. فوائد الغذاء المتوازن لصحة الجسم الحفاظ على وزنٍ معتدل ومثالي للجسم وحمايته من خطر الإصابة بالسمنة. حماية الجسم من خطر الإصابة بالأمراض السرطانية. تناول الأغذية المحتوية على نسبةٍ عالية من الألياف الغذائية تساعد في معالجة سرطان القولون والوقاية من الإصابة به. معالجة مشاكل الجهاز الهضمي أبرزها مشكلة الإمساك. التخلص من السموم والفضلات المتراكمة في الجسم. الحد من زيادة معدل هرمون الأستروجين عن المعدل الطبيعي. وقاية الجسم من خطر الإصابة بأمراض ضغط الدم ومرض السكري. التقليل من خطر إصابة الجسم بالأمراض القلبية والسكتات الدماغية، وحماية الأوعية الدموية من التعرض للانسداد. اعتماد الغذاء الصحي المتوازن في الحياة اليومية يقوي جهاز المناعة ويحد من ارتفاع الكوليسترول في الدم. مساعدة الجسم على أداء جميع وظائفه. تجديد الخلايا وبناءها وحمايتها من التعرض للتلف. إمداد الجسم بالطاقة اللازمة. تقوية العظام والعضلات وحمايتها من الهشاشة.

معلومات عن الغذاء المتوازن

معلومات عن الغذاء المتوازن

بواسطة: - آخر تحديث: 21 فبراير، 2018

الغذاء المتوازن

يعتبر الغذاء من الوسائل الأساسية التي يعتمد عليها الإنسان ليبقى على قيد الحياة، حيث يحتاج جسمه إلى مختلف العناصر الغذائية التي تمكّن أجهزته وأعضائه وخلاياه من أداء العمل الموكل إليهم بصورةٍ سليمة وصحيحة، وتناول الغذاء المتوازن والصحي المكون من دمج أنواع من الأطعمة المحتوية على مكملات الطاقة والألبان واللحوم والفواكه والخضراوات والحبوب والنشويات والمواد السكرية من الأمور التي يجب اعتمادها في غذائنا اليومي، وهناك أهمية كبيرة للغذاء الصحي أبرزها حماية الجسم من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض كما يوفر له جميع العناصر دون تعرضه لأي نقص، وسنتعرف في هذا المقال على معلومات عن الغذاء المتوازن.

نظام الغذاء المتوازن الصحي

يتكون الغذاء المتوازن من أنواعٍ مختلفة من الأطعمة والمأكولات التي تساهم في توفير العناصر الهامة التي يحتاجها الجسم بشكلٍ يومي، وهناك أربع مجموعات للغذاء يجب أن تتكون منها الوجبة اليومية المتكاملة وهي ما يلي:

  • مجموعة الألبان ومشتقاتها
  1. يحتاج الجسم تناول الألبان أو أحد مشتقاتها بمقدارٍ معين يعتمد على حالة الجسم الفيزيولوجية والجنس والعمر.
  2. تزود هذه المجموعة الغذائية جسم الإنسان بالنشويات والدهون إضافةً إلى الفيتامينات مثل فيتامين B2 ومجموعة من المعادن أبرزها الكالسيوم.
  • مجموعة الفواكه والخضراوات
  1. من الأغذية المفيدة لصحة الجسم والتي يجب تناولها بصورةٍ يومية سواءً أكانت طازجة أو مجمدة أو مجففة، كما يمكن تناول عصيرها.
  2. هذا النوع من الغذاء يمد الجسم بمجموعةٍ كبيرة من الفيتامينات أهمها فيتامين (C) وفيتامين (A)، إضافةً إلى نسبةٍ عالية من الألياف الغذائية والأملاح المعدنية.
  • مجموعة الحبوب والخبز
  1. تتمثل هذه المجموعة بالمعكرونة أو الأرز أو الحبوب الكاملة بأنواعها أو الخبز.
  2. تمد الجسم بالبروتينات والنشويات والعديد من المعادن مثل الزنك والحديد والنياسين إضافةً إلى الألياف الغذائية وفيتامين B1.
  • مجموعة البقوليات واللحوم
  1. تتمثل هذه الأطعمة بالحمص والفول والعدس والبازيلاء والفاصولياء بالإضافة إلى البيض ولحم الطيور والدواجن الأسماك بأنواعها ولحم الأبقار والأغنام وزبدة الفول السوداني وزبدة الفستق.
  2. تمد هذه الأغذية جسم الإنسان بكميةٍ من البروتينات تكفي حاجة الجسم بالإضافة إلى المعادن مثل الزنك والفسفور والحديد ومجموعة فيتامينات (ب) المركبة.

فوائد الغذاء المتوازن لصحة الجسم

  • الحفاظ على وزنٍ معتدل ومثالي للجسم وحمايته من خطر الإصابة بالسمنة.
  • حماية الجسم من خطر الإصابة بالأمراض السرطانية.
  • تناول الأغذية المحتوية على نسبةٍ عالية من الألياف الغذائية تساعد في معالجة سرطان القولون والوقاية من الإصابة به.
  • معالجة مشاكل الجهاز الهضمي أبرزها مشكلة الإمساك.
  • التخلص من السموم والفضلات المتراكمة في الجسم.
  • الحد من زيادة معدل هرمون الأستروجين عن المعدل الطبيعي.
  • وقاية الجسم من خطر الإصابة بأمراض ضغط الدم ومرض السكري.
  • التقليل من خطر إصابة الجسم بالأمراض القلبية والسكتات الدماغية، وحماية الأوعية الدموية من التعرض للانسداد.
  • اعتماد الغذاء الصحي المتوازن في الحياة اليومية يقوي جهاز المناعة ويحد من ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • مساعدة الجسم على أداء جميع وظائفه.
  • تجديد الخلايا وبناءها وحمايتها من التعرض للتلف.
  • إمداد الجسم بالطاقة اللازمة.
  • تقوية العظام والعضلات وحمايتها من الهشاشة.