تعريف الغدة النكافية يضم جسم الإنسان الكثير من الغدد المختلفة بأنواعها، ومن هذه الغدد سنتحدث عن الغدة النكافية، وهي إحدى الغدد التي تقع في الفم تحت الأذنين وخلف الوجنتين، وهي المسؤولة عن إفراز اللعاب في الفم، وعادة هذه الغدد تتعرض للإصابة بالالتهاب نتيجة أحد أنواع الفيروسات، والذي يسبب تورم والتهاب الغدة النكافية المشهور بمرض أبو دغيم أو أبو كعب، ويعتبر من الأمراض المعدية التي تصيب الأطفال ما بين سن الخامسة والأربعة عشر، كما يعد من الأمراض الخطيرة التي تثير القلق لما له من مضاعفات خطيرة، ومن خلال هذا المقال نستعرض معلومات عن الغدة النكافية. أسباب الإصابة بالغدة النكافية من أبرز الطرق التي ينتقل بها الفيروس الناقل للمرض عن طريق الرذاذ الذي يتطاير مع العطس أو السعال، وكذلك التنفس عند الاقتراب من المصاب، ولهذا يفضل الابتعاد عن الشخص المصاب، وعدم استعمال أدواته أو ملامسة وجهه. تشخيص التهاب الغدة النكافية وأعراضها تتشابه أعراض هذا المرض مع أعراض مرض الإنفلونزا، وعدا عن ذلك تتراوح فترة الإصابة به ما بين ثلاثة إلى سبعة أيام، ومن هذه الأعراض نذكر: ارتفاع درجة الحرارة. الصداع المزمن. فقدان الشهية. القيء. تيبس الرقبة. تورم الوجه، إما من جانب واحد أو الجانبين معاً. صعوبة في بلع الطعام، وشرب العصائر الحامضة. الشعور بألم أثناء الكلام. السعال، والعطس. آلام في الجسم. خطورة مرض الغدة النكافية يصاحب هذا المرض العديد من المضاعفات التي يجب تجنبها بالعلاج لخطورتها ومن هذه المضاعفات التي تصيب المريض هي كالتالي: التهاب المخ. التهاب البنكرياس. الإصابة بالعقم، وتورم وآلام في الخصيتين لدى الرجال. التهاب المبايض عند النساء. التهاب السحايا. الإصابة بالطّرش. طريقة علاج الغدة النكافية يتماثل المريض للشفاء من هذا الفيروس في فترة تتراوح ما بين سبعة إلى عشرة أيام، وخلال هذه الفترة على المريض أن يلتزم بما يلي: الراحة في الفراش وملازمته. التغذية الجيدة ويفضل أن يكون الطعام مسلوقاً ليسهل بلعه. تناول المسكنات، والابتعاد عن تناول الأسبرين. الإكثار من تناول العصائر والشوربات.  الوقاية من الغدة النكافية كونها من الأمراض الفيروسية التي ليست لها علاج بعينه فهناك عدة طرق للوقاية منه مثل: مطعوم الغدة النكافية: حيث ينصح التطعيم بمطعوم الغدة النكافية للأطفال بعد السنة الأولى، ومنع إعطائه للبالغين. الابتعاد عن المصابين بهذا المرض. غسل اليدين بالصابون يومياً. ينصح المرأة الحامل الابتعاد عن المصابين بهذا الفيروس. ملازمة المريض فراشه وعدم التنقل في المنزل. المراجع:     1

معلومات عن الغدة النكافية

معلومات عن الغدة النكافية

بواسطة: - آخر تحديث: 11 ديسمبر، 2017

تعريف الغدة النكافية

يضم جسم الإنسان الكثير من الغدد المختلفة بأنواعها، ومن هذه الغدد سنتحدث عن الغدة النكافية، وهي إحدى الغدد التي تقع في الفم تحت الأذنين وخلف الوجنتين، وهي المسؤولة عن إفراز اللعاب في الفم، وعادة هذه الغدد تتعرض للإصابة بالالتهاب نتيجة أحد أنواع الفيروسات، والذي يسبب تورم والتهاب الغدة النكافية المشهور بمرض أبو دغيم أو أبو كعب، ويعتبر من الأمراض المعدية التي تصيب الأطفال ما بين سن الخامسة والأربعة عشر، كما يعد من الأمراض الخطيرة التي تثير القلق لما له من مضاعفات خطيرة، ومن خلال هذا المقال نستعرض معلومات عن الغدة النكافية.

أسباب الإصابة بالغدة النكافية

من أبرز الطرق التي ينتقل بها الفيروس الناقل للمرض عن طريق الرذاذ الذي يتطاير مع العطس أو السعال، وكذلك التنفس عند الاقتراب من المصاب، ولهذا يفضل الابتعاد عن الشخص المصاب، وعدم استعمال أدواته أو ملامسة وجهه.

تشخيص التهاب الغدة النكافية وأعراضها

تتشابه أعراض هذا المرض مع أعراض مرض الإنفلونزا، وعدا عن ذلك تتراوح فترة الإصابة به ما بين ثلاثة إلى سبعة أيام، ومن هذه الأعراض نذكر:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الصداع المزمن.
  • فقدان الشهية.
  • القيء.
  • تيبس الرقبة.
  • تورم الوجه، إما من جانب واحد أو الجانبين معاً.
  • صعوبة في بلع الطعام، وشرب العصائر الحامضة.
  • الشعور بألم أثناء الكلام.
  • السعال، والعطس.
  • آلام في الجسم.

خطورة مرض الغدة النكافية

يصاحب هذا المرض العديد من المضاعفات التي يجب تجنبها بالعلاج لخطورتها ومن هذه المضاعفات التي تصيب المريض هي كالتالي:

طريقة علاج الغدة النكافية

يتماثل المريض للشفاء من هذا الفيروس في فترة تتراوح ما بين سبعة إلى عشرة أيام، وخلال هذه الفترة على المريض أن يلتزم بما يلي:

  • الراحة في الفراش وملازمته.
  • التغذية الجيدة ويفضل أن يكون الطعام مسلوقاً ليسهل بلعه.
  • تناول المسكنات، والابتعاد عن تناول الأسبرين.
  • الإكثار من تناول العصائر والشوربات.

 الوقاية من الغدة النكافية

كونها من الأمراض الفيروسية التي ليست لها علاج بعينه فهناك عدة طرق للوقاية منه مثل:

  • مطعوم الغدة النكافية: حيث ينصح التطعيم بمطعوم الغدة النكافية للأطفال بعد السنة الأولى، ومنع إعطائه للبالغين.
  • الابتعاد عن المصابين بهذا المرض.
  • غسل اليدين بالصابون يومياً.
  • ينصح المرأة الحامل الابتعاد عن المصابين بهذا الفيروس.
  • ملازمة المريض فراشه وعدم التنقل في المنزل.

المراجع:     1