ما هو العمى المفاجئ يطلق مصطلح العمى المفاجئ على حدوث فقدان كامل أو جزئي في أحد العينين أو كلاهما، وبالتالي ليس بالضرورة أن يفقد المرء بصرة بالكامل كي يشخص أنَّه تعرض للعمى المفاجئ، وعلى الرغم من أنَّ المصطلح قد لا يعبر عن الحالة المرضية التي يتعرض لها الشخص إلا أنَّه مستخدم من قبل الأطباء والأخصائيون، في الواقع إنَّ التعرض لهذه الحالة قد يكون دليل على حالة صحية أخرى خطيرة، لذلك يجب الحصول على رعاية طبية بأسرع وقت ممكن عن التعرض لها، وللتعرف أكثر عن هذا الموضوع سوف نذكر في هذا المقال معلومات عن العمى المفاجئ. معلومات عن العمى المفاجئ كما ذكر سابقاً فإنَّ العمى المفاجئ ليس بالضرورة فقدان البصر بشكل كامل، ومن أشكال هذا النوع من فقدان البصر هي عدم القدرة على رؤية الأجسام في محيط البصر ورؤية الأجسام فقط في مركز البصر، وقد يكون الأمر معكوساً بحيث لا يتمكن المرء من الرؤية من خلال مركز البصر، وهذا قد يحدث لعين واحدة أو لكلاهما. أما بالنسبة للأشكال الأخرى للعمى المفاجئ فقد تتمثل بظهور بقع وظلال قاتمة في أماكن مختلفة من مدى البصر أو بالتأكيد فقدان المرء للبصر بشكل تام سواء بعين واحدة أو بالاثنتين معاً، والجدير بالذكر بأنَّ هذه الحالات قد تكون عرضية وتزول بعد مرور بضع ثواني أو دقائق أو حتى ساعات وقد تكون مزمنة بحسب الحالة والمسبب. أسباب العمى المفاجئ لا يوجد سبب واحد وراء الإصابة بفقدان البصر المفاجئ، حيث يوجد الكثير من العوامل التي تؤثر على البصر ولكن يجدر الذكر بأنَّ بعضها خطير وقد يهدد حياة الإنسان وليس بصرة فقط، لذلك يفضل التوجه للطبيب أو الطوارئ في حال الإصابة. تلف شبكية العين تعد الشبكية من أهم الأجزاء الموجودة في العين وهي حساسة للغاية، تتواجد الشبكية في الجزء الخلفي من العين وقد تصاب بعدة حالات تؤدي إلى العمى المفاجئ من هذه الحالات انفصال الشبكية وانسداد الشريان المغذي. النزف الزجاجي تحدث هذه الحالة عندما تتعرض أحد أجزاء العين لإصابة أو كدمة تؤدي إلى حدوث نزيف داخلي، وهذا النزيف يبدأ بالعبور إلى المنطقة الزجاجية ويشكل حاجز أمام الضوء الداخل إلى العين، لذلك تظهر البقع القاتمة والظلال داخل العين. حالات صحية أخرى على الرغم من ندرة هذه الحالات إلا أنَّها تعد من الحالات المسببة للعمى المفاجئ، ومن أبرز هذه الحالات الجلطات والأورام الدماغية. علاج العمى المفاجئ في الواقع لا يمكن وصف علاج محدد لفقدان البصر المفاجئ حيث يعتمد العلاج على الحالة المسببة للعمئ، ولكن دائماً ما يذكر الأطباء بأنَّ كلما كان العلاج مبكراً كلما كان أكثر فعالية.  

معلومات عن العمى المفاجئ

معلومات عن العمى المفاجئ

بواسطة: - آخر تحديث: 16 يناير، 2018

ما هو العمى المفاجئ

يطلق مصطلح العمى المفاجئ على حدوث فقدان كامل أو جزئي في أحد العينين أو كلاهما، وبالتالي ليس بالضرورة أن يفقد المرء بصرة بالكامل كي يشخص أنَّه تعرض للعمى المفاجئ، وعلى الرغم من أنَّ المصطلح قد لا يعبر عن الحالة المرضية التي يتعرض لها الشخص إلا أنَّه مستخدم من قبل الأطباء والأخصائيون، في الواقع إنَّ التعرض لهذه الحالة قد يكون دليل على حالة صحية أخرى خطيرة، لذلك يجب الحصول على رعاية طبية بأسرع وقت ممكن عن التعرض لها، وللتعرف أكثر عن هذا الموضوع سوف نذكر في هذا المقال معلومات عن العمى المفاجئ.

معلومات عن العمى المفاجئ

كما ذكر سابقاً فإنَّ العمى المفاجئ ليس بالضرورة فقدان البصر بشكل كامل، ومن أشكال هذا النوع من فقدان البصر هي عدم القدرة على رؤية الأجسام في محيط البصر ورؤية الأجسام فقط في مركز البصر، وقد يكون الأمر معكوساً بحيث لا يتمكن المرء من الرؤية من خلال مركز البصر، وهذا قد يحدث لعين واحدة أو لكلاهما.

أما بالنسبة للأشكال الأخرى للعمى المفاجئ فقد تتمثل بظهور بقع وظلال قاتمة في أماكن مختلفة من مدى البصر أو بالتأكيد فقدان المرء للبصر بشكل تام سواء بعين واحدة أو بالاثنتين معاً، والجدير بالذكر بأنَّ هذه الحالات قد تكون عرضية وتزول بعد مرور بضع ثواني أو دقائق أو حتى ساعات وقد تكون مزمنة بحسب الحالة والمسبب.

أسباب العمى المفاجئ

لا يوجد سبب واحد وراء الإصابة بفقدان البصر المفاجئ، حيث يوجد الكثير من العوامل التي تؤثر على البصر ولكن يجدر الذكر بأنَّ بعضها خطير وقد يهدد حياة الإنسان وليس بصرة فقط، لذلك يفضل التوجه للطبيب أو الطوارئ في حال الإصابة.

تلف شبكية العين
تعد الشبكية من أهم الأجزاء الموجودة في العين وهي حساسة للغاية، تتواجد الشبكية في الجزء الخلفي من العين وقد تصاب بعدة حالات تؤدي إلى العمى المفاجئ من هذه الحالات انفصال الشبكية وانسداد الشريان المغذي.

النزف الزجاجي
تحدث هذه الحالة عندما تتعرض أحد أجزاء العين لإصابة أو كدمة تؤدي إلى حدوث نزيف داخلي، وهذا النزيف يبدأ بالعبور إلى المنطقة الزجاجية ويشكل حاجز أمام الضوء الداخل إلى العين، لذلك تظهر البقع القاتمة والظلال داخل العين.

حالات صحية أخرى
على الرغم من ندرة هذه الحالات إلا أنَّها تعد من الحالات المسببة للعمى المفاجئ، ومن أبرز هذه الحالات الجلطات والأورام الدماغية.

علاج العمى المفاجئ

في الواقع لا يمكن وصف علاج محدد لفقدان البصر المفاجئ حيث يعتمد العلاج على الحالة المسببة للعمئ، ولكن دائماً ما يذكر الأطباء بأنَّ كلما كان العلاج مبكراً كلما كان أكثر فعالية.