العقم  العقم هو عدم قدرة أحد الزوجين أو كلاهما على الإنجاب بعد مرور سنة أو سنتين على الأقل من الزواج، وممارسة الحياة الجنسية الطبيعية بدون اللجوء إلى استعمال أية موانع للحمل ووسائل تنظيم الأسرة، وقد لا يُجدي أي نوع من العلاج في حلّ هذه المشكلة، حيث أثبتت الدراسات العلمية بأن المرأة في عمر الــ (35) فما فوق، تكون أكثر عُرضة للإصابة به، إضافة لوجود مشكلة الهرمونات وبعض الممارسات الخاطئة خلال العملية الجنسية ووقتها، وقد يواجه الزوجان تلك المشكلة بعد إنجاب الطفل الأول أو بسبب تعرض المرأة لحالات إسقاط وإجهاض متتالية، وقد يكونا الزوجين بصحة جيدة، ولكن لا يمكن معرفة وتحديد أسباب المشكلة لديهما. أنواع العقم  العقم الأولي: وهو الذي يصيب الزوجة في بداية زواجها والعلاقة الزوجية. العقم الثانوي: ويصيب المرأة بعد إنجابها لطفلها الأول أو تعرضها لحالة الإجهاض أو حدوث حمل خارج الرحم. عقم الرجال: تصاب الحيوانات المنوية عند الرجل بالخمول، وعدم القدرة للوصول إلى بويضة الأنثى، ليتم التخصيب. الأسباب التي تؤدي للعقم ذكرنا بأن هذه المشكلة قد تكون عند الرجل أو المرأة أو كلاهما معاً، وسنتعرف فيما يلي للأسباب المؤدية لعدم الإنجاب عند كلا منهما: من أهم أسباب مشكلة العقم لدى الرجل ما يلي: تعرض الرجل للإصابة بالنكاف في سن البلوغ، مما يتسبب بحدوث أذى للخصيتين لديه، ويمكن للرجل خلال العملية الجنسية بلوغ حالة الذروة والقذف، إلا أن المشكلة تكمن في سائل خالي من المني. عدم قدرة الرجل على قذف وإفراز كمية كبيرة من الحيوانات المنوية، وعدم تمكن السائل المنوي من السباحة والوصول إلى تخصيب البيوضة في المرأة. عدم خروج الحيوانات المنوية من قضيب الرجل، وذلك لوجود ندوب بالأنابيب بسبب أمراض جنسية منقولة له. إصابة الرجل في انتفاخات بالأوردة الموجودة بكيس الخصيتين (الصفن). معاناة الرجل أثناء الجماع من عدم حدوث انتصاب لعضوه الذكري أو عدم محافظته على وضع الانتصاب بالجماع، أو تعرضه لسرعة القذف قبل وصول القضيب جيداً لمهبل المرأة. وجود أمراض تقلل وتحارب خصوبة الرجل مثل الملاريا والسكري والسل. أهم أسباب مشكلة العقم لدى المرأة ما يلي: وجود الندوب داخل الرحم أو في الأنبوبين، والتي تمنع حركة البويضة داخلهما، كما قد تمنع منيّ الرجل من الوصول إلى بويضة المرأة، وتحارب الندوب التصاق وتخصيب البويضة في جدار الرحم، وتنتج تلك الندوب إما عن مرض جنسي منقول أو إجهاضات متكررة، أو عدم النظافة ومشاكل اللولب والتهاباته، أو بسبب مشاكل جراحة بالرحم والمهبل أو المبيض. تعرض المرأة إلى ألياف وأورام بالرحم، والتي تمنع حدوث الحمل. إصابة المرأة بمرض السكري أو الملاريا أو السل. عدم قدرة المرأة وعجزها عن إنتاج وإفراز الهرمونات والإباضة بالوقت المناسب. العوامل الخطرة التي تسبب العقم لدى النساء والرجال معاً  العمر: حيث أن الخصوبة تتأثر عند كل من المرأة والرجل مع تقدم العمر، وتقل بعد سن الأربعين عند الرجل ليجد صعوبة بالانتصاب وقلة عدد وكفاءة الحيوانات المنوية لديه، أما المرأة فتقل عندها بعد سن الخامسة والثلاثون عدد وفعالية البويضات.  الحالة الصحية: إذا كان يعاني أحد الزوجين من أمراض السرطان ويخضع للعلاج، وتعرض المرأة للإجهاض المتكرر. ممارسة العلاقة الجنسية: تتأثر فرص حدوث الحمل في عدد الأيام التي يمارس بها الزوجين العلاقة الحميمة، وقد تؤثر الحالة النفسية والمشاكل وعدم الارتياح والقلق في العملية الجنسية وعدم الإنجاب. أنماط الحياة الصحية عند الزوجين: مثل عادة التدخين بشراهة ونقص في الوزن السريع، أو السمنة المفرطة والوزن الزائد.

معلومات عن العقم

معلومات عن العقم

بواسطة: - آخر تحديث: 18 أكتوبر، 2017

العقم 

العقم هو عدم قدرة أحد الزوجين أو كلاهما على الإنجاب بعد مرور سنة أو سنتين على الأقل من الزواج، وممارسة الحياة الجنسية الطبيعية بدون اللجوء إلى استعمال أية موانع للحمل ووسائل تنظيم الأسرة، وقد لا يُجدي أي نوع من العلاج في حلّ هذه المشكلة، حيث أثبتت الدراسات العلمية بأن المرأة في عمر الــ (35) فما فوق، تكون أكثر عُرضة للإصابة به، إضافة لوجود مشكلة الهرمونات وبعض الممارسات الخاطئة خلال العملية الجنسية ووقتها، وقد يواجه الزوجان تلك المشكلة بعد إنجاب الطفل الأول أو بسبب تعرض المرأة لحالات إسقاط وإجهاض متتالية، وقد يكونا الزوجين بصحة جيدة، ولكن لا يمكن معرفة وتحديد أسباب المشكلة لديهما.

أنواع العقم 

  • العقم الأولي: وهو الذي يصيب الزوجة في بداية زواجها والعلاقة الزوجية.
  • العقم الثانوي: ويصيب المرأة بعد إنجابها لطفلها الأول أو تعرضها لحالة الإجهاض أو حدوث حمل خارج الرحم.
  • عقم الرجال: تصاب الحيوانات المنوية عند الرجل بالخمول، وعدم القدرة للوصول إلى بويضة الأنثى، ليتم التخصيب.

الأسباب التي تؤدي للعقم

ذكرنا بأن هذه المشكلة قد تكون عند الرجل أو المرأة أو كلاهما معاً، وسنتعرف فيما يلي للأسباب المؤدية لعدم الإنجاب عند كلا منهما:

  • من أهم أسباب مشكلة العقم لدى الرجل ما يلي:
  1. تعرض الرجل للإصابة بالنكاف في سن البلوغ، مما يتسبب بحدوث أذى للخصيتين لديه، ويمكن للرجل خلال العملية الجنسية بلوغ حالة الذروة والقذف، إلا أن المشكلة تكمن في سائل خالي من المني.
  2. عدم قدرة الرجل على قذف وإفراز كمية كبيرة من الحيوانات المنوية، وعدم تمكن السائل المنوي من السباحة والوصول إلى تخصيب البيوضة في المرأة.
  3. عدم خروج الحيوانات المنوية من قضيب الرجل، وذلك لوجود ندوب بالأنابيب بسبب أمراض جنسية منقولة له.
  4. إصابة الرجل في انتفاخات بالأوردة الموجودة بكيس الخصيتين (الصفن).
  5. معاناة الرجل أثناء الجماع من عدم حدوث انتصاب لعضوه الذكري أو عدم محافظته على وضع الانتصاب بالجماع، أو تعرضه لسرعة القذف قبل وصول القضيب جيداً لمهبل المرأة.
  6. وجود أمراض تقلل وتحارب خصوبة الرجل مثل الملاريا والسكري والسل.
  • أهم أسباب مشكلة العقم لدى المرأة ما يلي:
  1. وجود الندوب داخل الرحم أو في الأنبوبين، والتي تمنع حركة البويضة داخلهما، كما قد تمنع منيّ الرجل من الوصول إلى بويضة المرأة، وتحارب الندوب التصاق وتخصيب البويضة في جدار الرحم، وتنتج تلك الندوب إما عن مرض جنسي منقول أو إجهاضات متكررة، أو عدم النظافة ومشاكل اللولب والتهاباته، أو بسبب مشاكل جراحة بالرحم والمهبل أو المبيض.
  2. تعرض المرأة إلى ألياف وأورام بالرحم، والتي تمنع حدوث الحمل.
  3. إصابة المرأة بمرض السكري أو الملاريا أو السل.
  4. عدم قدرة المرأة وعجزها عن إنتاج وإفراز الهرمونات والإباضة بالوقت المناسب.

العوامل الخطرة التي تسبب العقم لدى النساء والرجال معاً

  •  العمر: حيث أن الخصوبة تتأثر عند كل من المرأة والرجل مع تقدم العمر، وتقل بعد سن الأربعين عند الرجل ليجد صعوبة بالانتصاب وقلة عدد وكفاءة الحيوانات المنوية لديه، أما المرأة فتقل عندها بعد سن الخامسة والثلاثون عدد وفعالية البويضات.
  •  الحالة الصحية: إذا كان يعاني أحد الزوجين من أمراض السرطان ويخضع للعلاج، وتعرض المرأة للإجهاض المتكرر.
  • ممارسة العلاقة الجنسية: تتأثر فرص حدوث الحمل في عدد الأيام التي يمارس بها الزوجين العلاقة الحميمة، وقد تؤثر الحالة النفسية والمشاكل وعدم الارتياح والقلق في العملية الجنسية وعدم الإنجاب.
  • أنماط الحياة الصحية عند الزوجين: مثل عادة التدخين بشراهة ونقص في الوزن السريع، أو السمنة المفرطة والوزن الزائد.