العصر الجليدي يتطور العالم بشكلٍ مستمرٍ، فالأرض منذ نشأتها لم تتوقف عن الحركة والتغير، واهتم الإنسان بتقسيم ما يمر على الأرض وتدوينه للاستفادة منه ومعرفة تاريخ الأرض والتنبؤ بما سيحصل في المستقبل، وقام العلماء بدراسة الأرض والظروف التي مرت بها ومن ثم اختيار عناصر مشتركة ليتم تقسيمها إلى عصورٍ، ومنها العصر الجليدي، فهذا العصر مبهم ويخفى عن الكثير من الناس تفاصيله، وسنقدم اليوم بعض المعلومات عنه، وقد تم إطلاق اسم العصر الجليدي على فترة زمنية معينة مرت على الأرض نظراً لتغطية الثلوج لها، وقد قام العلماء بتقسيم هذا العصر إلى عدة أقسام رئيسية، فكان أولها ما حصل في العهد ما قبل الكامبري أي قبل نحو بليون سنة، واستمر لمدة مليوني عام تقريباً، ثم كان العصر الثاني الذي بدأ قبل نحو ستمائة مليون سنة، والعصر الآخر قبل نحو أربعمائة وخمسون مليون سنة. مدة العصر الجليدي استطاع العلماء جمع الأدلة التي تبث استمرار العصور الجليدية الرئيسية لمدةٍ تتراوح ما بين العشرين إلى الخمسين مليون عام، حيث تم تحديد الكثير من الصخور التي يتجمع تحتها ركام العصور الجليدية، وتكون هذه الصخور عبارة عن حجارة وأتربة وبعض الأسطح التي تتحرك الطبقات الجليدية فوقها. الحياة البرية في العصر الجليدي توصل العلماء إلى أن العصر الجليدي احتوى على عددٍ من الحيوانات مثل الفيلة والجمال والأحصنة، حيث ظهرت الجمال والخيول في أمريكا الشمالية، بينما نمت الغزلان والثيران الأمريكية بالإضافة إلى الدببة في آسيا وأوروبا ثم انتقلوا إلى أمريكا الشمالية، وانتقلت الخيول واللاما والمدرعات إلى أمريكا الجنوبية، وبعد أن حدث الدفع الجليدي انتقلت الحيوانات من الجهة الشمالية إلى الجهة الجنوبية، ثم تبعت الحيوانات الجليد وعادت مرة أخرى إلى الشمال، وذهب العلماء إلى أن اختفاء بعض الحيوانات كان بسبب تغير المناخ مما أدى إلى موت بعض الأنواع من الثديات، وهناك بعض العلماء ذهب إلى أن الإنسان هو السبب في اختفاء هذه الحيوانات حيث أنها كانت موجودة قبل وصول الإنسان المنطقة وبعد أن وصل الإنسان بدأت هذه الحيوانات بالاختفاء بالتدريج. تطور العصر الجليدي اكتسبت الأرض برودة منذ خمسة وخمسون مليون عاماً، ومنذ ثلاثون مليون عاماً، بدأت تتشكل الثلوج في انتاركتيكا ثم بدأت تزيد مساحة الجليد إلى أن تكونت كتلة جليدية فيها، ثم غطتها كلها، خلال الخمس ملايين سنة الأخيرة، ومنذ مليوني عام تشكلت الكتل الجليدية في القارة الشمالية. درس العلماء العصر الجليدي في وسط أوروبا وأطلقوا أسماءً مختلفة مثل جونز ومندل وريس، كما أطلقوا على الدورات الثلجية في أمريكا الشمالية مثل نبراسكا وإلينوي ووسكنسن.

معلومات عن العصر الجليدي

معلومات عن  العصر الجليدي

بواسطة: - آخر تحديث: 29 سبتمبر، 2017

تصفح أيضاً

العصر الجليدي

يتطور العالم بشكلٍ مستمرٍ، فالأرض منذ نشأتها لم تتوقف عن الحركة والتغير، واهتم الإنسان بتقسيم ما يمر على الأرض وتدوينه للاستفادة منه ومعرفة تاريخ الأرض والتنبؤ بما سيحصل في المستقبل، وقام العلماء بدراسة الأرض والظروف التي مرت بها ومن ثم اختيار عناصر مشتركة ليتم تقسيمها إلى عصورٍ، ومنها العصر الجليدي، فهذا العصر مبهم ويخفى عن الكثير من الناس تفاصيله، وسنقدم اليوم بعض المعلومات عنه، وقد تم إطلاق اسم العصر الجليدي على فترة زمنية معينة مرت على الأرض نظراً لتغطية الثلوج لها، وقد قام العلماء بتقسيم هذا العصر إلى عدة أقسام رئيسية، فكان أولها ما حصل في العهد ما قبل الكامبري أي قبل نحو بليون سنة، واستمر لمدة مليوني عام تقريباً، ثم كان العصر الثاني الذي بدأ قبل نحو ستمائة مليون سنة، والعصر الآخر قبل نحو أربعمائة وخمسون مليون سنة.

مدة العصر الجليدي

استطاع العلماء جمع الأدلة التي تبث استمرار العصور الجليدية الرئيسية لمدةٍ تتراوح ما بين العشرين إلى الخمسين مليون عام، حيث تم تحديد الكثير من الصخور التي يتجمع تحتها ركام العصور الجليدية، وتكون هذه الصخور عبارة عن حجارة وأتربة وبعض الأسطح التي تتحرك الطبقات الجليدية فوقها.

الحياة البرية في العصر الجليدي

توصل العلماء إلى أن العصر الجليدي احتوى على عددٍ من الحيوانات مثل الفيلة والجمال والأحصنة، حيث ظهرت الجمال والخيول في أمريكا الشمالية، بينما نمت الغزلان والثيران الأمريكية بالإضافة إلى الدببة في آسيا وأوروبا ثم انتقلوا إلى أمريكا الشمالية، وانتقلت الخيول واللاما والمدرعات إلى أمريكا الجنوبية، وبعد أن حدث الدفع الجليدي انتقلت الحيوانات من الجهة الشمالية إلى الجهة الجنوبية، ثم تبعت الحيوانات الجليد وعادت مرة أخرى إلى الشمال، وذهب العلماء إلى أن اختفاء بعض الحيوانات كان بسبب تغير المناخ مما أدى إلى موت بعض الأنواع من الثديات، وهناك بعض العلماء ذهب إلى أن الإنسان هو السبب في اختفاء هذه الحيوانات حيث أنها كانت موجودة قبل وصول الإنسان المنطقة وبعد أن وصل الإنسان بدأت هذه الحيوانات بالاختفاء بالتدريج.

تطور العصر الجليدي

  • اكتسبت الأرض برودة منذ خمسة وخمسون مليون عاماً، ومنذ ثلاثون مليون عاماً، بدأت تتشكل الثلوج في انتاركتيكا ثم بدأت تزيد مساحة الجليد إلى أن تكونت كتلة جليدية فيها، ثم غطتها كلها، خلال الخمس ملايين سنة الأخيرة، ومنذ مليوني عام تشكلت الكتل الجليدية في القارة الشمالية.
  • درس العلماء العصر الجليدي في وسط أوروبا وأطلقوا أسماءً مختلفة مثل جونز ومندل وريس، كما أطلقوا على الدورات الثلجية في أمريكا الشمالية مثل نبراسكا وإلينوي ووسكنسن.