العسل السود العسل الأسود ، يعرف أيضاً بدبس السكر، هو عبارة عن سائل بني كثيف لدرجة 1.4 جم/سم3  تقريباً ناتج عن مادة تُستخرج من قصب السكر تخضع للتكرير مرات متعددة  ، ويكتسب هذا الوزن على هامش عملية البلورة النهائية لعملية تصنيع السكر؛ أي الغليان الثالث خلال عملية تصنيع السكر، ويستخدم في عددٍ من الصناعات، ومنها الجليسرين، الأعلاف، الكحول، وغيرها، ويمتاز بأنه ذات طعم أكثر مرارةً من دبس السكر العادي، لذلك فهو قوي للغاية، ومن المتعارف عليه أن يُباع في الأسواق كمكمل غذائي. فوائد العسل السود يقلل من احتمالية الإصابة بالسرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية بفضل احتوائه على نسب مرتفعة من المواد المضادة للأكسدة. يعتبر علاجاً فعالاً للروماتيزم والتهاب المفاصل بفضل وجود عنصر الكالسيوم به بنسب مرتفعة. يحارب السُمنة ويقلل منها قدر الإمكان، ويعزى السبب في ذلك إلى وجود مادة البوليفينول المضادة للأكسدة والتي تؤدي دوراً فعالاً في تخفيض امتصاص الجسم للسعرات الحرارية. يُتخذ كعلاج لحالات الصداع الشديد والتعب والإرهاق، وذلك لوجود فيتامين B6 وحمض البانتوثنيك. يحفز عمل الجهاز العصبي وينشطه لاحتوائه على عنصر المنغنيزيوم. يمكن الاستعانة به لعلاج الأنيميا، إذ يعد غنياً بعنصر الحديد الضروري لإنتاج الهيموغلوبين في الدم. يمنح القوة للأعصاب ويحد من تقلصات العضلات ويحافظ على صحة القلب، إذ يحتوي على عنصر البوتاسيوم القادر على حفظ التوازن الحامضي والقاعدي بالجسم. يزيد من إنتاج الهرمونات الجنسية. يعالج الإمساك. يمنح الجسم كميات من عنصر الحديد، وخاصةً خلال فترة الحيض. معلومات عن العسل الأسود يعتبر العسل الأسود منتجاً غنياً بالعناصر الضرورية لجسم الإنسان، وهي: المعادن كالمنغنيز والحديد والمغنيسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم، وفيتامين B6. يُصنع العسل الأسود من خلال استخلاص العصير من قصب السكر، ويُغلى جيداً ليكتسب قواماً كثيفاً ولتزيد أيضاً نسبة تبلور السكر، تُكرر العملية ثلاث مرات للحصول على الناتج النهائي وهو العسل الأسود. يتألف العسل من: 20% من الماء، أملاح ومعادن، 8% رماد، بالإضافة إلى 30% سكر، الكربوهيدرات، الثيامين، الدهون والألياف، الكوبالت، السكريات. يمكن تناول العسل الأسود مع الطحينية، أو الاستعاضة به عن السكر لتحلية الشاي والسكر، ويدخل في إنتاج بعض الحلويات. تشتهر كل من تايلاند والبرازيل وتايوان والفلبين والهند والولايات المتحدة الأمريكية بإنتاج العسل الأسود بشكل كبير، ويشير التاريخ إلى أن منطقة البحر الكاريبي كان من أكثر المناطق شهرة بإنتاج العسل الأسود نتيجة انتشار زراعة قصب السكر فيها.

معلومات عن العسل الأسود

معلومات عن العسل الأسود

بواسطة: - آخر تحديث: 20 ديسمبر، 2017

العسل السود

العسل الأسود ، يعرف أيضاً بدبس السكر، هو عبارة عن سائل بني كثيف لدرجة 1.4 جم/سم3  تقريباً ناتج عن مادة تُستخرج من قصب السكر تخضع للتكرير مرات متعددة  ، ويكتسب هذا الوزن على هامش عملية البلورة النهائية لعملية تصنيع السكر؛ أي الغليان الثالث خلال عملية تصنيع السكر، ويستخدم في عددٍ من الصناعات، ومنها الجليسرين، الأعلاف، الكحول، وغيرها، ويمتاز بأنه ذات طعم أكثر مرارةً من دبس السكر العادي، لذلك فهو قوي للغاية، ومن المتعارف عليه أن يُباع في الأسواق كمكمل غذائي.

فوائد العسل السود

  • يقلل من احتمالية الإصابة بالسرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية بفضل احتوائه على نسب مرتفعة من المواد المضادة للأكسدة.
  • يعتبر علاجاً فعالاً للروماتيزم والتهاب المفاصل بفضل وجود عنصر الكالسيوم به بنسب مرتفعة.
  • يحارب السُمنة ويقلل منها قدر الإمكان، ويعزى السبب في ذلك إلى وجود مادة البوليفينول المضادة للأكسدة والتي تؤدي دوراً فعالاً في تخفيض امتصاص الجسم للسعرات الحرارية.
  • يُتخذ كعلاج لحالات الصداع الشديد والتعب والإرهاق، وذلك لوجود فيتامين B6 وحمض البانتوثنيك.
  • يحفز عمل الجهاز العصبي وينشطه لاحتوائه على عنصر المنغنيزيوم.
  • يمكن الاستعانة به لعلاج الأنيميا، إذ يعد غنياً بعنصر الحديد الضروري لإنتاج الهيموغلوبين في الدم.
  • يمنح القوة للأعصاب ويحد من تقلصات العضلات ويحافظ على صحة القلب، إذ يحتوي على عنصر البوتاسيوم القادر على حفظ التوازن الحامضي والقاعدي بالجسم.
  • يزيد من إنتاج الهرمونات الجنسية.
  • يعالج الإمساك.
  • يمنح الجسم كميات من عنصر الحديد، وخاصةً خلال فترة الحيض.

معلومات عن العسل الأسود

  • يعتبر العسل الأسود منتجاً غنياً بالعناصر الضرورية لجسم الإنسان، وهي: المعادن كالمنغنيز والحديد والمغنيسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم، وفيتامين B6.
  • يُصنع العسل الأسود من خلال استخلاص العصير من قصب السكر، ويُغلى جيداً ليكتسب قواماً كثيفاً ولتزيد أيضاً نسبة تبلور السكر، تُكرر العملية ثلاث مرات للحصول على الناتج النهائي وهو العسل الأسود.
  • يتألف العسل من: 20% من الماء، أملاح ومعادن، 8% رماد، بالإضافة إلى 30% سكر، الكربوهيدرات، الثيامين، الدهون والألياف، الكوبالت، السكريات.
  • يمكن تناول العسل الأسود مع الطحينية، أو الاستعاضة به عن السكر لتحلية الشاي والسكر، ويدخل في إنتاج بعض الحلويات.
  • تشتهر كل من تايلاند والبرازيل وتايوان والفلبين والهند والولايات المتحدة الأمريكية بإنتاج العسل الأسود بشكل كبير، ويشير التاريخ إلى أن منطقة البحر الكاريبي كان من أكثر المناطق شهرة بإنتاج العسل الأسود نتيجة انتشار زراعة قصب السكر فيها.