البحث عن مواضيع

الشيخ سعود الشريم شيخٌ جليل وعالمٌ من علماءِ المسلمين، واسمه الكامل سعود إبراهيم محمد آل شريم، وهو من بني زيد، ومن فخذ الحراقيص، وعائلته معروفة في نجد، وقد ولد في عام 1386 هجرية، في مدينة الرياض، وهو إمام الحرم المكي منذ عام 1412 هجري وحتى اليوم، كما أنه خطيب وإمام المسجد الحرام، وعميد لكليّة الدراسات القضائيّة والأنظمة في جامعة أم القرى، وهو أيضاً قاضٍ سابق في مكّة المكرّمة في المحكمة الكبرى، كما تم تعيينه قاضياً في المحكمة الشرعيّة الكبرى في مكَّة المكرَّمة، وذلك في عام 1433 هجري، وقد كُلف ليكون مدرّساً في المسجد الحرام. معلومات عن الشيخ سعود الشريم تلقّى علومه الابتدائية في مدرسة عرين، ومن ثم انتقل إلى المدرسة النموذجية لتلقّي علومه المتوسّطة، ومن ثم انتقل إلى ثانويّة اليرموك التي تخرج فيها في العام 1404 هجري. التحق بجامعة محمد بن سعود في الرياض في كليّة أصول الدين، في قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة، كما نال درجة الماجستير بعد التحاقه بالمعهد العالي للقضاء. تلقّى علومه على يد عددٍ من المشايخ والعلماء ومن بينهم الشيخ ابن جبرين، والشيخ عبدالله العديان، والشيخ ابن باز، والشيخ فهد الحسن، والشيخ صالح الفوران، والشيخ عبدالله بن عبد العزيز بن عقيل. تفرَّغ للحصول على درجة الدكتوراة في جامعة أم القرى في مكَّة المكرَّمة حيث نال تقدير "امتياز"، حيث كان عنوان رسالته " المسالك في المناسك "، للإمام أبو منصور محمد بن كرم بن شعبان الكرماني. نال في عام 1300 هجري درجة الأستاذية في الفقه المقارن، ويعتبر هو المنشئ لكلّيتين في جامعة أم القرى هما: كلية الدراسات القضائية والأنظمة، والمالية الإسلامية، وكلية العلوم الاقتصادية. يعتبر من أشهر قرّاء القرآن الكريم، وهو أيضاً حافظٌ لكتاب الله منذ أن كان شاباً، وقد كرّس جُلّ وقته في حفظ القرآن ومراجعته، ويقرأ على رواية حفص بن عاصم.  ألَّف العديد من الكتب ومن أهمّها: كرامات الأنبياء، المنهاج للمعتمر والحاج، أصول الفقه سؤال وجواب، وميض من الحرم وهو عبارة عن مجموعة من الخطب الدينية ومقسَّمة إلى خمسة أجزاء، المهدي المنتظر عند أهل السنة والجماعة، وكيفيَّة ثبوت النسب، وغيرها من الكتب الأخرى المخطوطة والمنشورة. له العديد من الدروس التي كان يلقيها في الجرم ومن أهمّها: شرح النظم الحبير في علوم القرآن وأصول التفسير، وسلسلة شرح كتاب كشف الشبهات في (العقيدة)، وسلسلة شرح قصيدة حائية ابن أبي داود (عقيدة)، وشرح نظم أسراج الخيول في نظم القواعد الأربع والثلاثة الأصول "عقيدة"، وغيرها.

معلومات عن الشيخ سعود الشريم

معلومات عن الشيخ سعود الشريم
بواسطة: - آخر تحديث: 20 يونيو، 2017

الشيخ سعود الشريم شيخٌ جليل وعالمٌ من علماءِ المسلمين، واسمه الكامل سعود إبراهيم محمد آل شريم، وهو من بني زيد، ومن فخذ الحراقيص، وعائلته معروفة في نجد، وقد ولد في عام 1386 هجرية، في مدينة الرياض، وهو إمام الحرم المكي منذ عام 1412 هجري وحتى اليوم، كما أنه خطيب وإمام المسجد الحرام، وعميد لكليّة الدراسات القضائيّة والأنظمة في جامعة أم القرى، وهو أيضاً قاضٍ سابق في مكّة المكرّمة في المحكمة الكبرى، كما تم تعيينه قاضياً في المحكمة الشرعيّة الكبرى في مكَّة المكرَّمة، وذلك في عام 1433 هجري، وقد كُلف ليكون مدرّساً في المسجد الحرام.

معلومات عن الشيخ سعود الشريم

  • تلقّى علومه الابتدائية في مدرسة عرين، ومن ثم انتقل إلى المدرسة النموذجية لتلقّي علومه المتوسّطة، ومن ثم انتقل إلى ثانويّة اليرموك التي تخرج فيها في العام 1404 هجري.
  • التحق بجامعة محمد بن سعود في الرياض في كليّة أصول الدين، في قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة، كما نال درجة الماجستير بعد التحاقه بالمعهد العالي للقضاء.
  • تلقّى علومه على يد عددٍ من المشايخ والعلماء ومن بينهم الشيخ ابن جبرين، والشيخ عبدالله العديان، والشيخ ابن باز، والشيخ فهد الحسن، والشيخ صالح الفوران، والشيخ عبدالله بن عبد العزيز بن عقيل.
  • تفرَّغ للحصول على درجة الدكتوراة في جامعة أم القرى في مكَّة المكرَّمة حيث نال تقدير “امتياز”، حيث كان عنوان رسالته ” المسالك في المناسك “، للإمام أبو منصور محمد بن كرم بن شعبان الكرماني.
  • نال في عام 1300 هجري درجة الأستاذية في الفقه المقارن، ويعتبر هو المنشئ لكلّيتين في جامعة أم القرى هما: كلية الدراسات القضائية والأنظمة، والمالية الإسلامية، وكلية العلوم الاقتصادية.
  • يعتبر من أشهر قرّاء القرآن الكريم، وهو أيضاً حافظٌ لكتاب الله منذ أن كان شاباً، وقد كرّس جُلّ وقته في حفظ القرآن ومراجعته، ويقرأ على رواية حفص بن عاصم.
  •  ألَّف العديد من الكتب ومن أهمّها: كرامات الأنبياء، المنهاج للمعتمر والحاج، أصول الفقه سؤال وجواب، وميض من الحرم وهو عبارة عن مجموعة من الخطب الدينية ومقسَّمة إلى خمسة أجزاء، المهدي المنتظر عند أهل السنة والجماعة، وكيفيَّة ثبوت النسب، وغيرها من الكتب الأخرى المخطوطة والمنشورة.
  • له العديد من الدروس التي كان يلقيها في الجرم ومن أهمّها: شرح النظم الحبير في علوم القرآن وأصول التفسير، وسلسلة شرح كتاب كشف الشبهات في (العقيدة)، وسلسلة شرح قصيدة حائية ابن أبي داود (عقيدة)، وشرح نظم أسراج الخيول في نظم القواعد الأربع والثلاثة الأصول “عقيدة”، وغيرها.