الإنسان وعبادة الله تعالى خلق الله تعالى الإنسان وفضله على كثير ممن خلق، وميزه بالعقل عن سائر المخلوقات الأخرى كي يتمكن من خلافته في الأرض، وعبادته على الوجه الذي يرضيه، وهناك العديد من العبادات التي يتقرب بها الإنسان إلى الله تعالى، ويجب أن تكون هذه الأعمال خالصة لوجه الله، دون أن يتخللها ما يشوبها، وهناك بعض العبادات المفروضة التي ينبغني على الإنسان المسلم أن يقوم بها في وقت محدد، وعلى هيئة مخصوصة، وهناك بعض العبادات الأخرى التي تسمى بالنوافل، وهي غير واجبة، ويقصد من ورائها رضا الله تعالى، وتعد السنن الرواتب من أهم هذه النوافل، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن السنن الرواتب. معلومات عن السنن الرواتب فيما يلي بعض المعلومات عن السنن الرواتب: تعرف على السنن الرواتب على أنها عدد محدد من الركعات التي يصليها الإنسان ابتغاء وجه الله تعالى دون الصلوات المفروضة. يتم تأدية هذه النوافل في أوقات مخصوصة، والتي تقرن بالصلوات المفروضة، فقد تكون قبل الصلاة المفروضة أو بعدها، وهناك بعض الصلوات التي لا تقترن بها هذه النوافل، ولا تأتي قبلها أو بعدها كصلاة العصر. ورد فضل أداء هذه النوافل في أحاديث كثيرة للنبي الكريم، فعن عَنْبَسَةَ بْنِ أَبِي سُفْيَانَ عَنْ أُمِّ حَبِيبَةَ قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (مَنْ صَلَّى فِي يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ ثِنْتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً بُنِيَ لَهُ بَيْتٌ فِي الْجَنَّةِ أَرْبَعًا قَبْلَ الظُّهْرِ وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَهَا وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْمَغْرِبِ وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْعِشَاءِ وَرَكْعَتَيْنِ قَبْلَ صَلَاةِ الْفَجْرِ)، رواه الترمذي. يبلغ عدد ركعات السنن الرواتب 12 ركعة في اليوم والليلة، وهي تقسّم إلى ما يلي على الترتيب: صلاة الفجر: تكون السنة الراتبة ركعتان قبل الصلاة المفروضة بتسليمة واحدة. صلاة الظهر: تكون السنة الراتبة أربع ركعات قبل الصلاة المفروضة بتسليمتين، وركعتان بعد الصلاة المفروضة بتسليمة واحدة. صلاة العصر: لا سنة راتبة لها. صلاة المغرب: تكون السنة الراتبة ركعتان بعد الصلاة المفروضة بتسليمة واحدة. صلاة العشاء: تكون السنة الراتبة ركعتان بعد الصلاة المفروضة بتسليمة واحدة. أثر السنن الراتبة في حياة الإنسان هناك العديد من الآثار المترتبة على أداء الإنسان للنوافل التي يتقرب بها إلى الله تعالى، ومن أهم آثار السنن الراتبة في حياة الإنسان ما يلي: زيادة القرب من الله تعالى: فكثرة الطاعة والتقرب إلى الله تزيد من منزلة الإنسان عند رب العباد. الحصول على الأجر والثواب: فكل عمل يقوم به الإنسان ابتغاء وجه الله يتحصل من خلالها على الأجر العظيم من الكريم سبحانه. زيادة الخشوع في الصلاة: حيث تأتي هذه النوافل لتزيد من خشوع الإنسان في صلاته، كما أنها تسد النقص الذي يحصل في الصلوات المفروضة، من قلة خشوع، أو سهو، أو ما شابه ذلك.

معلومات عن السنن الرواتب

معلومات عن السنن الرواتب

بواسطة: - آخر تحديث: 24 فبراير، 2018

الإنسان وعبادة الله تعالى

خلق الله تعالى الإنسان وفضله على كثير ممن خلق، وميزه بالعقل عن سائر المخلوقات الأخرى كي يتمكن من خلافته في الأرض، وعبادته على الوجه الذي يرضيه، وهناك العديد من العبادات التي يتقرب بها الإنسان إلى الله تعالى، ويجب أن تكون هذه الأعمال خالصة لوجه الله، دون أن يتخللها ما يشوبها، وهناك بعض العبادات المفروضة التي ينبغني على الإنسان المسلم أن يقوم بها في وقت محدد، وعلى هيئة مخصوصة، وهناك بعض العبادات الأخرى التي تسمى بالنوافل، وهي غير واجبة، ويقصد من ورائها رضا الله تعالى، وتعد السنن الرواتب من أهم هذه النوافل، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن السنن الرواتب.

معلومات عن السنن الرواتب

فيما يلي بعض المعلومات عن السنن الرواتب:

  • تعرف على السنن الرواتب على أنها عدد محدد من الركعات التي يصليها الإنسان ابتغاء وجه الله تعالى دون الصلوات المفروضة.
  • يتم تأدية هذه النوافل في أوقات مخصوصة، والتي تقرن بالصلوات المفروضة، فقد تكون قبل الصلاة المفروضة أو بعدها، وهناك بعض الصلوات التي لا تقترن بها هذه النوافل، ولا تأتي قبلها أو بعدها كصلاة العصر.
  • ورد فضل أداء هذه النوافل في أحاديث كثيرة للنبي الكريم، فعن عَنْبَسَةَ بْنِ أَبِي سُفْيَانَ عَنْ أُمِّ حَبِيبَةَ قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (مَنْ صَلَّى فِي يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ ثِنْتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً بُنِيَ لَهُ بَيْتٌ فِي الْجَنَّةِ أَرْبَعًا قَبْلَ الظُّهْرِ وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَهَا وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْمَغْرِبِ وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْعِشَاءِ وَرَكْعَتَيْنِ قَبْلَ صَلَاةِ الْفَجْرِ)، رواه الترمذي.
  • يبلغ عدد ركعات السنن الرواتب 12 ركعة في اليوم والليلة، وهي تقسّم إلى ما يلي على الترتيب:
  1. صلاة الفجر: تكون السنة الراتبة ركعتان قبل الصلاة المفروضة بتسليمة واحدة.
  2. صلاة الظهر: تكون السنة الراتبة أربع ركعات قبل الصلاة المفروضة بتسليمتين، وركعتان بعد الصلاة المفروضة بتسليمة واحدة.
  3. صلاة العصر: لا سنة راتبة لها.
  4. صلاة المغرب: تكون السنة الراتبة ركعتان بعد الصلاة المفروضة بتسليمة واحدة.
  5. صلاة العشاء: تكون السنة الراتبة ركعتان بعد الصلاة المفروضة بتسليمة واحدة.

أثر السنن الراتبة في حياة الإنسان

هناك العديد من الآثار المترتبة على أداء الإنسان للنوافل التي يتقرب بها إلى الله تعالى، ومن أهم آثار السنن الراتبة في حياة الإنسان ما يلي:

  • زيادة القرب من الله تعالى: فكثرة الطاعة والتقرب إلى الله تزيد من منزلة الإنسان عند رب العباد.
  • الحصول على الأجر والثواب: فكل عمل يقوم به الإنسان ابتغاء وجه الله يتحصل من خلالها على الأجر العظيم من الكريم سبحانه.
  • زيادة الخشوع في الصلاة: حيث تأتي هذه النوافل لتزيد من خشوع الإنسان في صلاته، كما أنها تسد النقص الذي يحصل في الصلوات المفروضة، من قلة خشوع، أو سهو، أو ما شابه ذلك.