تعريف السلوك الإنساني يُعرف السلوك الإنساني بأنه مجموعة الأنشطة والتصرفات التي يقوم بها الإنسان سواء كانت هذه التصرفات داخلية أم خارجية، حيث يُمارسها الفرد أثناء حياته اليومية كي يُشبع حاجاته ورغباته المتنوعة، وعند الحديث عن السلوك الإنساني يتم اختزال جميع الأحداث التي تمر بالإنسان وتؤثر في طريقة تصرفه وردود أفعاله تجاه المواقف اليومية التي يمر بها، والجدير بالذكر أن للسلوك الإنساني خصائص عديدة يتميز بها، وفي هذا المقال سنشرح بعض الأمور المتعلقة فيه مثل أنواعه وأقسامه وخصائصه. أنواع السلوك الإنساني سلوك هادف: تكون الغاية من هذا السلوك السعي لإشباع حاجة أو رغبة ما أو تحقيق هدف معين، حيث تتجه جميع التصرفات نحو تحقيق هذا الشيء. سلوك مسبب: يكون هاذ السلوك نابع من أسباب أخرى أدت إلى ظهوره، أي أن القيام به كان لأجل تحقيق هدف آخر. سلوك مرن: يتميز هذا السلوك بأنه متغير ومختلف حسب اختلاف الموقف نفسه، أي أنه يتكيف مع المواقف التي يمر بها الفرد ويمكن أن يظهر بعدة صور حسب الظروف الإنسانية، وحسب العوامل التي تُحيط بالفرد. سلوك متنوع: يظهر هذا السلوك بعدة أشكال وصور وذلك حسب نوع الموقف الذي يواجه الفرد في حياته اليومية. سلوك متعدد الأسباب: يتميز هذا النوع من السلوك الإنساني بأنه يتغير بحسب اختلاف حاجات الإنسان، والتي يسعى باستمرار إلى إشباعها وتلبيتها وتحقيقها. خصائص السلوك الإنساني السلوك شيء مستمر وليس ثابت، حيث انه عملية مستمرة تحدث كل يوم ويُشكل كل جزء من السلوك حلقة صغيرة من ضمن سلسلة طويلة الأحداث ومتكاملة، وتترابط هذه الحلقات وتندمج باستمرار. السلوك شامل للفرد وجميع تصرفاه وحياته. السلوك ذو دوافع عديدة ومعينة ومحكوم بأهداف وقد تكون هذه الأهداف عبارة عن رغبات تطلب الإشباع السلوك شيء متجدد، يمكن أن يطرأ عليه الكثير من المتغيرات والأحداث. أقسام السلوك الإنساني السلوك المكتسب: هو السلوك الذي يأتي بعد ممارسة الحياة ومن خلال الوعي الكامل والإدراك والتأهيل والتدريب والتعليم وفقاً لظروف الإنسان مثل القراءة والكتابة والرسم. السلوك الفطري: يأتي مع الإنسان منذ الولادة ويمارسه بشكلٍ عفوي فطري دون تدريب أو تعليم مثل الأكل والنوم والرضاعة الطبيعية والبكاء. السلوك الجماعي: يدرس هذا النوع من السلوك العلاقة بين الفرد والآخرين وطريقة التفاعل بينهم. السلوك الفردي: يدرس هذا النوع من السلوك التفاعلات التي تخص الفرد وتحدث له كنتيجة للأحداث اليومية والمثيرات التي يتعرض لها في حياته اليومية وتعاملاته.

معلومات عن السلوك الإنساني

معلومات عن السلوك الإنساني

بواسطة: - آخر تحديث: 25 أكتوبر، 2017

تصفح أيضاً

تعريف السلوك الإنساني

يُعرف السلوك الإنساني بأنه مجموعة الأنشطة والتصرفات التي يقوم بها الإنسان سواء كانت هذه التصرفات داخلية أم خارجية، حيث يُمارسها الفرد أثناء حياته اليومية كي يُشبع حاجاته ورغباته المتنوعة، وعند الحديث عن السلوك الإنساني يتم اختزال جميع الأحداث التي تمر بالإنسان وتؤثر في طريقة تصرفه وردود أفعاله تجاه المواقف اليومية التي يمر بها، والجدير بالذكر أن للسلوك الإنساني خصائص عديدة يتميز بها، وفي هذا المقال سنشرح بعض الأمور المتعلقة فيه مثل أنواعه وأقسامه وخصائصه.

أنواع السلوك الإنساني

  • سلوك هادف: تكون الغاية من هذا السلوك السعي لإشباع حاجة أو رغبة ما أو تحقيق هدف معين، حيث تتجه جميع التصرفات نحو تحقيق هذا الشيء.
  • سلوك مسبب: يكون هاذ السلوك نابع من أسباب أخرى أدت إلى ظهوره، أي أن القيام به كان لأجل تحقيق هدف آخر.
  • سلوك مرن: يتميز هذا السلوك بأنه متغير ومختلف حسب اختلاف الموقف نفسه، أي أنه يتكيف مع المواقف التي يمر بها الفرد ويمكن أن يظهر بعدة صور حسب الظروف الإنسانية، وحسب العوامل التي تُحيط بالفرد.
  • سلوك متنوع: يظهر هذا السلوك بعدة أشكال وصور وذلك حسب نوع الموقف الذي يواجه الفرد في حياته اليومية.
  • سلوك متعدد الأسباب: يتميز هذا النوع من السلوك الإنساني بأنه يتغير بحسب اختلاف حاجات الإنسان، والتي يسعى باستمرار إلى إشباعها وتلبيتها وتحقيقها.

خصائص السلوك الإنساني

  • السلوك شيء مستمر وليس ثابت، حيث انه عملية مستمرة تحدث كل يوم ويُشكل كل جزء من السلوك حلقة صغيرة من ضمن سلسلة طويلة الأحداث ومتكاملة، وتترابط هذه الحلقات وتندمج باستمرار.
  • السلوك شامل للفرد وجميع تصرفاه وحياته.
  • السلوك ذو دوافع عديدة ومعينة ومحكوم بأهداف وقد تكون هذه الأهداف عبارة عن رغبات تطلب الإشباع
  • السلوك شيء متجدد، يمكن أن يطرأ عليه الكثير من المتغيرات والأحداث.

أقسام السلوك الإنساني

  • السلوك المكتسب: هو السلوك الذي يأتي بعد ممارسة الحياة ومن خلال الوعي الكامل والإدراك والتأهيل والتدريب والتعليم وفقاً لظروف الإنسان مثل القراءة والكتابة والرسم.
  • السلوك الفطري: يأتي مع الإنسان منذ الولادة ويمارسه بشكلٍ عفوي فطري دون تدريب أو تعليم مثل الأكل والنوم والرضاعة الطبيعية والبكاء.
  • السلوك الجماعي: يدرس هذا النوع من السلوك العلاقة بين الفرد والآخرين وطريقة التفاعل بينهم.
  • السلوك الفردي: يدرس هذا النوع من السلوك التفاعلات التي تخص الفرد وتحدث له كنتيجة للأحداث اليومية والمثيرات التي يتعرض لها في حياته اليومية وتعاملاته.