البحث عن مواضيع

أمراض مفاجئة هناك العديد من الأمراض التي تصيب الإنسان ويسبقها وجود مؤشرات خاصة تدل عليها، وهناك أمراض أخرى تحدث لدى الإنسان بشكل مفاجئ وتؤدي إلى حدوث مشكلات في وظائف الأعضاء والأجهزة في جسم الإنسان، ويمكن القول إن الأمراض التي تحدث بشكل مفاجئ يكون لها أسباب خفية أو أعراض صامتة لا تظهر على الإنسان ولا يمكن الإحساس بها واستشعارها، مما يجعل علاجها أكثر صعوبة، وتعد السكتة الدماغية من أهم الحالات المرضية الصامتة التي تحدث عادة بشكل مفاجئ، وفيما يلي بعض المعلومات عنها. السكتة الدماغية تطلق السكتة الدماغية أو حادثة الوعائية الدماغية على نوع خاص من المرض الذي يصيب الدماغ والذي ينتج عن نقص أو تعرقل تدفق الدم بشكل طبيعي إلى أجزاء الدماغ المختلفة، وهذا يؤدي إلى حرمان الدماغ من الأكسجين اللازم لخلايا الدماغ، كما يمنع نقص تدفق الدم إلى الدماغ من وصول الغذاء إلى خلايا المخ، وتزيد فرصة الإصابة بالسكتة الدماغية لدى كبار السن وهذا لا يمنع أن يصاب بها الشباب. تعد السكتة الدماغية من الأمراض الخطيرة والتي قد ينتج عنها موت خلايا المخ إذا لم يتم التعامل مع السكتة الدماغية بطريقة مناسبة، ويمكن التعامل مع حالة السكتة الدماغية في بداياتها وتخفيف المضاعفات المحتملة لها من خلال غرف الطوارئ فهذا يمكن له أن ينقذ حياة من يتعرض للسكتة الدماغية. أسباب الإصابة بالسكتة الدماغية لا يمكن الجزم بأسباب واضحة لحدوث السكتة الدماغية لكن هناك العديد من العوامل التي يساعد وجودها على الإصابة بالسكتة الدماغية ومن أهمها ما يلي: زيادة الوزن: تزداد فرصة الإصابة بالسكتة الدماغية في حالة زيادة الوزن وهذا قد يؤدي إلى حدوث نقصان في تروية الدم للدماغ بشكل مفاجئ التقدم في السن: تزيد فرصة الإصابة بالسكتة الدماغية لدى الكبار في السن بسبب ضعف الخلايا والأنسجة مع مرور الزمن الإفراط في تناول الكحول: تتسبب الكحول في إحداث تقلبات في وظائف الأعضاء والأجهزة في جسم الإنسان مما يعزز فرصة الإصابة بالسكتة الدماغية التدخين: يؤثر التدخين على جسم الإنسان بشكل سلبي خاصة على حالة الرئتين والدم، وتسبب في تصلب الشرايين وإضعاف أداء القلب بشكل عام، وهذا يعد من الأسباب التي تؤثر على نقص تروية الدم للدماغ ما يزيد فرصة الإصابة بالسكتة الدماغية. وفي حال الإصابة بالسكتة الدماغية وعدم التعامل معها بشكل سريع فإن ذلك قد يؤدي إلى إحداث الضرر بالعديد من الوظائف الحساسة للدماغ ويعود الأثر إلى الجزء التالف بشكل جزئي أو كلي من الدماغ، فقد تتضرر مراكز الحس والإدراك أو الذاكرة أو التوازن. المراجع:  1

معلومات عن السكتة الدماغية

معلومات عن السكتة الدماغية
بواسطة: - آخر تحديث: 7 نوفمبر، 2017

أمراض مفاجئة

هناك العديد من الأمراض التي تصيب الإنسان ويسبقها وجود مؤشرات خاصة تدل عليها، وهناك أمراض أخرى تحدث لدى الإنسان بشكل مفاجئ وتؤدي إلى حدوث مشكلات في وظائف الأعضاء والأجهزة في جسم الإنسان، ويمكن القول إن الأمراض التي تحدث بشكل مفاجئ يكون لها أسباب خفية أو أعراض صامتة لا تظهر على الإنسان ولا يمكن الإحساس بها واستشعارها، مما يجعل علاجها أكثر صعوبة، وتعد السكتة الدماغية من أهم الحالات المرضية الصامتة التي تحدث عادة بشكل مفاجئ، وفيما يلي بعض المعلومات عنها.

السكتة الدماغية

  • تطلق السكتة الدماغية أو حادثة الوعائية الدماغية على نوع خاص من المرض الذي يصيب الدماغ والذي ينتج عن نقص أو تعرقل تدفق الدم بشكل طبيعي إلى أجزاء الدماغ المختلفة، وهذا يؤدي إلى حرمان الدماغ من الأكسجين اللازم لخلايا الدماغ، كما يمنع نقص تدفق الدم إلى الدماغ من وصول الغذاء إلى خلايا المخ، وتزيد فرصة الإصابة بالسكتة الدماغية لدى كبار السن وهذا لا يمنع أن يصاب بها الشباب.
  • تعد السكتة الدماغية من الأمراض الخطيرة والتي قد ينتج عنها موت خلايا المخ إذا لم يتم التعامل مع السكتة الدماغية بطريقة مناسبة، ويمكن التعامل مع حالة السكتة الدماغية في بداياتها وتخفيف المضاعفات المحتملة لها من خلال غرف الطوارئ فهذا يمكن له أن ينقذ حياة من يتعرض للسكتة الدماغية.

أسباب الإصابة بالسكتة الدماغية

لا يمكن الجزم بأسباب واضحة لحدوث السكتة الدماغية لكن هناك العديد من العوامل التي يساعد وجودها على الإصابة بالسكتة الدماغية ومن أهمها ما يلي:

  • زيادة الوزن: تزداد فرصة الإصابة بالسكتة الدماغية في حالة زيادة الوزن وهذا قد يؤدي إلى حدوث نقصان في تروية الدم للدماغ بشكل مفاجئ
  • التقدم في السن: تزيد فرصة الإصابة بالسكتة الدماغية لدى الكبار في السن بسبب ضعف الخلايا والأنسجة مع مرور الزمن
  • الإفراط في تناول الكحول: تتسبب الكحول في إحداث تقلبات في وظائف الأعضاء والأجهزة في جسم الإنسان مما يعزز فرصة الإصابة بالسكتة الدماغية
  • التدخين: يؤثر التدخين على جسم الإنسان بشكل سلبي خاصة على حالة الرئتين والدم، وتسبب في تصلب الشرايين وإضعاف أداء القلب بشكل عام، وهذا يعد من الأسباب التي تؤثر على نقص تروية الدم للدماغ ما يزيد فرصة الإصابة بالسكتة الدماغية.

وفي حال الإصابة بالسكتة الدماغية وعدم التعامل معها بشكل سريع فإن ذلك قد يؤدي إلى إحداث الضرر بالعديد من الوظائف الحساسة للدماغ ويعود الأثر إلى الجزء التالف بشكل جزئي أو كلي من الدماغ، فقد تتضرر مراكز الحس والإدراك أو الذاكرة أو التوازن.

المراجع:  1