الزوائد الجلدية الزوائد الجلدية أو المعروفة بالزوائد اللحمية هي عبارة عن نتوءات صغيرة تظهر على الجلد، وغالبًا ما تكون متلونة بلون أغمق من لون الجلد، وتميل الزوائد اللحمية إلى الظهور في الرقبة ومنطقة الإبطين وثنيات الفخذين إلا أنها قد تظهر في أي جزءٍ من الجسم، وتختلف هذه الزوائد في حجمها وفي الغالب يبلغ حجمها بين ٢-٥ ملم إلا أنها في بعض الأحيان تزيد عن ٥ ملم، وعلى الرغم من أنَّ شكلها مزعج إلا أنها لا تسبب أي مشاكل صحية وهناك عدة طرق للتخلص منها، وفي هذا المقال سنتحدث عن الزوائد الجلدية أسبابها وطرق علاجها. أسباب ظهور الزوائد الجلدية هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الزوائد الجلدية، وأبرز هذه الأسباب: التغيرات الهرمونية عند الحامل، فخلال فترة الحمل تمر المرأة بالعديد من التغيرات الهرمونية فيرتفع هرمون الأستروجين والبروجستيرون، وقد وجد أنَّ هذا الارتفاع في الهرمونات يساعد في تطور الزوائد اللحمية، وغالبًا ما تختفي بعد الولادة بشكلٍ تدريجي. الإصابة بفايروس الورم الحليمي البشري، فحسب دراسة طبية أُجريت على عينات خزعة لأشخاصٍ مصابين بالزوائد اللحمية فقد وجد ما يزيد عن ٥٠٪ منهم مصابون بهذا الفايروس. الإصابة بمرض السكري، فحسب دراسة طبية أُجريت على ١١٨ شخص مصاب بالسكري كانت نسبة المصابين بالزوائد اللحمية٤٠٪، مما يعني وجود علاقة بين الإصابة بالسكري وتكَّون الزوائد اللحمية. التقدم في السن، فغالبًا ما تظهر الزوائد اللحمية عند كبار السن، وقد ربط العلماء بين شيخوخة الجلد وظهور الزوائد اللحمية فيها. كثرة الاحتكاك والتعرق في منطقة غير معرضة للهواء. العامل الوراثي، فالجينات تلعب دورًا مهمًا في الإصابة بالعديد من الأمراض ومن ضمنها الزوائد اللحمية، وعند وجود فرد في العائلة مصاب بها فهذا يرفع من احتمالية إصابة أفراد العائلة بها. السمنة وزيادة الوزن. طرق علاج الزوائد الجلدية بشكلٍ عام تعد الزوائد الجلدية غير ضارة ولا تسبب الألم، ولكن غالبًا عند ظهورها في الرقبة أو على جفن العين تسبب تشوهًا في الشكل، وهناك عدة طرق للتخلص منها وأبرزها: استخدام الطرق الطبية في إزالتها، ومن الطرق الطبية الفعالة الليزر أو الكي أو الكشط، ويتم إجراء إزالة الزوائد في العيادة الطبية المتخصصة وتحت التخدير الموضعي. إزالة الزوائد اللحمية بالطرق الطبيعية، فمنذ القدم تم استخدام عدة مكونات طبيعية وكانت فعالة في التخلص منها وإزالة آثارها، فالعلاج بالخل الطبيعي والعلاج بعصير الليمون الطبيعي يعد فعالًا ونتائجه رائعة؛ نظرًا لأنَّ الليمون يتكون من حمض الستريك والخل يتكون من حمض الخليك واللذان لهما القدرة على تحليل الزوائد الجلدية والتخلص منها.   ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر الدكتور ليث عكاش عن الزوائد الجلدية: 

معلومات عن الزوائد الجلدية

معلومات عن الزوائد الجلدية

بواسطة: - آخر تحديث: 4 يونيو، 2018

الزوائد الجلدية

الزوائد الجلدية أو المعروفة بالزوائد اللحمية هي عبارة عن نتوءات صغيرة تظهر على الجلد، وغالبًا ما تكون متلونة بلون أغمق من لون الجلد، وتميل الزوائد اللحمية إلى الظهور في الرقبة ومنطقة الإبطين وثنيات الفخذين إلا أنها قد تظهر في أي جزءٍ من الجسم، وتختلف هذه الزوائد في حجمها وفي الغالب يبلغ حجمها بين ٢-٥ ملم إلا أنها في بعض الأحيان تزيد عن ٥ ملم، وعلى الرغم من أنَّ شكلها مزعج إلا أنها لا تسبب أي مشاكل صحية وهناك عدة طرق للتخلص منها، وفي هذا المقال سنتحدث عن الزوائد الجلدية أسبابها وطرق علاجها.

أسباب ظهور الزوائد الجلدية

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الزوائد الجلدية، وأبرز هذه الأسباب:

  • التغيرات الهرمونية عند الحامل، فخلال فترة الحمل تمر المرأة بالعديد من التغيرات الهرمونية فيرتفع هرمون الأستروجين والبروجستيرون، وقد وجد أنَّ هذا الارتفاع في الهرمونات يساعد في تطور الزوائد اللحمية، وغالبًا ما تختفي بعد الولادة بشكلٍ تدريجي.
  • الإصابة بفايروس الورم الحليمي البشري، فحسب دراسة طبية أُجريت على عينات خزعة لأشخاصٍ مصابين بالزوائد اللحمية فقد وجد ما يزيد عن ٥٠٪ منهم مصابون بهذا الفايروس.
  • الإصابة بمرض السكري، فحسب دراسة طبية أُجريت على ١١٨ شخص مصاب بالسكري كانت نسبة المصابين بالزوائد اللحمية٤٠٪، مما يعني وجود علاقة بين الإصابة بالسكري وتكَّون الزوائد اللحمية.
  • التقدم في السن، فغالبًا ما تظهر الزوائد اللحمية عند كبار السن، وقد ربط العلماء بين شيخوخة الجلد وظهور الزوائد اللحمية فيها.
  • كثرة الاحتكاك والتعرق في منطقة غير معرضة للهواء.
  • العامل الوراثي، فالجينات تلعب دورًا مهمًا في الإصابة بالعديد من الأمراض ومن ضمنها الزوائد اللحمية، وعند وجود فرد في العائلة مصاب بها فهذا يرفع من احتمالية إصابة أفراد العائلة بها.
  • السمنة وزيادة الوزن.

طرق علاج الزوائد الجلدية

بشكلٍ عام تعد الزوائد الجلدية غير ضارة ولا تسبب الألم، ولكن غالبًا عند ظهورها في الرقبة أو على جفن العين تسبب تشوهًا في الشكل، وهناك عدة طرق للتخلص منها وأبرزها:

  • استخدام الطرق الطبية في إزالتها، ومن الطرق الطبية الفعالة الليزر أو الكي أو الكشط، ويتم إجراء إزالة الزوائد في العيادة الطبية المتخصصة وتحت التخدير الموضعي.
  • إزالة الزوائد اللحمية بالطرق الطبيعية، فمنذ القدم تم استخدام عدة مكونات طبيعية وكانت فعالة في التخلص منها وإزالة آثارها، فالعلاج بالخل الطبيعي والعلاج بعصير الليمون الطبيعي يعد فعالًا ونتائجه رائعة؛ نظرًا لأنَّ الليمون يتكون من حمض الستريك والخل يتكون من حمض الخليك واللذان لهما القدرة على تحليل الزوائد الجلدية والتخلص منها.

 

ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر الدكتور ليث عكاش عن الزوائد الجلدية: