الإنسان والمظهر العام يسعى الإنسان دائمًا إلى الظهور بمظهر لائق من خلال الحفاظ على صحته، عن طريق ممارسة الرياضة، وتناول الغذاء الصحي، ويهدف كذلك إلى الحفاظ على وزنه ضمن الحد المثالي للوزن، ويختلف الوزن المثالي من شخص إلى آخر، ويمكن من خلال معرفة صفات معينة في الإنسان إيجاد قيم حسابية له من خلال معادلات خاصة وضعها المختصون في علم التغذية، وهناك العديد من الطرق التي يتم اللجوء إليها لإنقاص الوزن في حالة زيادة الوزن ومن أهم هذه الطرق الريجيم الكيميائي، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن الرجيم الكيميائي. معلومات عن الرجيم الكيميائي يعرف الريجيم الكيميائي على أنه ذلك الريجيم الذي يعتمد على نوع واحد من الطعام لفترة محددة. يهدف هذا النوع من الحميات الغذائية إلى حدوث تفاعل بين نوع الطعام المحدد ليتسبب في إنقاص الوزن مع مرور الوقت. يتميز هذا النوع من الريجيم بأن ذو فترة محدودة نسبيًا وقصيرة المدى حيث إنه يتراوح بين 3-7 أيام. يتم من خلال الريجيم الكيميائي تخصيص أطعمة محددة للإفطار وأخرى للغداء وأخرى للعشاء، وقد تكون كمية الطعام التي يتم وضعها ضمن هذا البرنامج الغذائي مفتوحة أو محددة بكميات معينة. قد يكون هذه النوع من الريجيم مضرًا بسبب الاعتماد على نوعيات محددة من الطعام وصرف النظر عن بقية أنواع الغذاء، وهذا يؤدي إلى الحد من تنوع العناصر الغذائية التي يتم تزويد الإنسان بها بشكل يومي، ما يسبب التأثير على صحة الإنسان، لذا فإن هذا النوع من الريجيم يجب أن يكون لفترة محددة. عادة ما تكون السعرات الحرارية التي يتحصل عليها الإنسان جراء الالتزام بهذا النوع من الريجيم محصورة بين 850 إلى 1000 سعرة حرارية يوميًا، وهي كمية قليل من السعرات الحرارية قد تؤثر على صحة الإنسان إذا ما استمر الإنسان على برنامج الريجيم هذا لفترة طويلة. يجب أن يتم الخضوع لهذا النوع من الريجيم من خلال التنسيق مع الطبيب وأخصائي التغذية للتأكد من عدم تأثير أنواع الطعام التي يتناولها الخاضع للريجيم على صحته، وأن هذه الأنواع لا تتعارض مع طبيعة المريض، أو مع الأمراض التي يعاني منها. أمثلة على الرجيم الكيميائي يتم تحديد نوع الطعام الخاص للشخص الخاضع لهذا النوع من الريجيم وفق العديد من الأسس والاعتبارات الصحية، وكل برنامج غذائي معين عادة ما يكون مخصصًا لشخص محدد، لذا لا يمكن تعميم هذه البرامج الغذائية على جميع الأشخاص، فقد لا تتناسب وطبيعة أجسامهم، وفيما يلي ذكر لبعض هذه البرامج الغذائية الخاصة بالخاضعين للريجيم الكيميائي. مثال1: الإفطار: ثمرة جريب فروت+ بيضتان مسلوقتان. الغداء: بيضتان مسلوقتان+ كمية محدودة من السلطة. العشاء: كوبان من الزبادي+ حبة برتقال. مثال 2: الإفطار: كوب شاي+ خبزة محمصة(توست) + ملعقة من زبدة الفول السوداني الغذاء: علبة تونة + خبزة محمصة(توست) + كوب من الشاي. العشاء: 100 جرام لحوم مسلوقة + كمية من الخيار والجزر. فيديو عن الرجيم الكيميائي   ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث فيه أخصائية التغذية العلاجية دانة بردقجي عن الرجيم الكيميائي: 

معلومات عن الرجيم الكيميائي

معلومات عن الرجيم الكيميائي

بواسطة: - آخر تحديث: 4 يونيو، 2018

الإنسان والمظهر العام

يسعى الإنسان دائمًا إلى الظهور بمظهر لائق من خلال الحفاظ على صحته، عن طريق ممارسة الرياضة، وتناول الغذاء الصحي، ويهدف كذلك إلى الحفاظ على وزنه ضمن الحد المثالي للوزن، ويختلف الوزن المثالي من شخص إلى آخر، ويمكن من خلال معرفة صفات معينة في الإنسان إيجاد قيم حسابية له من خلال معادلات خاصة وضعها المختصون في علم التغذية، وهناك العديد من الطرق التي يتم اللجوء إليها لإنقاص الوزن في حالة زيادة الوزن ومن أهم هذه الطرق الريجيم الكيميائي، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن الرجيم الكيميائي.

معلومات عن الرجيم الكيميائي

  • يعرف الريجيم الكيميائي على أنه ذلك الريجيم الذي يعتمد على نوع واحد من الطعام لفترة محددة.
  • يهدف هذا النوع من الحميات الغذائية إلى حدوث تفاعل بين نوع الطعام المحدد ليتسبب في إنقاص الوزن مع مرور الوقت.
  • يتميز هذا النوع من الريجيم بأن ذو فترة محدودة نسبيًا وقصيرة المدى حيث إنه يتراوح بين 3-7 أيام.
  • يتم من خلال الريجيم الكيميائي تخصيص أطعمة محددة للإفطار وأخرى للغداء وأخرى للعشاء، وقد تكون كمية الطعام التي يتم وضعها ضمن هذا البرنامج الغذائي مفتوحة أو محددة بكميات معينة.
  • قد يكون هذه النوع من الريجيم مضرًا بسبب الاعتماد على نوعيات محددة من الطعام وصرف النظر عن بقية أنواع الغذاء، وهذا يؤدي إلى الحد من تنوع العناصر الغذائية التي يتم تزويد الإنسان بها بشكل يومي، ما يسبب التأثير على صحة الإنسان، لذا فإن هذا النوع من الريجيم يجب أن يكون لفترة محددة.
  • عادة ما تكون السعرات الحرارية التي يتحصل عليها الإنسان جراء الالتزام بهذا النوع من الريجيم محصورة بين 850 إلى 1000 سعرة حرارية يوميًا، وهي كمية قليل من السعرات الحرارية قد تؤثر على صحة الإنسان إذا ما استمر الإنسان على برنامج الريجيم هذا لفترة طويلة.
  • يجب أن يتم الخضوع لهذا النوع من الريجيم من خلال التنسيق مع الطبيب وأخصائي التغذية للتأكد من عدم تأثير أنواع الطعام التي يتناولها الخاضع للريجيم على صحته، وأن هذه الأنواع لا تتعارض مع طبيعة المريض، أو مع الأمراض التي يعاني منها.

أمثلة على الرجيم الكيميائي

يتم تحديد نوع الطعام الخاص للشخص الخاضع لهذا النوع من الريجيم وفق العديد من الأسس والاعتبارات الصحية، وكل برنامج غذائي معين عادة ما يكون مخصصًا لشخص محدد، لذا لا يمكن تعميم هذه البرامج الغذائية على جميع الأشخاص، فقد لا تتناسب وطبيعة أجسامهم، وفيما يلي ذكر لبعض هذه البرامج الغذائية الخاصة بالخاضعين للريجيم الكيميائي.

  • مثال1:
  1. الإفطار: ثمرة جريب فروت+ بيضتان مسلوقتان.
  2. الغداء: بيضتان مسلوقتان+ كمية محدودة من السلطة.
  3. العشاء: كوبان من الزبادي+ حبة برتقال.
  • مثال 2:
  1. الإفطار: كوب شاي+ خبزة محمصة(توست) + ملعقة من زبدة الفول السوداني
  2. الغذاء: علبة تونة + خبزة محمصة(توست) + كوب من الشاي.
  3. العشاء: 100 جرام لحوم مسلوقة + كمية من الخيار والجزر.

فيديو عن الرجيم الكيميائي

 

ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث فيه أخصائية التغذية العلاجية دانة بردقجي عن الرجيم الكيميائي: