البحث عن مواضيع

مرض الرجفان الأذيني تعرف حالة الرجفان الأذيني بأنه عبارة عن عدم انتظام وتسارع في نبضات القلب، مما يؤدي إلى حدوث خلل في عملية الدورة الدموية، وانخفاض تزويد الجسم بمعدل الدم الذي يحتاجه، وفي أغلب الأحيان تكون حالة الرجفان الأذيني مصحوبة بضربات قلب قوية يمكن الإحساس بها، إضافة إلى عدم القدرة على التنفس بشكل جيد، ويجدر التنويه إلى أن هذه الحالة يمكن أن تكون أمراً عابراً وقد تصبح مرضاً مزمناً يصعب علاجه، وسنقدم في هذا المقال أهم المعلومات عن الرجفان الأذيني من حيث الأعراض وأسباب الإصابة به وطرق علاجه بالتفصيل. أعراض الإصابة بمرض الرجفان الأذيني هناك العديد من الأعراض التي تشير إلى أن الشخص مصاب بهذه الحالة المرضية، وأبزرها ما يلي: خفقان القلب بشكل قوي ومتسارع. شعور بألم في الصدر. انخفاض واضح في معدل ضغط الدم. الإحساس بالوهن والتعب وعدم القدرة على تحريك الجسم. الشعور بالدوخة. الإحساس بعدم الاتزان في المشي أو عند الوقوف. الشعور بضيق في التنفس. مضاعفات الإصابة بمرض الرجفان الأذين إن إصابة القلب بهذه المشكلة الصحية قد ينتج عنها بعض المضاعفات والأمراض الصحية الخطيرة التي قد تؤدي إلى الوفاة في بعض الأحيان ومن أبزرها:  الإصابة بمرض فشل القلب الاحتقاني. الإصابة بالوذمة الرئوية. الإصابة بالغشى. الإصابة بالجلطة الدموية داخل الأذين الراجف في القلب. الإصابة بخثرات في شرايين القلب التي تصل الدم إلى الجسم. ارتفاع نسبة الإصابة بالجلطة الدماغية (السكتة الدماغية). طرق علاج مرض الرجفان الأذيني يمكن علاج الرجفان الأذيني من خلال اتباع توجيهات الطبيب الصحية والتي تتمثل فيما يلي: يقوم الطبيب بإعطاء المريض المريض مجموعة من مضادات التخثر التي تمنع الإصابة بالجلطات القلبية والدماغية. يقوم الطبيب بوصف مجموعة من الأدوية التي تعمل على إعادة ضبط معدل نبضات القلب ومنعها من التسارع. يقوم الطبيب بإخضاع المريض لمجموعة من الجلسات للمعالجة عن طريق الصدمات الكهربائية من أجل التقليل من النوبات المتكررة من الرجفان الأذيني. إعطاء المريض الأدوية التي تعمل على تبطيء نبضات القلب المتسارعة. يقوم بعض الأطباء في بعض الحالات المزمنة بالعمل على استئصال الجزء المسبب للرجفان عن طريق عملية جراحية تعد من أصعب عمليات القلب، ونسبة نجاحها ليست عالية. القيام بإجراء العملية الجراحية التي تعرف باسم عملية المتاهة، وتعمل على تغيير مبنى الأذينين للتخفيف من سبب الرجفان. إن عملية زرع ناظمة اصطناعية هي إحدى عمليات القلب الجراحية التي ينصح بها لإعادة تنظيم نبضات القلب ومنعها من التسارع. المراجع:  1

معلومات عن الرجفان الأذيني

معلومات عن الرجفان الأذيني
بواسطة: - آخر تحديث: 13 فبراير، 2018

مرض الرجفان الأذيني

تعرف حالة الرجفان الأذيني بأنه عبارة عن عدم انتظام وتسارع في نبضات القلب، مما يؤدي إلى حدوث خلل في عملية الدورة الدموية، وانخفاض تزويد الجسم بمعدل الدم الذي يحتاجه، وفي أغلب الأحيان تكون حالة الرجفان الأذيني مصحوبة بضربات قلب قوية يمكن الإحساس بها، إضافة إلى عدم القدرة على التنفس بشكل جيد، ويجدر التنويه إلى أن هذه الحالة يمكن أن تكون أمراً عابراً وقد تصبح مرضاً مزمناً يصعب علاجه، وسنقدم في هذا المقال أهم المعلومات عن الرجفان الأذيني من حيث الأعراض وأسباب الإصابة به وطرق علاجه بالتفصيل.

أعراض الإصابة بمرض الرجفان الأذيني

هناك العديد من الأعراض التي تشير إلى أن الشخص مصاب بهذه الحالة المرضية، وأبزرها ما يلي:

مضاعفات الإصابة بمرض الرجفان الأذين

إن إصابة القلب بهذه المشكلة الصحية قد ينتج عنها بعض المضاعفات والأمراض الصحية الخطيرة التي قد تؤدي إلى الوفاة في بعض الأحيان ومن أبزرها:

طرق علاج مرض الرجفان الأذيني

يمكن علاج الرجفان الأذيني من خلال اتباع توجيهات الطبيب الصحية والتي تتمثل فيما يلي:

  • يقوم الطبيب بإعطاء المريض المريض مجموعة من مضادات التخثر التي تمنع الإصابة بالجلطات القلبية والدماغية.
  • يقوم الطبيب بوصف مجموعة من الأدوية التي تعمل على إعادة ضبط معدل نبضات القلب ومنعها من التسارع.
  • يقوم الطبيب بإخضاع المريض لمجموعة من الجلسات للمعالجة عن طريق الصدمات الكهربائية من أجل التقليل من النوبات المتكررة من الرجفان الأذيني.
  • إعطاء المريض الأدوية التي تعمل على تبطيء نبضات القلب المتسارعة.
  • يقوم بعض الأطباء في بعض الحالات المزمنة بالعمل على استئصال الجزء المسبب للرجفان عن طريق عملية جراحية تعد من أصعب عمليات القلب، ونسبة نجاحها ليست عالية.
  • القيام بإجراء العملية الجراحية التي تعرف باسم عملية المتاهة، وتعمل على تغيير مبنى الأذينين للتخفيف من سبب الرجفان.
  • إن عملية زرع ناظمة اصطناعية هي إحدى عمليات القلب الجراحية التي ينصح بها لإعادة تنظيم نبضات القلب ومنعها من التسارع.

المراجع:  1