يعتبر الدب الأسود من فصيلة الحيوانات الأميركية، وهو أكثر الدببة المنتشرة على نطاق واسع، كما أنه الأصغر حجماً مقارنة بأنواع الدببة الأخرى، والدب الأسود هو حيوان آكل للنبات والحيوان، ويتغذى الدب الأسود على الوجبات الغذائية المختلفة، حيث تختلف هذه الوجبات باختلاف الموسم والمكان، ويعيش الدب الأسود غالباً في الغابات، وقد تنجذب هذه الدببة ذات اللون الأسود إلى المجتمعات البشرية ويكون ذلك بسبب وفرة المواد الغذائية لديهم، وسنقدم في هذا المقال بعض المعلومات حول الدب الأسود. معلومات عن الدب الأسود يعتبر الدب الأسود خاصة الأميركي أكثر الأنواع شيوعاً على مستوى العالم. تم إدراج هذا النوع من الدببة من قبل IUCN، وذلك نتيجة الإنتشار الواسع للأنواع وللأعداد العالمية الكبيرة. لا يعتبر هذا النوع من أنواع الدببة مهدداً بالانقراض حسب إحصائيات IUCN. يقوم الدب الأسود عادة بعمل علامات في الأشجار ويكون ذلك بإستخدام أسنانهم ومخالبهم، حيث أن هذه العلامات تكون بمثابة أحد أشكال التواصل مع الدببة الأخرى. يعتبر القيام بإجراء علامات في الأشجار سلوكاً شائعاً للكثير من أنواع الدببة. إن اللون السائد لهذه الدببة هو الأسود، إلا أنه وفي واقع الحال فإننا قد نجد بعض هذه الدببة باللون الأزرق الرمادي أو الأزرق والأسود والبني، وقد نجده باللون الأبيض إلا أن ذلك نادراً. يتغذى الدب الأسود بشكل أساسي على الأعشاب، والتوت، والجذور، والحشرات. تتغذى هذه الأنواع من الدببة أيضاً على الأسماك والثدييات، وقد تكون الجيف في كثير من الأحيان هي غذاؤها. تعتبر الدببة السوداء ذات خطر على الإنسان إذا ما أطعمها، حيث أنها قد تهجم على البيوت والمعسكرات بحثاً عن الطعام، ويشكل هذا خطورة على الإنسان فهي قادرة على القتل. تجوب الدببة السوداء المناطق الكبيرة و الواسعة بحثاً عن الطعام، وهي تستطيع حماية نفسها بنفسها. إن ذكر الدب الأسود قادر على أن يجوب مساحات طويلة تتراوح بين 15 إلى 80 ميل مربع. وكغيرها من الدببة، فإنها تقضي فصل الشتاء في النوم. يبني الدب الأسود وكره في الكهوف والجحور، ويكون المكان بعيداً عن البشر لكي يستطيع قضاء سباته الشتوي فيه. قد يعمد الدب الأسود أيضاً إلى ثقوب الأشجار العالية كونها بعيدة وصعب الوصول إليها كمكان لها. إن أنثى الدببة السوداء تضع أشبالاً يبلغ عددهم بين اثنين أو ثلاثة ويكون ذلك في منتصف فصل الشتاء . تخرج جميع هذه الدببة بعد ذلك للبحث عن الطعام. عادة ما تبقى الأشبال مع والدتهم لمدة تبلغ العامين تقريباً، وذلك للحفاظ عليهم من أي خطر أو أذى. المراجع 1 2

معلومات عن الدب الأسود

معلومات عن الدب الأسود

بواسطة: - آخر تحديث: 13 يوليو، 2017

يعتبر الدب الأسود من فصيلة الحيوانات الأميركية، وهو أكثر الدببة المنتشرة على نطاق واسع، كما أنه الأصغر حجماً مقارنة بأنواع الدببة الأخرى، والدب الأسود هو حيوان آكل للنبات والحيوان، ويتغذى الدب الأسود على الوجبات الغذائية المختلفة، حيث تختلف هذه الوجبات باختلاف الموسم والمكان، ويعيش الدب الأسود غالباً في الغابات، وقد تنجذب هذه الدببة ذات اللون الأسود إلى المجتمعات البشرية ويكون ذلك بسبب وفرة المواد الغذائية لديهم، وسنقدم في هذا المقال بعض المعلومات حول الدب الأسود.

معلومات عن الدب الأسود

  • يعتبر الدب الأسود خاصة الأميركي أكثر الأنواع شيوعاً على مستوى العالم.
  • تم إدراج هذا النوع من الدببة من قبل IUCN، وذلك نتيجة الإنتشار الواسع للأنواع وللأعداد العالمية الكبيرة.
  • لا يعتبر هذا النوع من أنواع الدببة مهدداً بالانقراض حسب إحصائيات IUCN.
  • يقوم الدب الأسود عادة بعمل علامات في الأشجار ويكون ذلك بإستخدام أسنانهم ومخالبهم، حيث أن هذه العلامات تكون بمثابة أحد أشكال التواصل مع الدببة الأخرى.
  • يعتبر القيام بإجراء علامات في الأشجار سلوكاً شائعاً للكثير من أنواع الدببة.
  • إن اللون السائد لهذه الدببة هو الأسود، إلا أنه وفي واقع الحال فإننا قد نجد بعض هذه الدببة باللون الأزرق الرمادي أو الأزرق والأسود والبني، وقد نجده باللون الأبيض إلا أن ذلك نادراً.
  • يتغذى الدب الأسود بشكل أساسي على الأعشاب، والتوت، والجذور، والحشرات.
  • تتغذى هذه الأنواع من الدببة أيضاً على الأسماك والثدييات، وقد تكون الجيف في كثير من الأحيان هي غذاؤها.
  • تعتبر الدببة السوداء ذات خطر على الإنسان إذا ما أطعمها، حيث أنها قد تهجم على البيوت والمعسكرات بحثاً عن الطعام، ويشكل هذا خطورة على الإنسان فهي قادرة على القتل.
  • تجوب الدببة السوداء المناطق الكبيرة و الواسعة بحثاً عن الطعام، وهي تستطيع حماية نفسها بنفسها.
  • إن ذكر الدب الأسود قادر على أن يجوب مساحات طويلة تتراوح بين 15 إلى 80 ميل مربع.
  • وكغيرها من الدببة، فإنها تقضي فصل الشتاء في النوم.
  • يبني الدب الأسود وكره في الكهوف والجحور، ويكون المكان بعيداً عن البشر لكي يستطيع قضاء سباته الشتوي فيه.
  • قد يعمد الدب الأسود أيضاً إلى ثقوب الأشجار العالية كونها بعيدة وصعب الوصول إليها كمكان لها.
  • إن أنثى الدببة السوداء تضع أشبالاً يبلغ عددهم بين اثنين أو ثلاثة ويكون ذلك في منتصف فصل الشتاء .
  • تخرج جميع هذه الدببة بعد ذلك للبحث عن الطعام.
  • عادة ما تبقى الأشبال مع والدتهم لمدة تبلغ العامين تقريباً، وذلك للحفاظ عليهم من أي خطر أو أذى.

المراجع 1 2