الحيوانات الأليفة تُعدّ الحيواناتُ الأليفة هي الأكثر قربًا لمن الإنسان؛ لأنه يربّيها لأجل الاستفادة منها، فالبعض مثلًا يُربي الكلاب لغاية الحراسة أو مساعدة الأشخاص العُميان في السير في الطرقات، والبعض يُربي القطط لأجل المتعة والتسلية، والبعض يربي الأبقار والأغنام والجمال وغيرها من الحيوانات التي تُؤكل لأجل الاستفادة من منتجاتها مثل اللحوم والحليب إن كانت حيوانات ثديّة، أو الاستفادة من بيضها إن كانت تضع البيض كالدجاج مثلًا، ومن أبرز الحيوانات التي استأنسها الإنسان منذ مدة طويلة حيوان الجمل، وفي هذا المقال سيتم ذكر عدة معلومات عن الجمل. معلومات عن الجمل يُوجدُ عدّة معلومات عن الجمل، إذ يُعدّ من الحيوانات المعروفة بالنسبة للإنسان لأنه حيوان أليف استأنسه منذ القدم، وهو حيوان صحراوي يعيش في البيئة الصحراوية لأن جسمه يتكيف مع جو الصحراء بسهولة، وقد أطلق عليه اسم "سفينة الصحراء"، والجمل هو اسم يُطلق على الذكر أما الأنثى فتسمى الناقة، وصغير الجمل يُسمى الحوار، كما يُطلق على الجمال اسم النوق أو الإبل، ومن أهم ما يُعرف من معلومات عن الجمل ما يأتي: ينتمي إلى رتبة شفعيات الأصابع وفصيلة الجمليات، ويحمل على ظهره كتلة دهنية تسمّى السنام، ويوجد أنواع من الجمال بسنام واحد وأنواع أخرى بسنامين، إذ إن الجملَ العربيّ يملك سنامًا واحدًا ويعيش في منطقة الصحراء الكبرة ومناطق شمال أفريقيا وفي صحراء الربع الخالي، أما الجمل ذو السنامين فيعيش في المناطق الوسطى من آسيا. يُغطي جسمه الوبر الذي يضمن له التكيف مع حرارة الصيف وبرد الشتاء. يوجد بعض الحيوانات الأخرى الشبيهة فيه والتي يُطلق عليها أشباه الجمليات وهي: الفيكونيا واللاما والغوناق والأليكة. يصل متوسّط عمره ما بين 30 إلى 40 عامًا. يبلغُ طول الجمل البالغ لغايةِ الأكتاف ما يقارب 1.85 سنتيمتر، أمّا طولُه مع السنام فيبلغُ 2.15 سنتيمتر. تصل سرعته إلى ما يقارب 65 كيلومتر في الساعة. يُعدّ من الحيوانات سريعة الانقياد، كما أنه كثير الصبر والتحمل ويستطيع حمل الكثير من الأمتعة، ويتحمّلُ الظروف الجويّة الصحراوية والعطش والجوع. يتكيّفُ جسمه بشكلٍ ممتاز مع الظروف المحيطة به، إذ إنّ معدته قادرة على هضم الأشواك بسهولة، ويملك سنامًا لتخزين الدهون لاستخدامها وقت الحاجة، كما يُخزن الماء في قدميه، ويستطيع اجترار الطعام عند الشعور بالجوع إذ إنّه من الحيوانات المجترة، ويملك عينين برموش طويلة لحمايتها من الغبار وأرجل على شكل خف إسفنجيّ بمساحة واسعة لتساعده في المشي على الرمال. يملك أذنين صغيرتين يحيط بهما شعر غزير لحمايتها من رمال الصحراء. يملك ذاكرة قوية تجعله قادرًا على تذكر الأمكنة والأشخاص بشكل متميز. يوجد منه العديد من الأنواع مثل: الشدنية والشذمية والأرحبية والعيدية والمهرية والمجدية. فوائد لحم الجمل من المعروفِ أنّ لحم الجمل مفيد جدًا، نظرًا لتركيبته الفريدة، حيث يختلف عن باقي أنواع اللحم بأنّه قليل الدهون مقارنةً بلحوم الأبقار والماعز، مما يجعله من أنواع اللحم المفيدة لمن يتبعون نظام تخسيس، كما يحتوي لحمه على ألياف خشنة خالية من الدهون، وكمية الكوليسترول فيه قليلة جدًا، ويحتوي أيضًا على حمض اللينوليك والعديد من الأحماض الدهنية غير المشبعة، ممّا يجعله مفيدًا لصحة القلب والكثير من الأمراض المزمنة.

معلومات عن الجمل

معلومات عن الجمل

بواسطة: - آخر تحديث: 5 يوليو، 2018

الحيوانات الأليفة

تُعدّ الحيواناتُ الأليفة هي الأكثر قربًا لمن الإنسان؛ لأنه يربّيها لأجل الاستفادة منها، فالبعض مثلًا يُربي الكلاب لغاية الحراسة أو مساعدة الأشخاص العُميان في السير في الطرقات، والبعض يُربي القطط لأجل المتعة والتسلية، والبعض يربي الأبقار والأغنام والجمال وغيرها من الحيوانات التي تُؤكل لأجل الاستفادة من منتجاتها مثل اللحوم والحليب إن كانت حيوانات ثديّة، أو الاستفادة من بيضها إن كانت تضع البيض كالدجاج مثلًا، ومن أبرز الحيوانات التي استأنسها الإنسان منذ مدة طويلة حيوان الجمل، وفي هذا المقال سيتم ذكر عدة معلومات عن الجمل.

معلومات عن الجمل

يُوجدُ عدّة معلومات عن الجمل، إذ يُعدّ من الحيوانات المعروفة بالنسبة للإنسان لأنه حيوان أليف استأنسه منذ القدم، وهو حيوان صحراوي يعيش في البيئة الصحراوية لأن جسمه يتكيف مع جو الصحراء بسهولة، وقد أطلق عليه اسم “سفينة الصحراء”، والجمل هو اسم يُطلق على الذكر أما الأنثى فتسمى الناقة، وصغير الجمل يُسمى الحوار، كما يُطلق على الجمال اسم النوق أو الإبل، ومن أهم ما يُعرف من معلومات عن الجمل ما يأتي:

  • ينتمي إلى رتبة شفعيات الأصابع وفصيلة الجمليات، ويحمل على ظهره كتلة دهنية تسمّى السنام، ويوجد أنواع من الجمال بسنام واحد وأنواع أخرى بسنامين، إذ إن الجملَ العربيّ يملك سنامًا واحدًا ويعيش في منطقة الصحراء الكبرة ومناطق شمال أفريقيا وفي صحراء الربع الخالي، أما الجمل ذو السنامين فيعيش في المناطق الوسطى من آسيا.
  • يُغطي جسمه الوبر الذي يضمن له التكيف مع حرارة الصيف وبرد الشتاء.
  • يوجد بعض الحيوانات الأخرى الشبيهة فيه والتي يُطلق عليها أشباه الجمليات وهي: الفيكونيا واللاما والغوناق والأليكة.
  • يصل متوسّط عمره ما بين 30 إلى 40 عامًا.
  • يبلغُ طول الجمل البالغ لغايةِ الأكتاف ما يقارب 1.85 سنتيمتر، أمّا طولُه مع السنام فيبلغُ 2.15 سنتيمتر.
  • تصل سرعته إلى ما يقارب 65 كيلومتر في الساعة.
  • يُعدّ من الحيوانات سريعة الانقياد، كما أنه كثير الصبر والتحمل ويستطيع حمل الكثير من الأمتعة، ويتحمّلُ الظروف الجويّة الصحراوية والعطش والجوع.
  • يتكيّفُ جسمه بشكلٍ ممتاز مع الظروف المحيطة به، إذ إنّ معدته قادرة على هضم الأشواك بسهولة، ويملك سنامًا لتخزين الدهون لاستخدامها وقت الحاجة، كما يُخزن الماء في قدميه، ويستطيع اجترار الطعام عند الشعور بالجوع إذ إنّه من الحيوانات المجترة، ويملك عينين برموش طويلة لحمايتها من الغبار وأرجل على شكل خف إسفنجيّ بمساحة واسعة لتساعده في المشي على الرمال.
  • يملك أذنين صغيرتين يحيط بهما شعر غزير لحمايتها من رمال الصحراء.
  • يملك ذاكرة قوية تجعله قادرًا على تذكر الأمكنة والأشخاص بشكل متميز.
  • يوجد منه العديد من الأنواع مثل: الشدنية والشذمية والأرحبية والعيدية والمهرية والمجدية.

فوائد لحم الجمل

من المعروفِ أنّ لحم الجمل مفيد جدًا، نظرًا لتركيبته الفريدة، حيث يختلف عن باقي أنواع اللحم بأنّه قليل الدهون مقارنةً بلحوم الأبقار والماعز، مما يجعله من أنواع اللحم المفيدة لمن يتبعون نظام تخسيس، كما يحتوي لحمه على ألياف خشنة خالية من الدهون، وكمية الكوليسترول فيه قليلة جدًا، ويحتوي أيضًا على حمض اللينوليك والعديد من الأحماض الدهنية غير المشبعة، ممّا يجعله مفيدًا لصحة القلب والكثير من الأمراض المزمنة.