الحيوانات تعد الحيوانات إحدى ممالك الكائنات الحية الموجودة على سطح الأرض، واستطاع العلماء التعرّف على الكثير من أنواع الحيوانات، وتمكنوا من تصنيفها ووضعها ضمن مجموعاتٍ تشترك فيما بينها ببعض الخصائص وذلك لتنظيم الحياة على سطح الأرض والتعرّف عليها وبالتالي التعرف على طرق الاستفادة منها وتوخي الحذر من الأنواع التي قد تسبب الأذى للإنسان، ومن الحيوانات التي درس العلماء سلوكها عن كثبٍ في مختلف الأوقات وتحت ظروفٍ مختلفةٍ؛ الثعلب المعروف بالمكر، ومن المناسب التعرف على بعض المعلومات عن الثعلب. معلوماتٍ عن الثعلب ينتمي الثعلب إلى فصيلة الكلبيات من الثدييات، حيث تضم هذه الفصيلة الكلاب والذئاب والثعالب. هناك الكثير من الأنواع من الثعالب حيث تشير الدراسات إلى وجود اثنا عشر نوعاً. تتغذى الثعالب على اللحوم أو النباتات، فهي تمتاز بالسرعة العالية والمهارة بالتقاط الفرائس مثل الأرانب، حيث قد يتسلل خلفه بهدوء ليقفز فوقه ويقضي عليه. تمتلك الثعالب فرواً كثيفاً وطويلاً وناعماً، ومغرياً للصيادين لاصطياده والحصول على هذا الفرو، وفي كثيرٍ من الأحيان يرغب الصيادون باصطياد الثعالب وهي على قيد الحياة فيستخدمون الكلاب لتتبع أثرها، ولكن نظراً لذكاء الثعالب ومراوغتها فإنها تنحني من أجل تغيير الاتجاه أو تقفز في الماء لتصبح عملية التتبع صعبةً على الكلاب. تنتشر الثعالب في جميع أنحاء العالم باستثناء المنطقة القطبية الجنوبية وجنوب شرق آسيا بالإضافة إلى بعض الجزر، حيث يمكن رؤيته في المناطق الزراعية والغابات والصحاري. يمتاز الثعلب بحدة السمع والشم، ويرتكز عليهما في مطاردته للفرائس، وله القدرة على تمييز الأشياء المتحركة وقد لا يلاحظ الأشياء الثابتة. تمتلك الثعالب أذنيين مدببتين، وأربعة من الأصابع بالإضافة إلى إصابع داخلية لا وظيفة لها توجد في القدمين الأماميتين، ويتراوح طول معظم الثعالب من 60 إلى 70 سم، ويتراوح وزنه ما بين 5 إلى 7 كيلو غراماً. أنواع الثعالب كما ذكرنا فهناك العديد من الأنواع من الثعالب ومنها: الثعلب الرملي (ثعلب روبللي): يكون حجم هذا الثعلب أصغر من حجم الكلب، وينتشر في شبه الجزيرة العربية، ويمتاز بالشعر الكثيف والأذنيين الكبيرتين والأرجل الدقيقة والطويلة نسبياً واللون الباهت، ولهذا الثعلب القدرة على نقل مرض داء الكلب عند عض الإنسان أو الحيوان. ثعلب الفنك: يمتاز هذا الثعلب بأنه الأصغر حجماً ما بين الذئاب حول العالم، ولديه أذنان كبيرتان، ويتكيّف في البيئات الصحراوية، ولا يتواجد إلا في جماعاتٍ يتراوح عددها ما بين 10 إلى 15 فرداً، ويختبئ في حجوره معظم الوقت وله القدرة على بناء جحوره في الرمال بسرعةٍ كبيرةٍ.

معلومات عن الثعلب

معلومات عن الثعلب

بواسطة: - آخر تحديث: 3 ديسمبر، 2017

تصفح أيضاً

الحيوانات

تعد الحيوانات إحدى ممالك الكائنات الحية الموجودة على سطح الأرض، واستطاع العلماء التعرّف على الكثير من أنواع الحيوانات، وتمكنوا من تصنيفها ووضعها ضمن مجموعاتٍ تشترك فيما بينها ببعض الخصائص وذلك لتنظيم الحياة على سطح الأرض والتعرّف عليها وبالتالي التعرف على طرق الاستفادة منها وتوخي الحذر من الأنواع التي قد تسبب الأذى للإنسان، ومن الحيوانات التي درس العلماء سلوكها عن كثبٍ في مختلف الأوقات وتحت ظروفٍ مختلفةٍ؛ الثعلب المعروف بالمكر، ومن المناسب التعرف على بعض المعلومات عن الثعلب.

معلوماتٍ عن الثعلب

  • ينتمي الثعلب إلى فصيلة الكلبيات من الثدييات، حيث تضم هذه الفصيلة الكلاب والذئاب والثعالب.
  • هناك الكثير من الأنواع من الثعالب حيث تشير الدراسات إلى وجود اثنا عشر نوعاً.
  • تتغذى الثعالب على اللحوم أو النباتات، فهي تمتاز بالسرعة العالية والمهارة بالتقاط الفرائس مثل الأرانب، حيث قد يتسلل خلفه بهدوء ليقفز فوقه ويقضي عليه.
  • تمتلك الثعالب فرواً كثيفاً وطويلاً وناعماً، ومغرياً للصيادين لاصطياده والحصول على هذا الفرو، وفي كثيرٍ من الأحيان يرغب الصيادون باصطياد الثعالب وهي على قيد الحياة فيستخدمون الكلاب لتتبع أثرها، ولكن نظراً لذكاء الثعالب ومراوغتها فإنها تنحني من أجل تغيير الاتجاه أو تقفز في الماء لتصبح عملية التتبع صعبةً على الكلاب.
  • تنتشر الثعالب في جميع أنحاء العالم باستثناء المنطقة القطبية الجنوبية وجنوب شرق آسيا بالإضافة إلى بعض الجزر، حيث يمكن رؤيته في المناطق الزراعية والغابات والصحاري.
  • يمتاز الثعلب بحدة السمع والشم، ويرتكز عليهما في مطاردته للفرائس، وله القدرة على تمييز الأشياء المتحركة وقد لا يلاحظ الأشياء الثابتة.
  • تمتلك الثعالب أذنيين مدببتين، وأربعة من الأصابع بالإضافة إلى إصابع داخلية لا وظيفة لها توجد في القدمين الأماميتين، ويتراوح طول معظم الثعالب من 60 إلى 70 سم، ويتراوح وزنه ما بين 5 إلى 7 كيلو غراماً.

أنواع الثعالب

كما ذكرنا فهناك العديد من الأنواع من الثعالب ومنها:

  • الثعلب الرملي (ثعلب روبللي): يكون حجم هذا الثعلب أصغر من حجم الكلب، وينتشر في شبه الجزيرة العربية، ويمتاز بالشعر الكثيف والأذنيين الكبيرتين والأرجل الدقيقة والطويلة نسبياً واللون الباهت، ولهذا الثعلب القدرة على نقل مرض داء الكلب عند عض الإنسان أو الحيوان.
  • ثعلب الفنك: يمتاز هذا الثعلب بأنه الأصغر حجماً ما بين الذئاب حول العالم، ولديه أذنان كبيرتان، ويتكيّف في البيئات الصحراوية، ولا يتواجد إلا في جماعاتٍ يتراوح عددها ما بين 10 إلى 15 فرداً، ويختبئ في حجوره معظم الوقت وله القدرة على بناء جحوره في الرمال بسرعةٍ كبيرةٍ.