البحث عن مواضيع

مشاكل الجهاز العصبي جسمُ الإنسانِ هو عبارةٌ عن مجموعةٍ من الأجهزةِ الحيويةِ التي تعمل من غير توقف ذلك من أجل الحفاظِ على حياةِ الإنسانِ واستمرارها، وإن جميع هذه الأجهزةِ لها أهميةٌ كبيرةٌ في الجسم حيث أن الجهاز العصبي يعملُ على نقل الإشاراتِ العصبية إلى جميع أجزاء الجسم وفي دورهِ يكون مسؤول عن المشاعر التي تحدث في الجسم، كما أن هناك بعض المشاكل التي تصيب الجهاز العصبي مثل التوتر العصبي مما يؤدي إلى حدوث اضطرابات، وفي هذا المقال سنقدمُ معلوماتٍ عامةٍ عن التوتر العصبي الذي قد يصيب الإنسان وأعراضه وكيفية علاجه. معلومات عن توتر الأعصاب التسمية العلمية لهذه المشكلة هي عُصاب القلق النفسي. التوتر العصبي هو عباره عن تشاؤم وتفكير سلبي يصيب الإنسان. هو حاله من التوتر و القلق الشديد نتيجة ظروف معينة. أعراض التوتر العصبي الإحساس بالقلق والخوف الشديد. تسارع في دقات القلب عند البعض. عدم الرغبة بفعل أي شيء. تناول مذهِبات العقل. تناول الدخان بشكل يومي. تسارع في التنفس. الشعور بسرعة الحركات. لشعور بقرب أجله وهذا يؤدي إلى البكاء والصراخ الشديد. الرعب الحاد مما يؤدي إلى الشعور بعدم القدرة على الحركة. إحساس المصاب بعدم التركيز وبألم في الرأس. فقدان الشهية عند المصاب. قلة النوم عند المصاب. الأعراض النفسية التي تصاحبه فقدان التركيز، وألم في الرأس والنسيان. تهيّج الأعصاب والخوف. انخفاض الوزن وضعف الشهية. أسباب التوتر العصبي تعرُض الشخص إلى ضغط نفسي. قد يكون عاملاً وراثياً. ظروف يمر بها الإنسان تعرضه للإصابة بالتوتر العصبي، مثل التربية الشديدة وتعرض الشخص إلى الإساءة أو الإيذاء والعنف. القلق من المستقبل بشكل كبير يؤدي إلى حالة من التوتر. التوتر العصبي قد يسبب خطراً كبيراً إذا لم يتم تشخيصه وعلاجه. كيفية علاج التوتر العصبي مراجعة الطبيب النفسي وشرح له الحالة التي يمر بها الإنسان المصاب. تناول بعض الأدوية التي تساعد على التخفيف من أعراض التوتر النفسي مثل الأدوية المضادة للاكتئاب وذلك تحت أشراف الطبيب المختص. العلاج النفسي يساعد على تقليل حدة الرعب والقلق. التحدث عن المشاكل مع أشخاص يمكن الوثوق بهم فهذا يساعد على التقليل من التوتر والقلق. ممارسة الرياضة وتمارين الاسترخاء لأنها أفضل الطرق لعلاج التوتر العصبي. تعلم مهارات جديدة ومتنوعة لأنها تساعد على العودة إلى الحياة الطبيعية. المراجع:  1

معلومات عن التوتر العصبي

معلومات عن التوتر العصبي
بواسطة: - آخر تحديث: 18 أكتوبر، 2017

مشاكل الجهاز العصبي

جسمُ الإنسانِ هو عبارةٌ عن مجموعةٍ من الأجهزةِ الحيويةِ التي تعمل من غير توقف ذلك من أجل الحفاظِ على حياةِ الإنسانِ واستمرارها، وإن جميع هذه الأجهزةِ لها أهميةٌ كبيرةٌ في الجسم حيث أن الجهاز العصبي يعملُ على نقل الإشاراتِ العصبية إلى جميع أجزاء الجسم وفي دورهِ يكون مسؤول عن المشاعر التي تحدث في الجسم، كما أن هناك بعض المشاكل التي تصيب الجهاز العصبي مثل التوتر العصبي مما يؤدي إلى حدوث اضطرابات، وفي هذا المقال سنقدمُ معلوماتٍ عامةٍ عن التوتر العصبي الذي قد يصيب الإنسان وأعراضه وكيفية علاجه.

معلومات عن توتر الأعصاب

  • التسمية العلمية لهذه المشكلة هي عُصاب القلق النفسي.
  • التوتر العصبي هو عباره عن تشاؤم وتفكير سلبي يصيب الإنسان.
  • هو حاله من التوتر و القلق الشديد نتيجة ظروف معينة.

أعراض التوتر العصبي

  • الإحساس بالقلق والخوف الشديد.
  • تسارع في دقات القلب عند البعض.
  • عدم الرغبة بفعل أي شيء.
  • تناول مذهِبات العقل.
  • تناول الدخان بشكل يومي.
  • تسارع في التنفس.
  • الشعور بسرعة الحركات.
  • لشعور بقرب أجله وهذا يؤدي إلى البكاء والصراخ الشديد.
  • الرعب الحاد مما يؤدي إلى الشعور بعدم القدرة على الحركة.
  • إحساس المصاب بعدم التركيز وبألم في الرأس.
  • فقدان الشهية عند المصاب.
  • قلة النوم عند المصاب.

الأعراض النفسية التي تصاحبه

  • فقدان التركيز، وألم في الرأس والنسيان.
  • تهيّج الأعصاب والخوف.
  • انخفاض الوزن وضعف الشهية.

أسباب التوتر العصبي

  • تعرُض الشخص إلى ضغط نفسي.
  • قد يكون عاملاً وراثياً.
  • ظروف يمر بها الإنسان تعرضه للإصابة بالتوتر العصبي، مثل التربية الشديدة وتعرض الشخص إلى الإساءة أو الإيذاء والعنف.
  • القلق من المستقبل بشكل كبير يؤدي إلى حالة من التوتر.
  • التوتر العصبي قد يسبب خطراً كبيراً إذا لم يتم تشخيصه وعلاجه.

كيفية علاج التوتر العصبي

  • مراجعة الطبيب النفسي وشرح له الحالة التي يمر بها الإنسان المصاب.
  • تناول بعض الأدوية التي تساعد على التخفيف من أعراض التوتر النفسي مثل الأدوية المضادة للاكتئاب وذلك تحت أشراف الطبيب المختص.
  • العلاج النفسي يساعد على تقليل حدة الرعب والقلق.
  • التحدث عن المشاكل مع أشخاص يمكن الوثوق بهم فهذا يساعد على التقليل من التوتر والقلق.
  • ممارسة الرياضة وتمارين الاسترخاء لأنها أفضل الطرق لعلاج التوتر العصبي.
  • تعلم مهارات جديدة ومتنوعة لأنها تساعد على العودة إلى الحياة الطبيعية.

المراجع:  1