التهاب الملتحمة التحسسي التهاب الملتحمة التحسسي أو الحساسية الربيعية، وهو التهاب ملتحمة العين؛ وهي الغشاء الذي يغطي العين، ويصيب الالتهاب كلا العينين، وهو مرض متكرر الظهور، ويحدث عن حدوث احتكاك أو تواصل بين العين مع المواد المسببة للحساسية (مثيرات الحساسية) مثل غبار الطلع أو المواد الكيميائية فإنها تصبح حمراء، حاكة ومتوذمة نتيجة تهيج الملتحمة، وتزول أعراض الالتهاب لوحده، حيث أنّ له فترة ظهور موسمية منتظمة. وفي هذا المقال سوف نتطرق إلى معلومات عن التهاب الملتحمة التحسسي. أعراض التهاب الملتحمة التحسسي نزول الدموع بشكل كبير. احمرار تحت ملتحمة العين مع إفرازات، حيث تصاب إحدى أو كلا العينين. الحكة. زيادة الحساسية من الضوء. زيادة الدموع. الخراجات خيطية من العين. ثقل في جفن العين. حدوث انتفاخ. الشعور بوجود أجسام غريبة في العين. القشور التي تتشكل على الجفن بشكل كبير بين الحين والآخر. توسع الأوعية الدموية في منطقة الملتحمة. ضبابية الرؤية. أسباب الإصابة بالتهاب الملتحمة التحسسي التهاب الملتحمة الفيروسي، حيث يرتبط التهاب الملتحمة الفيروسي مع نزلات البرد أو مع أعراض التهاب الجهاز التنفسي كالتهاب الحلق، كما أنه يبدأ في عين واحدة ثم ينتقل إلى العين الأخرى في عدة أيام. التهاب الملتحمة الجرثومي، وسببه البكتيريا (القيح) حيث تنتج قيح سميك ولونه مائل إلى الأخضر أو الأصفر ويغطي العين خاصةً بعد النوم. وهو شائع بشكل كبير عند الأطفال أكثر من البالغين وهي تؤثر على عين واحدة ولكن يمكن أن تنتقل العدوى إلى العين الأخرى. حساسية الملتحمة، يؤثر على كلا العينين، وسببه يكون تحسس من مادة معينة مثل اللقاح، وهو يسبب حكة شديدة ويؤدي إلى تورم العين. المواد المسببة التهاب الملتحمة التحسسي حيث إنّ تعريض العين لمواد مسببة للحساسية يؤدي إلى تكوين مادة الهستامين التي تثير التهاب الأوعية الدموية في الملتحمة. العفن. القشريات وفرو الحيوانات الموجودة في البيت. عثّ الغبار. المضادات الحيوية. حبوب اللقاح. مستحضرات التجميل. الوقاية من التهاب الملتحمة التحسسي إغلاق النوافذ والابتعاد عن مجرى الهواء واستخدام التكييف ذات الترشيح. تجنب ممارسة أي نشاط أثناء النهار في الهواء وذلك لأنه الوقت الذي تطلق فيه النباتات حبوب اللقاح والتي تقل في الظلام نشر الملابس بعد غسلها داخل المنزل لتجنت التصاق حبوب اللقاح عليها. ارتداء النظارات الشمسية. عدم الخروج من المنزل أثناء العواصف. استخدام قطرة العين للترطيب. المداومة على استخدام الكمادات الباردة على العين. في حالة التحسس الشديد فإنه يمكن استخدام قطرات الكورتيزون المخففة بعد استشارة الطبيب. عدم استخدام كمادات الأعشاب أو أي خليط مثل البابونج لما قد تحتويه على مكونات تثير التحسس. تجنب دخان السجائر. تناول أدوية مضادة للهستامين إذا كان الطبيب يراه ضروري. المراجع:  1

معلومات عن التهاب الملتحمة التحسسي

معلومات عن التهاب الملتحمة التحسسي

بواسطة: - آخر تحديث: 7 فبراير، 2018

التهاب الملتحمة التحسسي

التهاب الملتحمة التحسسي أو الحساسية الربيعية، وهو التهاب ملتحمة العين؛ وهي الغشاء الذي يغطي العين، ويصيب الالتهاب كلا العينين، وهو مرض متكرر الظهور، ويحدث عن حدوث احتكاك أو تواصل بين العين مع المواد المسببة للحساسية (مثيرات الحساسية) مثل غبار الطلع أو المواد الكيميائية فإنها تصبح حمراء، حاكة ومتوذمة نتيجة تهيج الملتحمة، وتزول أعراض الالتهاب لوحده، حيث أنّ له فترة ظهور موسمية منتظمة. وفي هذا المقال سوف نتطرق إلى معلومات عن التهاب الملتحمة التحسسي.

أعراض التهاب الملتحمة التحسسي

  • نزول الدموع بشكل كبير.
  • احمرار تحت ملتحمة العين مع إفرازات، حيث تصاب إحدى أو كلا العينين.
  • الحكة.
  • زيادة الحساسية من الضوء.
  • زيادة الدموع.
  • الخراجات خيطية من العين.
  • ثقل في جفن العين.
  • حدوث انتفاخ.
  • الشعور بوجود أجسام غريبة في العين.
  • القشور التي تتشكل على الجفن بشكل كبير بين الحين والآخر.
  • توسع الأوعية الدموية في منطقة الملتحمة.
  • ضبابية الرؤية.

أسباب الإصابة بالتهاب الملتحمة التحسسي

  • التهاب الملتحمة الفيروسي، حيث يرتبط التهاب الملتحمة الفيروسي مع نزلات البرد أو مع أعراض التهاب الجهاز التنفسي كالتهاب الحلق، كما أنه يبدأ في عين واحدة ثم ينتقل إلى العين الأخرى في عدة أيام.
  • التهاب الملتحمة الجرثومي، وسببه البكتيريا (القيح) حيث تنتج قيح سميك ولونه مائل إلى الأخضر أو الأصفر ويغطي العين خاصةً بعد النوم. وهو شائع بشكل كبير عند الأطفال أكثر من البالغين وهي تؤثر على عين واحدة ولكن يمكن أن تنتقل العدوى إلى العين الأخرى.
  • حساسية الملتحمة، يؤثر على كلا العينين، وسببه يكون تحسس من مادة معينة مثل اللقاح، وهو يسبب حكة شديدة ويؤدي إلى تورم العين.

المواد المسببة التهاب الملتحمة التحسسي

حيث إنّ تعريض العين لمواد مسببة للحساسية يؤدي إلى تكوين مادة الهستامين التي تثير التهاب الأوعية الدموية في الملتحمة.

  • العفن.
  • القشريات وفرو الحيوانات الموجودة في البيت.
  • عثّ الغبار.
  • المضادات الحيوية.
  • حبوب اللقاح.
  • مستحضرات التجميل.

الوقاية من التهاب الملتحمة التحسسي

  • إغلاق النوافذ والابتعاد عن مجرى الهواء واستخدام التكييف ذات الترشيح.
  • تجنب ممارسة أي نشاط أثناء النهار في الهواء وذلك لأنه الوقت الذي تطلق فيه النباتات حبوب اللقاح والتي تقل في الظلام
  • نشر الملابس بعد غسلها داخل المنزل لتجنت التصاق حبوب اللقاح عليها.
  • ارتداء النظارات الشمسية.
  • عدم الخروج من المنزل أثناء العواصف.
  • استخدام قطرة العين للترطيب.
  • المداومة على استخدام الكمادات الباردة على العين.
  • في حالة التحسس الشديد فإنه يمكن استخدام قطرات الكورتيزون المخففة بعد استشارة الطبيب.
  • عدم استخدام كمادات الأعشاب أو أي خليط مثل البابونج لما قد تحتويه على مكونات تثير التحسس.
  • تجنب دخان السجائر.
  • تناول أدوية مضادة للهستامين إذا كان الطبيب يراه ضروري.

المراجع:  1