البحث عن مواضيع

التهاب القزحية يُعتبر التهاب القزحية من الأمراض الخطيرة التي تُصيب العين وهو مرض مناعي ذاتي يكون على شكل التهاب داخلي يُصيب باطن العين وتحديداً القزحية، ويُصيب النساء والرجال وحتى الأطفال على حدٍ سواء، وعلى الرغم من ندرة هذا المرض إلا أن مضاعفاته على العين خطيرة جداً وقد يُسبب الإصابة بالعمى، حيث يُعتبر المسبب الرئيسي لفقدان البصر من بين كل عشرة حالات، لذلك من الضروري جداً تشخيص المرض في البدايات واتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة لمنع تضرر البصر. أعراض التهاب القزحية احمرار العين والشعور بآلم خفيفة ومن ثم تتطور هذه الآلام إلى متوسطة أو شديدة ويكون الألم متركزاً في منطقة أقواس الحاجبين. ضبابية الرؤية وتشوشها. التحسس الشديد من الضوء. رؤية أجسام طافية في العين وتكون أجسام سوداء تسبح في السائل الزجاجي للعين تكون على شكل خطوط متشابكة أو ظلال. تراجع حدة البصر بشكلٍ كبير. الإصابة بالصداع الشديد. فقدان الرؤية الجانبية وانخفاض الرؤية المحيطية. شلل العضلات الهدبية وعدم قدرة بؤبؤ العين على التوسع أو التضيّق عند التعرض للضوء. أنواع التهاب القزحية الالتهاب الذي يُصيب الحجرة الأمامية من العين وهذا النوع الشائع أكثر حيث يُصيب ثلاث حالات من كل أربعة، ويحدث فيه ألم واحمرار في العين وهو نوع مزمن ومتكرر الحدوث. الالتهاب الأوسط للقزحية الذي يُسبب رؤية الأجسام الطافية وتشوش الرؤية. التهاب القزحية في الحجرة الخلفية من العين والذي يؤدي إلى مشاكل كبرى في الرؤية. أسباب التهاب القزحية السبب الحقيقي لهذا النوع من الالتهاب غير واضح ولا زال مجهولاً بالنسبة للأطباء لكن يوجد أسباب مرضية ارتبطت بالإصابة بهذا المرض وهي كما يلي: حدوث خلل في جهاز المناعة مما يؤدي إلى مهاجمة جهاز المناعة للعين واعتبارها بأنها عدو. الخضوع لتدخل جراحي في العين. إصابة العين الالتهاب. إصابة العين بكدمة أو جرح. الإصابة بأحد الأمراض التي تُصيب الأجهزة الحيوية في الجسم مثل مرض التهاب المفاصل الروماتيزمي أو أي نوع من أنواع الروماتيزم ومرض الذئبة ومرض لايم ومرض بهجت وغيرها من أمراض المناعة الذاتية الأخرى. علاج التهاب القزحية يجب الخضوع بسرعة للعلاج لتلافي حدوث بعض المضاعفات الخطيرة مثل الجلوكوما "ارتفاع ضغط العين" وإعتام عدسة العين "الساد" وفقدان دائم كلي أو جزئي للبصر ويكون العلاج كالتالي: تُستخدم القطرات الستيرويدية لعلاج التهاب القزحية الذي يُصيب الجزء الأمامي من العين. تُستخدم الأقراص الدوائية والكبسولات في حالات التهاب القزحية التي تُصيب الجزء الخلفي والحجرة الخلفية من العين. الأدوية الستيرويدات "كورتيكوستيرويدات". الأدوية المثبطة لجهاز المناعة والأدوية المضادة للالتهابات وبعض العقاقير الحيوية. العلاج الجراحي. المراجع:  1

معلومات عن التهاب القزحية

معلومات عن التهاب القزحية
بواسطة: - آخر تحديث: 1 نوفمبر، 2017

التهاب القزحية

يُعتبر التهاب القزحية من الأمراض الخطيرة التي تُصيب العين وهو مرض مناعي ذاتي يكون على شكل التهاب داخلي يُصيب باطن العين وتحديداً القزحية، ويُصيب النساء والرجال وحتى الأطفال على حدٍ سواء، وعلى الرغم من ندرة هذا المرض إلا أن مضاعفاته على العين خطيرة جداً وقد يُسبب الإصابة بالعمى، حيث يُعتبر المسبب الرئيسي لفقدان البصر من بين كل عشرة حالات، لذلك من الضروري جداً تشخيص المرض في البدايات واتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة لمنع تضرر البصر.

أعراض التهاب القزحية

  • احمرار العين والشعور بآلم خفيفة ومن ثم تتطور هذه الآلام إلى متوسطة أو شديدة ويكون الألم متركزاً في منطقة أقواس الحاجبين.
  • ضبابية الرؤية وتشوشها.
  • التحسس الشديد من الضوء.
  • رؤية أجسام طافية في العين وتكون أجسام سوداء تسبح في السائل الزجاجي للعين تكون على شكل خطوط متشابكة أو ظلال.
  • تراجع حدة البصر بشكلٍ كبير.
  • الإصابة بالصداع الشديد.
  • فقدان الرؤية الجانبية وانخفاض الرؤية المحيطية.
  • شلل العضلات الهدبية وعدم قدرة بؤبؤ العين على التوسع أو التضيّق عند التعرض للضوء.

أنواع التهاب القزحية

  • الالتهاب الذي يُصيب الحجرة الأمامية من العين وهذا النوع الشائع أكثر حيث يُصيب ثلاث حالات من كل أربعة، ويحدث فيه ألم واحمرار في العين وهو نوع مزمن ومتكرر الحدوث.
  • الالتهاب الأوسط للقزحية الذي يُسبب رؤية الأجسام الطافية وتشوش الرؤية.
  • التهاب القزحية في الحجرة الخلفية من العين والذي يؤدي إلى مشاكل كبرى في الرؤية.

أسباب التهاب القزحية

السبب الحقيقي لهذا النوع من الالتهاب غير واضح ولا زال مجهولاً بالنسبة للأطباء لكن يوجد أسباب مرضية ارتبطت بالإصابة بهذا المرض وهي كما يلي:

  • حدوث خلل في جهاز المناعة مما يؤدي إلى مهاجمة جهاز المناعة للعين واعتبارها بأنها عدو.
  • الخضوع لتدخل جراحي في العين.
  • إصابة العين الالتهاب.
  • إصابة العين بكدمة أو جرح.
  • الإصابة بأحد الأمراض التي تُصيب الأجهزة الحيوية في الجسم مثل مرض التهاب المفاصل الروماتيزمي أو أي نوع من أنواع الروماتيزم ومرض الذئبة ومرض لايم ومرض بهجت وغيرها من أمراض المناعة الذاتية الأخرى.

علاج التهاب القزحية

يجب الخضوع بسرعة للعلاج لتلافي حدوث بعض المضاعفات الخطيرة مثل الجلوكوما “ارتفاع ضغط العين” وإعتام عدسة العين “الساد” وفقدان دائم كلي أو جزئي للبصر ويكون العلاج كالتالي:

  • تُستخدم القطرات الستيرويدية لعلاج التهاب القزحية الذي يُصيب الجزء الأمامي من العين.
  • تُستخدم الأقراص الدوائية والكبسولات في حالات التهاب القزحية التي تُصيب الجزء الخلفي والحجرة الخلفية من العين.
  • الأدوية الستيرويدات “كورتيكوستيرويدات”.
  • الأدوية المثبطة لجهاز المناعة والأدوية المضادة للالتهابات وبعض العقاقير الحيوية.
  • العلاج الجراحي.

المراجع:  1