الالتهاب يعرف الالتهاب بشكل عام على أنه ردة فعل جهاز المناعة في الجسم على دخول الأجسام الغريبة إليه، مثل الجراثيم، والبكتيريا، والفيروسات، والطفيليات، والميكروبات، ويمكن لهذه الالتهابات أن تكون خارجية، وهنا يسهل تمييزها من خلال أثرها الخارجي الظاهر على الجسد، أو قد تكون داخلية بحيث تصيب الأعضاء التي توجد داخل جسم الإنسان أو المفاصل المختلفة في الجسم، ويعد التهاب الغضروف الضلعي من الالتهابات الشائعة التي تصيب الإنسان، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن التهاب الغضروف الضلعي. معلومات عن التهاب الغضروف الضلعي فيها يلي بعض المعلومات عن هذا النوع الخاص من الالتهابات: هو التهاب يحدث في الغضروف الواصل بين القفص الصدري والأضلاع، ويعاني المصاب بهذا النوع من الالتهابات من ألم يشابه إلى حد كبير الألم الناتج عن الإصابة بالأزمات القلبية، وبعض أمراض القلب والشرايين الأخرى. هناك بعض التشابه بين هذا النوع من الالتهابات وحالة مرضية تسمى متلازمة تيتزه، حيث تتشابه الأعراض في هذه الحالة المرضية مع أعراض التهاب الغضروف الضلعي. هناك العديد من المسميات الأخرى لهذا النوع من الالتهابات مثل متلازمة الضلع القصي، ويطلق على الألم المتولد منه اسم ألم جدار الصدر، أو ألم غضروف الضلع القصي. يتركز الألم الذي تسببه الإصابة بهذا المرض في الجهة اليسرى من الصدر، وعادة ما تزداد حدة الألم الناتجة عنه في الحالات التالية: رفع اليدين إلى الأعلى. أخذ النفس العميق. النوم أو الاستلقاء أو تحريك الجسد في وضعيات معينة.  بدء نوبات السعال والعطاس. الضغط على الصدر. حمل الأشياء الثقيلة. ربط حزام الأمان في السيارات أو الطائرات. أسباب الإصابة بالتهاب الغضروف الضلعي لا يمكن الجزم بوجود سبب واضح ومحدد للإصابة بالتهاب التهاب الغضروف الضلعي، لكن هناك بعض العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بهذا النوع من الالتهابات، ومن أهمها ما يلي: التعرض لإصابات مباشرة في منطقة الصدر أو الضلع القصي. الإجهاد البدني غير الطبيعي المتمثل في حمل الأوزان الثقيلة، والممارسات الخاطئة في طريقة رفع الأشياء والذي تؤثر على أضلاع الصدر وعلى منطقة الغضروف الضلعي وتسبب التهابها. الإصابة بهشاشة العظام والتي تؤثر على الغضاريف والعظام في جسم الإنسان بشكل عام بما في ذلك الغضروف الضلعي. الإصابة بالتهابات المفاصل والتهاب المفاصل الروماتويدي والأثر الذي تحدثه حيث تتسبب في التهاب الغضروف الضلعي. الإصابة بالعدوى البكتيرية والفطرية الناتجة عن بعض الأمراض مثل السل والزهري، أو الإصابة بالأورام العظمية التي تؤثر على المفاصل الغضاريف في جسم الإنسان. المراجع:  1

معلومات عن التهاب الغضروف الضلعي

معلومات عن التهاب الغضروف الضلعي

بواسطة: - آخر تحديث: 29 يناير، 2018

الالتهاب

يعرف الالتهاب بشكل عام على أنه ردة فعل جهاز المناعة في الجسم على دخول الأجسام الغريبة إليه، مثل الجراثيم، والبكتيريا، والفيروسات، والطفيليات، والميكروبات، ويمكن لهذه الالتهابات أن تكون خارجية، وهنا يسهل تمييزها من خلال أثرها الخارجي الظاهر على الجسد، أو قد تكون داخلية بحيث تصيب الأعضاء التي توجد داخل جسم الإنسان أو المفاصل المختلفة في الجسم، ويعد التهاب الغضروف الضلعي من الالتهابات الشائعة التي تصيب الإنسان، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن التهاب الغضروف الضلعي.

معلومات عن التهاب الغضروف الضلعي

فيها يلي بعض المعلومات عن هذا النوع الخاص من الالتهابات:

  • هو التهاب يحدث في الغضروف الواصل بين القفص الصدري والأضلاع، ويعاني المصاب بهذا النوع من الالتهابات من ألم يشابه إلى حد كبير الألم الناتج عن الإصابة بالأزمات القلبية، وبعض أمراض القلب والشرايين الأخرى.
  • هناك بعض التشابه بين هذا النوع من الالتهابات وحالة مرضية تسمى متلازمة تيتزه، حيث تتشابه الأعراض في هذه الحالة المرضية مع أعراض التهاب الغضروف الضلعي.
  • هناك العديد من المسميات الأخرى لهذا النوع من الالتهابات مثل متلازمة الضلع القصي، ويطلق على الألم المتولد منه اسم ألم جدار الصدر، أو ألم غضروف الضلع القصي.
  • يتركز الألم الذي تسببه الإصابة بهذا المرض في الجهة اليسرى من الصدر، وعادة ما تزداد حدة الألم الناتجة عنه في الحالات التالية:
  1. رفع اليدين إلى الأعلى.
  2. أخذ النفس العميق.
  3. النوم أو الاستلقاء أو تحريك الجسد في وضعيات معينة.
  4.  بدء نوبات السعال والعطاس.
  5. الضغط على الصدر.
  6. حمل الأشياء الثقيلة.
  7. ربط حزام الأمان في السيارات أو الطائرات.

أسباب الإصابة بالتهاب الغضروف الضلعي

لا يمكن الجزم بوجود سبب واضح ومحدد للإصابة بالتهاب التهاب الغضروف الضلعي، لكن هناك بعض العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بهذا النوع من الالتهابات، ومن أهمها ما يلي:

  • التعرض لإصابات مباشرة في منطقة الصدر أو الضلع القصي.
  • الإجهاد البدني غير الطبيعي المتمثل في حمل الأوزان الثقيلة، والممارسات الخاطئة في طريقة رفع الأشياء والذي تؤثر على أضلاع الصدر وعلى منطقة الغضروف الضلعي وتسبب التهابها.
  • الإصابة بهشاشة العظام والتي تؤثر على الغضاريف والعظام في جسم الإنسان بشكل عام بما في ذلك الغضروف الضلعي.
  • الإصابة بالتهابات المفاصل والتهاب المفاصل الروماتويدي والأثر الذي تحدثه حيث تتسبب في التهاب الغضروف الضلعي.
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية والفطرية الناتجة عن بعض الأمراض مثل السل والزهري، أو الإصابة بالأورام العظمية التي تؤثر على المفاصل الغضاريف في جسم الإنسان.

المراجع:  1