التهاب الجلد التأتبي يعد التهاب الجلد التأتبي Atopic Dermatitis أحد أمراض الجلد الالتهابية المزمنة، والذي يبدأ بالظهور غالبًا في مرحلة الطفولة المبكرة إلا أنه قد يظهر لدى البالغين، ويعرف هذا المرض بالأكزيما أو الربو الجلدي، وهو من الأمراض المزمنة طويلة الأمد وغالبًا ما يتم ربطه مع ارتفاع مستوى الجلوبيولين المناعي IGE، وفي هذا المقال سنتحدث عن التهاب الجلد التأتبي أبرز أسبابه وأعراض الإصابة به وكيفية تشخيصه وطرق علاجه. أسباب الإصابة بالتهاب الجلد التأتبي إلى الآن لا يوجد سبب واضح ومعروف وراء الإصابة، ولكن يعتقد الأطباء أنَّ هناك بعض الأسباب والعوامل تؤدي إلى الإصابة وأبرزها: الحساسية، فقد وجد أنَّ معظم المصابين هم من يعانون من أحد أنواع الحساسية مثل الربو أو الحساسية من نوع معين من الطعام، وعند الأطفال بشكلٍ خاص تلعب الحساسية من الطعام دور في الإصابة، ويعد التهاب الجلد التأتبي أحد أشكال الحساسية. تعرض الجلد للمهيجات والمنظفات والمواد الكيميائية، فهي تهيج البشرة وتتسبب بجفاف البشرة وتحسسها. العوامل البيئية، فالطقس البارد والجاف يؤثر على البشرة كما أنَّ تقلبات الطقس المفاجئة وارتفاع درجة الحرارة بشكلٍ مفاجئ يؤذي البشرة ويتسبب في تحسسها. الالتهابات الميكروبية، فالكائنات الحية الدقيقة مثل البكتيريا من نوع المكورات العنقودية تسهم في تحفيز وتطور وتفاقم حدة هذا المرض. القلق الدائم والتعرض للضغوطات النفسية. أعراض التهاب الجلد التأتبي الحكة الشديدة والتهاب الجلد، وهو من أبرز الأعراض المميزة لهذا المرض، ويترافق هذا مع احمرار الجلد وتورمه. ظهور طفحٍ جلدي، وتكون بثور على الجلد وقد يترافق مع القشور. جفاف الجلد الشديد وتحسسه. يمكن أن يتسبب الخدش الشديد للجلد التقرحات المفتوحة وشقوق الجلد. تشخيص التهاب الجلد التأتبي الفحص السريري للمريض، فيقوم الطبيب بفحص منطقة الجلد المصابة ويطرح على المريض الأسئلة لمعرفة التاريخ المرضي والأعراض التي يعاني منها، كما يهم الطبيب معرفة ما إذا كان المريض يعاني من أي أمراض مناعية أو تحسسية أخرى. الفحوصات المناعية لاستثناء الأمراض الأخرى، مثل الصدفية أو التهاب الجلد التحسسي. فحص لمستوى IGE في الدم والذي غالبًا ما سيكون مرتفع. طرق علاج التهاب الجلد التأتبي يعد هذا النوع من أمراض التهاب الجلد من الأمراض المزمنة، والعلاجات المتوفرة هي لتخفيف حدة الأعراض، وأبرز العلاجات المتوفرة: العلاج بالمراهم والكريمات التي تحتوي على الكورتيكوستيرويد، وهذه المراهم الموضعية فعالة في العلاج. المضادات الحيوية عن طريق الفم، وهي فعالة في علاج الالتهاب الناتج عن المكورات العنقودية. في الحالات الشديدة للمصابين البالغين يصف الطبيب مثبطات المناعة، والتي ستقلل من الأعراض ومن حدة الالتهاب. يجب الابتعاد عن مستحضرات التجميل والابتعاد عن المواد الكيميائية، فهي تهيج الجلد وتزيد من حدة الالتهاب. المراجع: 1

معلومات عن التهاب الجلد التأتبي

معلومات عن التهاب الجلد التأتبي

بواسطة: - آخر تحديث: 14 مارس، 2018

التهاب الجلد التأتبي

يعد التهاب الجلد التأتبي Atopic Dermatitis أحد أمراض الجلد الالتهابية المزمنة، والذي يبدأ بالظهور غالبًا في مرحلة الطفولة المبكرة إلا أنه قد يظهر لدى البالغين، ويعرف هذا المرض بالأكزيما أو الربو الجلدي، وهو من الأمراض المزمنة طويلة الأمد وغالبًا ما يتم ربطه مع ارتفاع مستوى الجلوبيولين المناعي IGE، وفي هذا المقال سنتحدث عن التهاب الجلد التأتبي أبرز أسبابه وأعراض الإصابة به وكيفية تشخيصه وطرق علاجه.

أسباب الإصابة بالتهاب الجلد التأتبي

إلى الآن لا يوجد سبب واضح ومعروف وراء الإصابة، ولكن يعتقد الأطباء أنَّ هناك بعض الأسباب والعوامل تؤدي إلى الإصابة وأبرزها:

  • الحساسية، فقد وجد أنَّ معظم المصابين هم من يعانون من أحد أنواع الحساسية مثل الربو أو الحساسية من نوع معين من الطعام، وعند الأطفال بشكلٍ خاص تلعب الحساسية من الطعام دور في الإصابة، ويعد التهاب الجلد التأتبي أحد أشكال الحساسية.
  • تعرض الجلد للمهيجات والمنظفات والمواد الكيميائية، فهي تهيج البشرة وتتسبب بجفاف البشرة وتحسسها.
  • العوامل البيئية، فالطقس البارد والجاف يؤثر على البشرة كما أنَّ تقلبات الطقس المفاجئة وارتفاع درجة الحرارة بشكلٍ مفاجئ يؤذي البشرة ويتسبب في تحسسها.
  • الالتهابات الميكروبية، فالكائنات الحية الدقيقة مثل البكتيريا من نوع المكورات العنقودية تسهم في تحفيز وتطور وتفاقم حدة هذا المرض.
  • القلق الدائم والتعرض للضغوطات النفسية.

أعراض التهاب الجلد التأتبي

  • الحكة الشديدة والتهاب الجلد، وهو من أبرز الأعراض المميزة لهذا المرض، ويترافق هذا مع احمرار الجلد وتورمه.
  • ظهور طفحٍ جلدي، وتكون بثور على الجلد وقد يترافق مع القشور.
  • جفاف الجلد الشديد وتحسسه.
  • يمكن أن يتسبب الخدش الشديد للجلد التقرحات المفتوحة وشقوق الجلد.

تشخيص التهاب الجلد التأتبي

  • الفحص السريري للمريض، فيقوم الطبيب بفحص منطقة الجلد المصابة ويطرح على المريض الأسئلة لمعرفة التاريخ المرضي والأعراض التي يعاني منها، كما يهم الطبيب معرفة ما إذا كان المريض يعاني من أي أمراض مناعية أو تحسسية أخرى.
  • الفحوصات المناعية لاستثناء الأمراض الأخرى، مثل الصدفية أو التهاب الجلد التحسسي.
  • فحص لمستوى IGE في الدم والذي غالبًا ما سيكون مرتفع.

طرق علاج التهاب الجلد التأتبي

يعد هذا النوع من أمراض التهاب الجلد من الأمراض المزمنة، والعلاجات المتوفرة هي لتخفيف حدة الأعراض، وأبرز العلاجات المتوفرة:

  • العلاج بالمراهم والكريمات التي تحتوي على الكورتيكوستيرويد، وهذه المراهم الموضعية فعالة في العلاج.
  • المضادات الحيوية عن طريق الفم، وهي فعالة في علاج الالتهاب الناتج عن المكورات العنقودية.
  • في الحالات الشديدة للمصابين البالغين يصف الطبيب مثبطات المناعة، والتي ستقلل من الأعراض ومن حدة الالتهاب.
  • يجب الابتعاد عن مستحضرات التجميل والابتعاد عن المواد الكيميائية، فهي تهيج الجلد وتزيد من حدة الالتهاب.

المراجع: 1