التسمم الدوائي يطلق هذا المصطلح على الحالة المرضية التي تنتج عن تناول الشخص للأدوية بجرعات كبيرة، وتناولها بطريقة خاطئة، أو بدون وصفة من الطبيب، ويكون ذلك إما عن طريق الفم، أو الحقن، أو الاستنشاق، أو ملامستها للجلد، وتعتبر جميع الفئات العمرية هي الأكثر تأثيراً بهذه الحالة المرضية، ويمكن تدارك هذا التسمم من خلال الاسعافات الأولية، والمراجعة الفورية للطبيب للتخلص من الأعراض المزعجة، وفي هذا المقال سنتعرف أكثر على التسمم الدوائي. أسباب التسمم الدوائي عدم حفظ الدواء في مكان سليم، وآمن بعيداً عن متناول الأطفال. عبث الأطفال بالدواء دون رقابة الأهل، أي غياب الاهتمام الأسري. قد يتناول الطفل الدواء على اعتقاد بأنه حلوى، فمن الخطأ إيهام الطفل بأن الدواء هو حلوى. تناول الدواء بتقليد الكبار. الاستعمال الخاطئ للدواء. الإقبال على الانتحار بتناول كميات كبيرة من الأدوية. شراء الدواء من الصيدلية دون مشورة الطبيب.  أعراض التسمم الدوائي صعوبة التنفس، والشعور بالاختناق. اتساع حدقة العينين. اختلاج العضلات. الإغماء. انخفاض ضغط الدم، مما يؤدي إصابة الجسم باللون الازرق. التعرق وانخفاض حرارة الجسم. الرعشة، والهلوسة. النعاس الكثير. طنين الأذن. تسارع نبضات القلب. أنواع الأدوية المسببة للتسمم الدوائي الأدوية الخاصة بتخفيض ضغط الدم، مثل مثبطات بيتا الأدرينالين، وحاصرات الكالسيوم، ومثبطات الأنزيم المنشط للأنجيوتنسين. الأدوية الخاصة بتوسيع الأوعية الدموية. الدواء المخصص لخفض السكر. حبوب منع الحمل. مضادات الحمى، والمسكنات، وتشمل أدوية الباراسيتامول، والساليسلات، ومضادات الالتهاب الغير استيرودية. مضادات الهستامين. الدواء المخصص لترخية العضلات. مهدئات الأعصاب. المنومات الخاصة بالأرق الشديد. مضادات التشنجات العضلية.  إسعاف المصاب بالتسمم الدوائي الاتصال الفوري بالإسعاف. وضع المصاب على جانبه في مكان مريح معرض للهواء. مساعدته على التقيؤ العمد إذا كان غير فاقداً للوعي. إجراء التنفس الصناعي في حالة عدم وجود تنفس في جسمه. اسعافه إلى المستشفى مع مراقبة النبض، وضغط الدم، والتنفس. الحرص على عدم ارتفاع درجة حرارة المصاب، أو انخفاضها. يفضل تعويض الشخص بكميات من الدم بدل ما خرج مع القيء. علاج التسمم الدوائي في المنزل عصير الليمون، يستعمل عصير الليمون لجميع أنواع حالات التسمم؛ لتقوية جهاز المناعة، ومساعدة الكبد على طرد السموم خارج الجسم.  الثوم، ينصح بتناول العديد من فصوص الثوم فهو أشهر مادة مضادة للتسمم. عمل غسيل للمعدة عن طريق تناول محلول كربونات الصوديوم، ومن ثم تناول مزيج من بياض بيضة نيئه مع اللبن، في حالة التسمم بمادة الأسبرين.

معلومات عن التسمم الدوائي

معلومات عن التسمم الدوائي

بواسطة: - آخر تحديث: 21 مارس، 2018

التسمم الدوائي

يطلق هذا المصطلح على الحالة المرضية التي تنتج عن تناول الشخص للأدوية بجرعات كبيرة، وتناولها بطريقة خاطئة، أو بدون وصفة من الطبيب، ويكون ذلك إما عن طريق الفم، أو الحقن، أو الاستنشاق، أو ملامستها للجلد، وتعتبر جميع الفئات العمرية هي الأكثر تأثيراً بهذه الحالة المرضية، ويمكن تدارك هذا التسمم من خلال الاسعافات الأولية، والمراجعة الفورية للطبيب للتخلص من الأعراض المزعجة، وفي هذا المقال سنتعرف أكثر على التسمم الدوائي.

أسباب التسمم الدوائي

  • عدم حفظ الدواء في مكان سليم، وآمن بعيداً عن متناول الأطفال.
  • عبث الأطفال بالدواء دون رقابة الأهل، أي غياب الاهتمام الأسري.
  • قد يتناول الطفل الدواء على اعتقاد بأنه حلوى، فمن الخطأ إيهام الطفل بأن الدواء هو حلوى.
  • تناول الدواء بتقليد الكبار.
  • الاستعمال الخاطئ للدواء.
  • الإقبال على الانتحار بتناول كميات كبيرة من الأدوية.
  • شراء الدواء من الصيدلية دون مشورة الطبيب.

 أعراض التسمم الدوائي

أنواع الأدوية المسببة للتسمم الدوائي

  • الأدوية الخاصة بتخفيض ضغط الدم، مثل مثبطات بيتا الأدرينالين، وحاصرات الكالسيوم، ومثبطات الأنزيم المنشط للأنجيوتنسين.
  • الأدوية الخاصة بتوسيع الأوعية الدموية.
  • الدواء المخصص لخفض السكر.
  • حبوب منع الحمل.
  • مضادات الحمى، والمسكنات، وتشمل أدوية الباراسيتامول، والساليسلات، ومضادات الالتهاب الغير استيرودية.
  • مضادات الهستامين.
  • الدواء المخصص لترخية العضلات.
  • مهدئات الأعصاب.
  • المنومات الخاصة بالأرق الشديد.
  • مضادات التشنجات العضلية.

 إسعاف المصاب بالتسمم الدوائي

  • الاتصال الفوري بالإسعاف.
  • وضع المصاب على جانبه في مكان مريح معرض للهواء.
  • مساعدته على التقيؤ العمد إذا كان غير فاقداً للوعي.
  • إجراء التنفس الصناعي في حالة عدم وجود تنفس في جسمه.
  • اسعافه إلى المستشفى مع مراقبة النبض، وضغط الدم، والتنفس.
  • الحرص على عدم ارتفاع درجة حرارة المصاب، أو انخفاضها.
  • يفضل تعويض الشخص بكميات من الدم بدل ما خرج مع القيء.

علاج التسمم الدوائي في المنزل

  • عصير الليمون، يستعمل عصير الليمون لجميع أنواع حالات التسمم؛ لتقوية جهاز المناعة، ومساعدة الكبد على طرد السموم خارج الجسم.
  •  الثوم، ينصح بتناول العديد من فصوص الثوم فهو أشهر مادة مضادة للتسمم.
  • عمل غسيل للمعدة عن طريق تناول محلول كربونات الصوديوم، ومن ثم تناول مزيج من بياض بيضة نيئه مع اللبن، في حالة التسمم بمادة الأسبرين.