البكتيريا العقدية تعتبر البكتيريا العقدية أحد أنواع البكتيريا وتتميز بشكلها الكوري وتظهر تحت المجهر على شكل عقود أو سلاسل من الكائنات الحية الدقيقة، وتعد من الوسائل التي تسبب العدوى وإصابة الجسم بالأمراض المختلفة، ينقسم هذا النوع من البكتيريا إلى مجموعتين المجموعة (أ) والمجموعة (ب)، تنتقل هذه البكتيريا بطرقٍ عديدة وتسبب الكثير من المشكلات الصحية مثل التهاب الحلق وعدوى في الجلد والتهاب كبيبات الكلى والحمى الروماتيزمية والحمى القرمزية والقوباء، وتسبب أيضاً انحلال الدم الذي تُحدثه نتيجةً لإفراز سمومٍ في الجسم التي تقوم بدورها في تدمير كلي أو جزئي لخلايا الدم الحمراء، وسنتعرف في هذا المقال على معلومات عن البكتيريا العقدية. معلومات عن البكتيريا العقدية البكتيريا العقدية المجموعة (أ) تتسبب بإصابة الإنسان بالعديد من الأمراض التي ينتج عنها مضاعفاتٍ خطيرة مثل مرض الكلية والتهاب البلعوم والحمرة والحمى الروماتيزمية والتهاب اللفافة الناخر ومتلازمة الصدمة السمية وغيرها من الأمراض الأخرى. ترتبط المجموعة (أ) بتسوس الأسنان لتواجد البعض منها في الفم. تصنف البكتيريا العقدية الرئوية أحد أصناف هذه البكتيريا وتؤدي إلى إصابة رئة الإنسان بالتهابٍ بكتيري. تصنف كنوع من الجراثيم المخيرة هوائية ولا هوائية كما أنها إيجابية الغرام. من مجموعات هذه البكتيريا مجموعة العقديات (ب) التي يصاب بها الأشخاص البالغين والمتقدمين في السن والأطفال، وتسبب الإصابة بعدوى الدم والجلد، والتهابات الرئة وعدوى المسالك البولية، حتى الأطفال حديثو الولادة قد يتعرضون لعدوى هذه المجموعة مسببةً لهم الإصابة بالتهاب السحايا والإنتان الذي يُعرف بعدوى الدم وإصابة الرئتين بالالتهاب وغيرها من المشاكل الصحية الأخرى. من الأعراض التي تظهر على الأطفال حديثو الولادة عند إصابتهم بالعدوى صعوبة الاستيقاظ وقلة نشاط الطفل والتهيج السريع والإصابة بالحمى وقلة تناول الطعام، بالإضافة إلى صعوباتٍ أثناء عملية التنفس وتغير لون الجلد بحيث يصبح لونه مائلاً للأزرق. طرق تفيد في معالجة عدوى البكتيريا العقدية يتم علاج العدوى التي تنتج عن تعرض الشخص المصاب لهذا النوع من البكتيريا والتي تنتمي إلى المجموعة (أ) أو المجموعة (ب) باستخدام أدوية المضادات الحيوية التي تحارب العدوى البكتيرية وتقضي عليها تحت إشراف الطبيب المختص. يجب أن يلتزم الشخص المصاب بتناول الدواء الذي يصفه الطبيب حسب الجرعة المقررة وفي مدةٍ زمنية يقوم المعالج بتحديدها. توقف المريض عن تناول أدوية المضادات الحيوية قبل أن يتم العلاج وقبل أن تنتهي المدة المحددة يزيد من تفاقم الوضع ويتسبب بحدوث مضاعفاتٍ قد تكون خطيرة. يتم علاج المرأة الحامل بعد التأكد من إصابتها بعدوى المجموعة (ب) من خلال عمل الفحوصات اللازمة وبناءً عليه يتم إعطاؤها أدوية المضادات الحيوية خلال مرحلة المخاض عن طريق الحقن بالوريد للتمكن من إنقاذ حياة الجنين. المراجع: 1  

معلومات عن البكتيريا العقدية

معلومات عن البكتيريا العقدية

بواسطة: - آخر تحديث: 25 فبراير، 2018

تصفح أيضاً

البكتيريا العقدية

تعتبر البكتيريا العقدية أحد أنواع البكتيريا وتتميز بشكلها الكوري وتظهر تحت المجهر على شكل عقود أو سلاسل من الكائنات الحية الدقيقة، وتعد من الوسائل التي تسبب العدوى وإصابة الجسم بالأمراض المختلفة، ينقسم هذا النوع من البكتيريا إلى مجموعتين المجموعة (أ) والمجموعة (ب)، تنتقل هذه البكتيريا بطرقٍ عديدة وتسبب الكثير من المشكلات الصحية مثل التهاب الحلق وعدوى في الجلد والتهاب كبيبات الكلى والحمى الروماتيزمية والحمى القرمزية والقوباء، وتسبب أيضاً انحلال الدم الذي تُحدثه نتيجةً لإفراز سمومٍ في الجسم التي تقوم بدورها في تدمير كلي أو جزئي لخلايا الدم الحمراء، وسنتعرف في هذا المقال على معلومات عن البكتيريا العقدية.

معلومات عن البكتيريا العقدية

  • البكتيريا العقدية المجموعة (أ) تتسبب بإصابة الإنسان بالعديد من الأمراض التي ينتج عنها مضاعفاتٍ خطيرة مثل مرض الكلية والتهاب البلعوم والحمرة والحمى الروماتيزمية والتهاب اللفافة الناخر ومتلازمة الصدمة السمية وغيرها من الأمراض الأخرى.
  • ترتبط المجموعة (أ) بتسوس الأسنان لتواجد البعض منها في الفم.
  • تصنف البكتيريا العقدية الرئوية أحد أصناف هذه البكتيريا وتؤدي إلى إصابة رئة الإنسان بالتهابٍ بكتيري.
  • تصنف كنوع من الجراثيم المخيرة هوائية ولا هوائية كما أنها إيجابية الغرام.
  • من مجموعات هذه البكتيريا مجموعة العقديات (ب) التي يصاب بها الأشخاص البالغين والمتقدمين في السن والأطفال، وتسبب الإصابة بعدوى الدم والجلد، والتهابات الرئة وعدوى المسالك البولية، حتى الأطفال حديثو الولادة قد يتعرضون لعدوى هذه المجموعة مسببةً لهم الإصابة بالتهاب السحايا والإنتان الذي يُعرف بعدوى الدم وإصابة الرئتين بالالتهاب وغيرها من المشاكل الصحية الأخرى.
  • من الأعراض التي تظهر على الأطفال حديثو الولادة عند إصابتهم بالعدوى صعوبة الاستيقاظ وقلة نشاط الطفل والتهيج السريع والإصابة بالحمى وقلة تناول الطعام، بالإضافة إلى صعوباتٍ أثناء عملية التنفس وتغير لون الجلد بحيث يصبح لونه مائلاً للأزرق.

طرق تفيد في معالجة عدوى البكتيريا العقدية

  • يتم علاج العدوى التي تنتج عن تعرض الشخص المصاب لهذا النوع من البكتيريا والتي تنتمي إلى المجموعة (أ) أو المجموعة (ب) باستخدام أدوية المضادات الحيوية التي تحارب العدوى البكتيرية وتقضي عليها تحت إشراف الطبيب المختص.
  • يجب أن يلتزم الشخص المصاب بتناول الدواء الذي يصفه الطبيب حسب الجرعة المقررة وفي مدةٍ زمنية يقوم المعالج بتحديدها.
  • توقف المريض عن تناول أدوية المضادات الحيوية قبل أن يتم العلاج وقبل أن تنتهي المدة المحددة يزيد من تفاقم الوضع ويتسبب بحدوث مضاعفاتٍ قد تكون خطيرة.
  • يتم علاج المرأة الحامل بعد التأكد من إصابتها بعدوى المجموعة (ب) من خلال عمل الفحوصات اللازمة وبناءً عليه يتم إعطاؤها أدوية المضادات الحيوية خلال مرحلة المخاض عن طريق الحقن بالوريد للتمكن من إنقاذ حياة الجنين.

المراجع: 1