البحث عن مواضيع

الانعاش القلبي الرئوي (Cardiopulmonary resuscitation) وتختصر (CPR) هي عبارة عن عملية إسعافية طارئة حيث يقوم بها الشخص المسعف يدوياً وذلك بهدف المحاولة في الحفاظ على وظائف الدماغ سليمة وذلك إلى أن يتم اتخاذ مزيد من التدابير لاستعادة الدورة الدموية والتنفس وذلك بهدف إنقاذ حياة شخص مصاب بالسكتة القلبية، حيث أنه يتم اعتبار المريض الذي سوف تجرى له عملية الإنعاش القلبي في حالة الموت السريري، ويتطلب ذلك البدء بعملية الإنعاش وإلا فإن خلايا الدماغ تبدأ بالتلف غير الرجعي أي الموت وذلك خلال دقائق عادة ما تكون عشرة دقائق، وتقسم عملية الانعاش القلبي الرئوي إلى قسمين، الأول الإنعاش الابتدائي والثاني الانعاش المتقدم. معلومات عن الانعاش القلبي الرئوي أولا: الانتعاش الابتدائي (الأساسي) الخطوات: يجب التأكد من التواجد في مكان آمن يخلو من أي خطر. يجب التأكد من ردود فعل المريض ويتم ذلك عن طريق الهز أو النداء. في حال كان المريض لا يستجيب فيجب القيام بطلب المساعدة أو النجدة والاتصال بالاسعاف. قم بقلب المريض على ظهره، وذلك لفتح المجاري التنفسية ويتم ذلك عن طريق مد العنق أي الضغط على الجبين والقيام برفع الفك للأعلى. إذا كان هناك شك في إصابة المريض بكسر في الرقبة لديعه، فهنا ينبغي رفع الفك للأعلى فقط وتجنب الضغط على جبين المريض. يجب التأكد من أن التنفس لدى المريض يتم بشكل طبيعي. قم بقلب المريض إلى الجانب إذا ما كان التنفس لدى المريض منتظما. إذا لاحظت بأن المريض لا يتنفس بانتظام فهنا يجب طلب المساعدة فورية. ثانيا: الانتعاش المتقدم عادة ما يتم إجراء الانعاش المتقدم بعد وصول الفريق الطبي للإنعاش ويكون ذلك بناءً على توصيات اللجان الطبية المختصة، والتدريب الذي حصل عليه الفريق الطبي. الخطوات: يتم البدء بالإنعاش عن طريق تبادل التدليك والنفس وذلك بما نسبته 30:2، لمدة دقيقتين. يتم الاستناد إلى التخطيط القلبي لتحديد نوع السكتة القلبية، حيث يتم تقسيم السكتة القلبية إلى نوعين قابلة للصعق الكهربائي، وغير قابلة للصعقة الكهربائية. إذا تم تحديد نوع السكتة على أنها السكتة القلبية القابلة للصعقفيجب تطبيق الصعقة مباشرة. إن التأخير يعمل على تقليل فرص النجاح بما نسبته 5-10% مع كل دقيقة تمر بدون إجراء الصعق. بعد الانتهاء من إجراء تطبيق الصعقة الكهربائية فإنه يتم تدليك القلب مجدداً. بعد الانتهاء من تدليك القلب وذلك لمدة دقيقتين، يتم إجراء تقييم التخطيط القلبي مرة أخرى. اقرأ أيضا: معلومات عن الهندسة الوراثية معلومات عن الواقي الذكري المراجع: 1  2

معلومات عن الانعاش القلبي الرئوي

معلومات عن الانعاش القلبي الرئوي
بواسطة: - آخر تحديث: 17 فبراير، 2017

الانعاش القلبي الرئوي (Cardiopulmonary resuscitation) وتختصر (CPR) هي عبارة عن عملية إسعافية طارئة حيث يقوم بها الشخص المسعف يدوياً وذلك بهدف المحاولة في الحفاظ على وظائف الدماغ سليمة وذلك إلى أن يتم اتخاذ مزيد من التدابير لاستعادة الدورة الدموية والتنفس وذلك بهدف إنقاذ حياة شخص مصاب بالسكتة القلبية، حيث أنه يتم اعتبار المريض الذي سوف تجرى له عملية الإنعاش القلبي في حالة الموت السريري، ويتطلب ذلك البدء بعملية الإنعاش وإلا فإن خلايا الدماغ تبدأ بالتلف غير الرجعي أي الموت وذلك خلال دقائق عادة ما تكون عشرة دقائق، وتقسم عملية الانعاش القلبي الرئوي إلى قسمين، الأول الإنعاش الابتدائي والثاني الانعاش المتقدم.

معلومات عن الانعاش القلبي الرئوي

أولا: الانتعاش الابتدائي (الأساسي)

الخطوات:

  • يجب التأكد من التواجد في مكان آمن يخلو من أي خطر.
  • يجب التأكد من ردود فعل المريض ويتم ذلك عن طريق الهز أو النداء.
  • في حال كان المريض لا يستجيب فيجب القيام بطلب المساعدة أو النجدة والاتصال بالاسعاف.
  • قم بقلب المريض على ظهره، وذلك لفتح المجاري التنفسية ويتم ذلك عن طريق مد العنق أي الضغط على الجبين والقيام برفع الفك للأعلى.
  • إذا كان هناك شك في إصابة المريض بكسر في الرقبة لديعه، فهنا ينبغي رفع الفك للأعلى فقط وتجنب الضغط على جبين المريض.
  • يجب التأكد من أن التنفس لدى المريض يتم بشكل طبيعي.
  • قم بقلب المريض إلى الجانب إذا ما كان التنفس لدى المريض منتظما.
  • إذا لاحظت بأن المريض لا يتنفس بانتظام فهنا يجب طلب المساعدة فورية.

ثانيا: الانتعاش المتقدم

عادة ما يتم إجراء الانعاش المتقدم بعد وصول الفريق الطبي للإنعاش ويكون ذلك بناءً على توصيات اللجان الطبية المختصة، والتدريب الذي حصل عليه الفريق الطبي.

الخطوات:

  • يتم البدء بالإنعاش عن طريق تبادل التدليك والنفس وذلك بما نسبته 30:2، لمدة دقيقتين.
  • يتم الاستناد إلى التخطيط القلبي لتحديد نوع السكتة القلبية، حيث يتم تقسيم السكتة القلبية إلى نوعين قابلة للصعق الكهربائي، وغير قابلة للصعقة الكهربائية.
  • إذا تم تحديد نوع السكتة على أنها السكتة القلبية القابلة للصعقفيجب تطبيق الصعقة مباشرة.
  • إن التأخير يعمل على تقليل فرص النجاح بما نسبته 5-10% مع كل دقيقة تمر بدون إجراء الصعق.
  • بعد الانتهاء من إجراء تطبيق الصعقة الكهربائية فإنه يتم تدليك القلب مجدداً.
  • بعد الانتهاء من تدليك القلب وذلك لمدة دقيقتين، يتم إجراء تقييم التخطيط القلبي مرة أخرى.

اقرأ أيضا:
معلومات عن الهندسة الوراثية
معلومات عن الواقي الذكري

المراجع: 1  2